ديلفين إدي.. مؤسسة ديواني

إيمانًا بحتمية الاهتمام بموضوعات المرأة في السعودية، ومنطقة الخليج العربي، حرصت “ديلفين إد”؛ رائدة الأعمال الفرنسية ذات الأصل اللبناني، على مخاطبة السوق باللغة التي يفهمها، فأسست دار نشر “ديواني”، ومواقع إلكترونية تهتم بقضايا المرأة، وأسلوب حياتها، فنجحت في جذب الملايين، وقدّمت حلولًا للدعايا المربحة.

نشأتها
ولدت ديلفين إددي في لبنان، وتمتعت بطفولة سعيدة في باريس، عقب هروب أسرتها إلى العاصمة الفرنسية عند قيام الحرب الأهلية في لبنان، لكنها حرصت على زيارة لبنان في فترة الإجازات.

نشأت ديلفين في أسرة حرصت على تعليم الفتيات كيفية الاعتماد على النفس، وتعليمهن أهمية العمل الجاد، ودرست في كلية الاتصالات، ثم سافرت إلى ولاية نيويورك الأمريكية.

قررت ديلفين اقتحام عالم ريادة الأعمال؛ لحبها مجال الاتصالات والتسويق، فضلًا عن العمل في المنتجات ذات العلامات التجارية الشهيرة، ثم عملت في مجال الإعلانات لمدة 8 سنوات، ثم تركته لتعمل في مجال الإعلام؛ وذلك بعد اهتمامها بالإنترنت، وشغفها بالإعلام الرقمي.

بداية عملها
عملت ديلفين في شركة DDB””؛ وهي شبكة اتصالات تسويقية عالمية، تملكها شركة إعلانية عالمية.
وعن تعلٌمها الإنترنت، قالت ديلفين: “لم أكن اتقن الإنترنت، وتمثّلت كل علاقتي به عن طريق البريد الإلكتروني، وفي عام 2000 حرصت على مقايضة المعلومات مع موظفي الشركة، لتعريفهم بمجالات العلامات التجارية الكبرى”.
قابلت زوجها رائد الأعمال Hervé Cuviliez، ثم عُرضت عليها وظيفة شاغرة في شركة Conde Nast .
في عام 2006، غادرت باريس؛ بحثًا عن فرصة جديدة؛ حيث سافرت مع زوجها إلى لبنان؛ سعيًا لإحداث تأثير إيجابي في الاقتصاد الوطني والمشاركة في نمو البلاد، فأسست شركة “ديواني” في مجال تصميم المواقع الإلكترونية.

عوائق وتحديات
واجهت ديلفين عدة عوائق وتحديات؛ إذ قامت الحرب بين الاحتلال الصهيوني، ولبنان بعد ثلاثة أيام من إصدار النسخة الأولى من موقع “ديواني”؛ الأمر الذي كان له كبير الأثر عليها، خاصة بعد أن وضعت كافة مدخراتها في تدشينه، لاسيما وأن الإنترنت كانت تذخر بمواقع كثيرة موجّهة للرجال في مجال الأخبار، المال، والرياضة، دون وجود موقع للمرأة، يهتم بها من جميع الجوانب في منطقة الخليج العربي.

وبالرغم من التحديات الهائلة التي واجهتها ديلفين، إلا إنها قررت التمسك بطموحها، حتى أصبحت شركتها رائدة في أصول الوسائط الرقمية، بحثًا عن التقدّم، نحو تحقيق هدفها لمنافسة العلامات التجارية الشهيرة في الإعلام الرقمي.

تطوير موقع “ديواني”
كان حجم السوق اللبناني صغيرًا للغاية؛ ما جعلها تفكر خارج الصندوق؛ للتوسُع في المنطقة؛ فبدأت في تدشين موقع إلكتروني يختص بالمرأة باللغة العربية، تم توجهيه إلى المملكة العربية السعودية، مع تدشين مكتب في إمارة دبي؛ إذ يُعد موقع ديواني دار نشر، تتولى إنشاء محتوى رقمي، وتوزيعه على الشركات.
كذلك، أطلقت ديلفين الموقع الإلكتروني Yasmina.com، الذي يتناول الموضة والجمال، وموقع 3a2ilati.com لتعليم وتوجيه الأسرة، وموقع Atyab Tabkha.com يتعلق بالأطعمة، بالإضافة إلى Mazyun.com لتعليم الرجال.

نصائح لرواد الأعمال
حرصت ديلفين على توجيه نصائح هامة لروّاد الأعمال، قائلة: “التقط ورقة بيضاء، واسأل نفسك: ماذا لو أنشأت هذه الشركة مرة أخرى؟؛ فهذا السؤال اسأله لنفسي كل عام”.

الدروس المستفادة
1 – متابعة تطور العمل: لا تدع يومًا يمر دون النظر إلى الأرقام التي حققتها، والمقاييس التي تضعها في عملك.
2 – الإلمام بالتفاصيل: تأكد من معرفتك الجيدة، بتفاصيل عملك، ومتابعة كل ما هو جديد في مجالك.
3 – مواجهة التحديات بالطموح: في الوقت الذي تواجه فيه كثيرًا من التحديات، تمسّك بطموحك، الذي دفعك من البداية للإيمان بفكرة بمشروعك.
4- التفكير خارج الصندوق: على رائد الأعمال أن يفكر بطريقة مختلفة عن الآخرين كما فعلت ديلفين، عندما أطلقت موقعًا خاصًا بالمرأة.

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة المقروءة والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

موكيش أمباني.. الملياردير الهندي

• الثروة: 44.3 مليار دولار • الشركة: Reliance، وأكبر معمل لتكرير البترول في جامناجار • …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.