هل يبحث عنك أصحاب العمل؟

دليلك للنجاح في سوق العمل

إذا كنت تسعى للحصول على وظيفة تحقق من خلالها أحلامك وطموحاتك، سواءً المادية أو المهنية، فعليك مواكبة متطلبات سوق العمل، وتفهم طبيعة ما يحتاجونه، بعيدًا عن تخيلاتك الوردية؛ حتى لا تصطدم بفشلك على أرض الواقع.

يجب أن تتمتع بعدة مهارات وصفات، وإن لم تكن لديك، فقد حان الوقت للتدرب عليها وتنميتها، لا بد أن تكون ذا ثقافة واسعة محب للاطلاع، متمتع بالثقة في النفس، تمتلك مهارة التواصل مع الناس، تحبذ فكرة الفريق الواحد، وتفكر بطريقة منطقية، فكل هذه الصفات تزيد من فرص حصولك على الوظيفة التي تحلم بها، ونستعرض في هذا المقال تلك الصفات بالتفصيل..

 

مثقف ومُطَلِّع

لو أردت الحصول على وظيفة مرموقة ذات شأن؛ فاحرص دومًا على تثقيف نفسك من خلال الأفلام التعليمية، والقراءة، والحصص التدريبية، والمشاركة في ورش العمل، ولا تكتفي بالشهادات الجامعية فقط لتمتلك ثقافة واسعة.

تأكد أن صاحب العمل الذكي يبحث عن الموظف المثقف الذي يسعى دائمًا لكسب المزيد من العلوم لينميّ مهاراته الشخصية، ولديه اطلاع كامل على مختلف المعارف الأخرى، ويعرف تحديدًا طبيعة عمله؛ لأن كل هذه العوامل ستزيد من فرص بقائه ونجاحه وتقلده أعلى المناصب في أقل فترة زمنية.

 

واثق بنفسه

عليك أن تتسم بقدر عالٍ من الثقة في النفس؛ لأنها أحد أهم معالم الشخصية، ومن أبرز أسس النجاح، وفي حال كنت تشعر بالضعف عالج الأمر من خلال تحفيز النفس وتعلّم مهارة القراءة والاستمرار في كسب العلم والمعرفة والتدريب، هذه الأمور ستعزّز ثقتك بنفسك وتزيد من فرصة استمراريتك في العمل.

تأكد أنك إذا لم تكن واثقًا بنفسك ومهاراتك وقدراتك على تحقيق طموحاتك وأهدافك، سيكون من البديهي، ألا يثق فيك أي صاحب عمل ليعيّنك بشركته، وإن لم يكتشف هذا قبل تعيينك فسيحدث هذا فيما بعد ولن يتردد لحظة في الاستغناء عنك؛ لذلك يجب أن تُقوّم من نفسك، لنفسك أولاً قبل الآخرين.

 

التواصل

تدرب على تنمية مهارة التواصل مع الآخرين، إذا أردت ضمان بقائك في العمل، كالإنصات الجيد والاستماع، وإتقانك للغتين أو أكثر.

يفضل أصحاب العمل ذلك النوع من الموظفين؛ لما يمتازون به من قدرة على كسب المزيد من العملاء المحتملين، والتعبير عن أفكارهم بوضوح وسلاسة؛ ما يزيد من الأرباح والعائدات، ويؤدي إلى نجاح ونمو الشركة.

 

روح الفريق الواحد

يجب أن تعمل مع زملائك كفريق عمل واحد، وتوحّدوا الجهود لتحقيق أهداف الشركة؛ من تحسين الجودة والنوعية، وزيادة معدل الإنتاج، لأن انطوائك عن زملاء العمل وأنانيتك في العمل بمفردك أملاً في تحقيق النجاح ونسبه لذاتك؛ لن يعود عليك إلا بالضرر وضعف فرصتك في الاستمرار بالعمل.

يبحث أصحاب الأعمال دومًا عن الموظفين ذوي مهارة العمل الجماعي بروح الفريق الواحد، باعتبار أنها فرصة عظيمة لتبادل المهارات والخبرات لخدمة كلٍ من الموظفين والشركة.

 

صاحب فكر منطقي

إذا أردت ضمان بقائك في العمل؛ بل الوصول أيضًا إلى أعلى المراتب الوظيفية، يجب أن تستعين بالتفكير المنطقي في عملك؛ لأنه يساعد في الوصول إلى الاستنتاجات الصحيحة التي تُرضي صاحب العمل.

إن قدرتك على وزن الأمور والإدراك والفهم، مستندًا بالأدلة والحجج والبراهين، يجعلك موظفًا واعيًا ومصدر ثقة لكل من حولك؛ لأنك تنتهج التفكير المنطقي السليم.

 

اقرأ أيضًا:

الموارد البشرية.. كيف تكون مفتاح نجاح المؤسسات؟

الرابط المختصر :

عن شريهان عاطف

شاهد أيضاً

كيف تحتوي غضب موظفيك

لبيئة عمل آمنة.. كيف تحتوي غضب موظفيك؟

إذا كنت رائد أعمال يسعى لنجاح مشروعه؛ من خلال توفير بيئة عمل صحية وإدارة متميزة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.