“دعوة للمعرفة ” (18) – التصنيف الاقتصادي الصناعي الدولي

“الاقتصاد علم قائم على المعادلة ما بين الاستخدام أمثل للموارد، والتوزيع العادل للعوائد”؛ وهذا ما يجب أن تراعيه أية مدرسة من مدارس الرأسمالية بأنواعها.

وهناك ثلاثة مستويات للاقتصاد (أكثر منها أنواع) :

  1. الاقتصاد السياسي: “هو أحد العلوم الاجتماعية التي تتناول حالة الإنسان في المجتمع، وتحلل الظروف التي يعيش فيها”. ويدرس الاقتصاد السياسي التفاعل المتبادل بين السياسة والاقتصاد على الساحة الدولية، ويهتم بالجمع بين علوم “التاريخ والاجتماع والقانون”. وقد عاد الاهتمام به – بعد الأزمة المالية العالمية عام  2008- بعد إهماله قرنًا كاملًا.
  2. الاقتصاد الكلي: Macro Economics، هو ما يتناول مجمل النشاط الاقتصادي الشامل على مستوى الدولة أو الإقليم، وتتمثل مفرداته في الإنتاج القومي والدخل القومي والاستثمار والادخار والاستهلاك والأسواق.
  3. الاقتصاد الجزئي: Micro Economics، وهو ما يتناول أداء وسلوك الوحدات الاقتصادية والوحدات الإنتاجية، وتتمثل مفرداته في الجدوى الاقتصادية، وعناصر الإنتاج والتكلفة، والعائد، والربحية، والعائد على الاستثمار والتسويق والتوزيع .

وبما أن “الاقتصاد” هو معادلة ما بين الموارد وما يمكن أن تقدم من سلع وخدمات، والاحتياجات المتزايدة، فإن “الاقتصاد التنموي” هو الذي يستهدف “الاستخدام الأمثل للموارد” لتحقيق الأفضل.

ويكون هذا الاستخدام “أفضل” عندما يحقق “أعلى قيمة مضافة”Added value. وكما هو معلوم،  فإن الصناعة تحقق أعلى “قيمة مضافة” حين يتحول الخام من حجر الحديد إلى ألواح مصقولة تصنع سيارة جميلة، وحين تتحول قطعة خشب في الغابة إلى قطعة أثاث بديعة التصميم متعددة الاستخدام، وحين يتحول جلد ماعز لجاكت جلدى ثمين.

وفي الوقت الذي تصنع فيه “الزراعة” أيضًا قيمة مضافة وفيرة ؛ حيث البذرة تنبت شجرة أو ثمراتٍ أو حبوبًا لا تُعد، إلا أن ذلك قد يستغرق أسابيع وشهورًا عديدة.

كذلك، الخدمة يمكنها أن تصنع “قيمة مضافة” غير مباشرة “فالتعبئة والتغليف” packaging تحمي وتحوى السلع contain and maintain، وقد تساهم في بيع وتسويق السلعة، فيما  تحمى “خدمة التبريد” السلع من التلف.

وإذا حاولنا التعرف على ” الفرص” لصنع أو تقديم “قيمة مضافة” كرواد أعمال، علينا أولًا “التعرف” على المجالات التي يعمل فيها “الاقتصاد”؛ حيث كان هناك منذ عام 1948 تصنيفان دوليان: أولهما التصنيف الصناعي القياسي الدولي “ISIC” Industrial  Standard International Classification وقد طوِّر أربع مرات حتى عام 2006 بدمج التصنيف الثاني وهو التصنيف الاقتصادي القياسي له Economic Standard International Classification (ESIC)  وكلا التصنيفين أصدرهما الأمم المتحدة.

وفيما يلي نستعرض التصنيف الصناعي القياسي الدولي لكل الأنشطة الاقتصادية:-

ويتضمن التصنيف حوالي 21 نشاطًا اقتصاديًا وصناعيًا يندرج تحتها أكثر من 85 فرعًا ونشاطًا Sub-Activity على النحو التالي:-

  • الزراعة / الغابات / صيد الأسماك واستزراعها.
  • التعدين والمحاجر: Extracting Activity

* الفحم            * البترول والغاز               * المناجم والتعدين

* المحاجر        * الأنشطة المساعدة للتعدين

  • الصناعات التحويلية : Manufacturing Activity

* الغذائية         * المشروبات

* السجائر والدخان       * النسيج

* الملابس الجاهزة        * الجلود

* الأخشاب والفلين       * الورق

* الطباعة                * الكوك ومنتجاته

* الكيماويات             * الأدوية

* المطاط والبلاستيك     * المواد غير المعدنية

* المعادن الأساسية      * المشغولات المعدنية

* الكمبيوتر والبصريات   * الأجهزة الكهربائية

* الآلات والمعدات       * السيارات.

* وسائل النقل            * الأثاث

* الصيانة وقطع الغيار           * أخرى

  • الكهرباء والغاز والبخار والتكييف.
  • المياه والصرف والمخلفات وإدارة المخلفات .
  • التشييد Construction

* تشييد المباني                  * الهندسة المدنية

  • تجارة الجملة والتجزئة وصيانة السيارات
  • النقل والتخزين

* النقل البري والأنابيب           * النقل البحري والنهري

* النقل الجوي                    * المخازن     * البريد والطرود

  • الإقامة والإعاشة والمطاعم.
  • المعلومات والاتصالات:

* النشر                  * التليفزيون والإذاعة والموسيقى

* الاتصالات             * برامج الكمبيوتر     * خدمات المعلومات

  • الأنشطة المالية والتأمينات.
  • أنشطة العقارات والمباني.
  • المهن الحرة والعلمية والفنية.
  • خدمات إدارية ولوجيستية

* التأجير                 * التشغيل             * مكاتب السياحة

* الأمن                  * اللاند سكيب         * خدمات التوريد

  • الإدارة العامة والدفاع والأمن الاجتماعي.
  • التعليم.
  • الصحة والعمل الاجتماعي.
  • الفنون والترفيه.
  • خدمات منزلية.
  • خدمات شخصية وغيرها.

انظر إلى حجم الفرص، وحجم الأعمال، تجد أكثر من 85 نشاطًا اقتصاديًا دوليًا. انظر في دولتك أو مدينتك أو قريتك أو حتى الحي الذي تعيش فيه: كم هي فرصتنا كرواد أعمال لتحقيق “قيمة مضافة”،  لكن كيف؟!  وكيف نختار الفرص الأنسب؟!.

الرابط المختصر :

عن م. عزمي مصطفى

م. عزمي مصطفى استشاري المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال

شاهد أيضاً

الاقتصاد.. وألوانه الثمانية (2-2)

    تناولنا في المقال الأول أربعة ألوان للاقتصاد، ونستكمل في هذا المقال الأوان الأربعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.