دعم المشاريع الناشئة

دعم المشاريع الناشئة.. تذليل العقبات لمساندة رواد الأعمال

لم تتوقف المملكة العربية السعودية، منذ إطلاق رؤية 2030 وربما قبلها، عن دعم المشاريع الناشئة ، ومساعدة رواد الأعمال، وتذليل العقبات التي تعترض طريقهم، وأصبح الأمر يتخذ مسارًا أكثر منهجية وتنظيمًا؛ حيث تم تأسيس وإنشاء الكثير من الجهات والهيئات والمنظمات التي تعمل على دعم المشاريع الناشئة وتيسير سبيل النجاح لأصحابها.

ونتطرق فيما يلي إلى أبرز جهود المملكة في هذا المجال:

برنامج كفالة

يهدف برنامج كفالة إلى التغلب على معوقات تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة المجدية اقتصاديًا، والتي لا تملك القدرة على تقديم الضمانات المطلوبة لجهات التمويل.

ويهدف البرناِمج، كذلك، إلى مساعدة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الحصول على التمويل الإسلامي اللازم لتطوير وتوسيع أنشطتها، وتشجيع المؤسسات المالية على التعامل مع قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى جذب شريحة جديدة من أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي لم تعتد على التعامل مع جهات التمويل؛ وذلك لتنمية وتطوير قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة؛ لتحقيق دورها المهم في الاقتصاد الوطني؛ من خلال مساهمتها في توفير فرص عمل جديدة، وتنمية المحافظات الأقل نشاطًا اقتصاديًا.

ويضع برنامج كفالة رؤية المملكة 2030 الطموحة والقطاعات المستهدفة بهذه الرؤية كهدف استراتيجي لجميع البرامج التي يطورها مع جهات التمويل العاملة مع البرنامج، والجهات ذات العلاقة؛ ليكون البرنامج مُمكنًا فعالًا لتنمية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة لخدمة اقتصاد المملكة، ورفع المساهمة لهذا القطاع مع متطلبات الرؤية.

اقرأ أيضًا: معهد ريادة الأعمال الوطني.. تسهيل تجربة العمل الحر

برنامج بادر

يُعتبر برنامج بادر لحاضنات ومسرعات التقنية واحدًا من أوائل البرامج التي تم تأسيسها في المملكة من أجل دعم رواد الأعمال وتعزيز ونشر ثقافة ريادة الأعمال، كما أنه أحد أهم الممكّنات الوطنية والإبداعية في مجال دعم تأسيس ونمو المشروعات الريادية والناشئة.

وتم تأسيس البرنامج في عام 2007م مِن قِبل مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية؛ بهدف دعم فرص مشاريع الأعمال المبنية على التقنية، وتطوير ريادة الأعمال في المجال التقني.

ويسعى برنامج بادر إلى تحفيز وتعزيز مجتمع ريادة الأعمال في المجال التقني، وتحفيز الابتكار؛ عبر تقديم مجموعة متكاملة من الخدمات المصمَّمة خِصيصًا لتلبية احتياجات روّاد الأعمال والشركات الناشئة.

اقرأ أيضًا: برنامج بادر.. دعم وتعزيز المشاريع التقنية

برنامج دعم ريادة الأعمال لدى الشباب

يوفر البرنامج الدعم الشامل لرواد ورائدات الأعمال؛ من خلال الدورات التدريبية، والتوجيه، والإرشاد، وكيفية الحصول على القروض اللازمة. أي أنه يسير في اتجاهين متوازيين؛ تأهيل رواد الأعمال ومدهم بالمعارف والخبرات اللازمة لنجاح مشروعاتهم، ثم، من ناحية أخرى، يقدّم لهم التمويل والدعم المالي اللازم لمشروعاتهم المختلفة.

معهد الملك سلمان لريادة الأعمال

يسعى معهد الملك سلمان لريادة الأعمال إلى نشر ثقافة العمل الحر وتقديم تعليم وتدريب مميز؛ لتنمية قدرات أفراد المجتمع وتمكينهم من إدارة وإنشاء مشروعاتهم الريادية وإنتاج بحوث تطبيقية تسهم في بناء مجتمع المعرفة.

وانطلاقًا من رؤية ورسالة معهد الملك سلمان لريادة الأعمال تم تطوير المنصة الإلكترونية للتمويل “تمويلي للمشاريع الريادية”؛ وذلك لزيادة قدرات رواد ورائدات الأعمال على تحويل أفكارهم إلى مشاريع ريادية؛ وذلك بتوفير حزمة من الخيارات التمويلية المتعددة، والحصول على المصادر الرأسمالية لتأسيس وإقامة المشاريع من قِبل جهات تمويل ودعم مشاريع ريادة الأعمال في المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضًا: منصة زاد.. المعلومات بداية الريادة

صندوق المئوية

يهدف صندوق المئوية، وبمساندة رجال الأعمال السعوديين، إلى دعم المشاريع الناشئة ومساعدة شباب وبنات المملكة الذين يسعون الى تحقيق استقلال ذاتي، وإنشاء مشاريع تجارية خاصة بهم؛ لتكون مصدر رزق لهم بدلًا من البحث عن وظيفة، وأن يصبحوا روّاد أعمال موفرين لفرص وظيفية.

ويقدم الصندوق تمويلًا جزئيًا أو كليًا على هيئة قروض حسنة “بدون فوائد” لأصحاب المشاريع، وتتراوح قيمة القروض ما بين 50 ألفًا و5 ملايين ريال سعودي، حسب شروط الجهة التمويلية.

ويتلقى رواد الأعمال التسهيلات، والتدريب، والإرشاد، والتمويل، بالإضافة إلى الخدمات اللازمة لتأسيس مشروعاتهم المختلفة.

اقرأ أيضًا: «سدايا».. اقتصاد قائم على البيانات

بيادر مركز ريادة الأعمال

حاضنة “بيادر مركز ريادة الأعمال” هي أول حاضنة أعمال نسائية غير ربحية، أطلقها صندوق الأمير سلطان بن عبد العزيز لتنمية المرأة؛ لتهيئة المكان المناسب لدعم وتبني أفكار ومقترحات رائدات الأعمال المبنية على الإبداع والطموح.

وتهدف «بيادر» إلى ما يلي:

  • رفع نسب وفرص نجاح المشاريع الواعدة لرائدات الأعمال.
  • تحقيق بيئة مواتية ومناسبة للعمل، خاصة في بداية إنشاء المشروع.
  • ربط الصناعات الصغيرة ببعضها البعض وصنع تواصل وثيق بينها.
  • تقديم الإنتاج الإيجابي للمجتمع عبر مشاريع قوية قادرة على التطور والنمو.

برنامج رعاية المشاريع

يعمل برنامج رعاية المشاريع على استكمال ما يحتاجه رواد الأعمال وأصحاب المشاريع متناهية الصغر من خدمات، مثل التدريب والتأهيل والتسويق.

اقرأ أيضًا:

مركز دلني للأعمال.. إرشاد وتوجيه رواد الأعمال

الأمير محمد بن سلمان ودوره في دعم ريادة الأعمال

مركز «واعد».. دعم واحتضان رواد الأعمال

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

حمد البوعلي: رؤية 2030 أكبر داعم لريادة الأعمال بدورها في تنويع الاقتصاد

قال رائد الأعمال حمد البوعلي؛ رئيس لجنة الضيافة والترفيه بغرفة الشرقية: إن الاحتفال بالأسبوع العالمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.