دراسة: الرياض نجحت في هيكلة منظومتها الاقتصادية

كشفت ورقة بحثية أعدّها الدكتور محمد السهلي، أستاذ المحاسبة المشارك بكلية إدارة الأعمال في جامعة الملك سعود، بعنوان “مؤشر الشفافية والإفصاح في الشركات السعودية”- أن الرياض نجحت خلال أعوامها الثلاثة السابقة في إعادة هيكلة منظومة اقتصادها.

وأرجع “السهلي” تلك الإجراءات إلى سعى الشركات بالرياض نحو المساهمة في زيادة التدفقات الاستثمارية الإقليمية والدولية، وتنويع مصادر الاقتصاد غير النفطي.

وكشفت الدراسة أن من أهم الخطوات التي اتخذتها الشركات، إتمام هيئة السوق المالية لبنود حوكمة الشركات المساهمة المدرجة في سوق الأسهم المحلية، وخاصة في مبدأ “الإفصاح العام والشفافية”، الذي سيعزز موقعها في الأسواق العالمية التنافسية. علاوةً على تفعيل هيئة السوق المالية مبدأ “الإفصاح العام والشفافية” بما يتواكب -بحسب المراقبين الماليين- مع خطة التحول الاقتصادي التي تنشدها القيادة من رؤية 2030.

وأكدت الورقة البحثية أن الشفافية تعد إحدى الخصائص الرئيسية لجودة التقارير المالية التي يجب أن تتوافر فيها، لافتةً إلى أن الشفافية تلعب دورًا أساسيا في رفع كفاءة أسواق المال، وهي المصدر الأساسي الذي يمكن للمستثمرين الاعتماد عليه في الحصول على معلومات الشركات؛ بهدف اتخاذ القرارات الاستثمارية.

بدوره أكد الرئيس التنفيذي لإدارة المخاطر بمؤسسة “بوبا” العربية، علي حمدان، أن الحوكمة الرشيدة تعد المفتاح أمام شركات الريـاض في السوق التنافسية العالمية المتزايدة على نحو مستمر، ولا سيما مبدأ الإفصاح والشفافية، كونه من أهم مبادئ حوكمة الشركات.

ولفت “حمدان” إلى أن هيئة السوق المالية اعتمدت دليلًا استرشاديًّا لإعداد تقرير مجلس الإدارة، الذي يُعد أحد المصادر المهمة للمعلومات والبيانات التي يحتاجها المستثمرون والشركات على حد سواء.

وأكد “حمدان” أن رفع مستوى الحوكمة والشفافية والإفصاح في السوق المالية بالريـاض يعد أحد محاور برنامج الريادة المالية 2020 للهيئة.

 

عن رواد الأعمال

شاهد أيضاً

رؤية المملكة “2030”.. قفزة طموحة إلى المستقبل

أكد الإعلاميان السعوديان؛ محمد الحيزان وعثمان الصيني، أن “رؤية 2030″، تُعد خريطة طريق للمملكة العربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.