خطوات ناجحة في مجال الاستثمار الفندقي

لا يكاد ينقضي عام بكل ما فيه من الفرص الاستثمارية، إلاّ وقد سطّر على صفحات أيامه الأستاذ عبدالعزيز محمد السويلم، الرئيس التنفيذي لشركة محمد العلي السويلم للاستثمار التجاري المحدودة، سلسلة من النجاحات المتواصلة من خلال ما تحقّقه الشركة التي تعتبر واحدة من الشركات الرائدة في مجال للاستثمار التجاري. ولأن ليس لطموح الشركة حدود تقف عندها، فقد وسّعت من أنشطة لتشمل قطاعاً مهماً وواعداً وهو القطاع الفندقي الذي بدأ الاستثمار فيه في  العام 2008م من خلال افتتاح فندق رمادا القصيم، وفيما بعد في المنطقة الشرقية بفندق ميركيور الخبر، ومن ثم المنطقة الوسطى بفندق رمادا في الرياض.

إلاّ أن اسم الشركة ارتبط مؤخراً بسلسلة فنادق الحياة التي تعتبر من أرقى شركات الضيافة العالمية، وقد علّق الأستاذ عبدالعزيز السويلم على هذا الارتباط في تصريح سابق بالقول: “بعد أن قمنا بإنشاء فندق ذو تصميم خاص وفي منطقة حيوية جداً، بدأنا البحث عن شركة فنادق ذات سمعة عالية متميزة و تجربة كبيرة في الأسواق العالمية والإقليمية، ولا أخفيكم سراً أننا قد تواصلنا مع العديد من الشركات العالمية التي يشار إليها بالبنان، إلا أن قناعتنا ذهبت إلى شركة حياة لنوقع معهم عقدنا الأول لفندق حياة ريجينسي الرياض.”  كما أكّد على أن توسّعه في الاستثمار في هذا القطاع جاء نتيجة لإيمانه الكبير بأن تنشيط السياحة وتطورها لا يقع على عاتق الدوله وحدها، وإنما يتعداه إلى القطاع الخاص، خصوصاً بعدما اظهرت الدراسات حاجة المملكة إلى المزيد من الفنادق، إضافة إلى أنه يرى في الاستثمار الفندقي تجربة رائعة وغنية بالمعرفة العالمية، وأنه كلما تعمقنا في هذه التجربة تزداد الرغبة في التوسع أكثر بإنشاء المزيد من الفنادق على ثرى المملكة الحبيبة، والمساهمة بالنهوض في هذا النوع من الاستثمارات دون كلل أو تردد للوصول إلى ما وصلت إليه كثير من الدول.

وقد أولت شركة محمد العلي السويلم أهمية كبيرة بجانب التدريب لكافة أقسام الفندق الواحد وبشكل مستمر، وذلك لضمان رفع مستوى أداء الموظفين والارتقاء بمستوى الخدمة الفندقية في المملكة، ولم يكن هذا جهداً من إدارة الفنادق فحسب، وإنما أيضاً نتيجة لزيادة الوعي عند نزلاء الفنادق، ونظراً للمنافسة الشديدة بين الفنادق المختلفة ووجود عدد كبير من الفنادق العالمية في المملكة.

هذا ويعتبر فندق حياة ريجنسي الرياض المتوقع افتتاحه في الربع الثاني من العام 2015 بمثابة معلم جديد يضاف إلى معالم الرياض، وسيقوم الفندق بتوفير خدمات الإسكان والمطاعم والحفلات والاجتماعات والمؤتمرات وحتى النوادي الصحية  على مستوى عالمي، كما سيتيح الفندق لسكان الرياض أو زوارها تجربة جديدة في الخدمة الفندقية، وسيوفر الفندق فرص عمل كثيرة للشباب السعودي للمساهمة في نهضة السياحة في المملكة، وذلك بالانضمام لفريق العمل وبناء مستقبل واعد عن طريق التدريب المستمر و برامج التنمية الادارية والوظيفية.

الجدير بالذكر أن  فندق حياة ريجنسي الرياض –  العليا يتمتع بموقع رئيسي في وسط المدينة التجاري وقلب مدينة الرياض، وسوف يوفر بنية انشائية مثيرة للاهتمام ومناظر بانورامية، ويتألف الفندق من 261 غرفة فسيحة، بما في ذلك 40 جناحاً تمتد عبر 28 طابقاً تتميز بهندسة معمارية حديثة وأنيقة، ويحتل الفندق ما يزيد عن 10 آلاف متر مربع من المساحة المرنة بما في ذلك مرافق المؤتمرات في الفندق التي تشمل ثمانية أماكن لإقامة المناسبات بمختلف الأحجام، ويمكن لقاعة الفندق الرئيسية استيعاب ما يصل إلى 350 ضيفاً.

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

تنمية المسؤولية الاجتماعية

تنمية المسؤولية الاجتماعية والارتقاء بأداء الشركات

تجاوزت بعض الشركات أرضية النقاش حول أهمية الممارسات الاجتماعية، وجدوى ذلك أو مردوده على العمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.