خدمة العملاء والاستفادة من منصات التواصل الاجتماعي

في ظل التحول الرقمي والتقدم التكنولوجي الذي ينمو سريعًا، وما تعج به شبكة «الإنترنت» من منصات اجتماعية وتطبيقات إلكترونية، أصبحت منصات مواقع التواصل، التي تضم أكثر من ثلثي سكان الأرض تحت مظلتها، جزءًا لا يتجزأ من ضروريات العمل للتقدم وتحقيق النجاح، ولا يُمكن الاستغناء عنه في جميع الأحوال، وبمعنى آخر أصبحت قسمًا أساسيًا في الهيكل الإداري لجميع الشركات والمؤسسات، والتي لا تستطيع استكمال منظومة النجاح بدون هذه المواقع.

من نافلة القول، أن منصات التواصل الاجتماعي المنتشرة على شبكة الإنترنت، تُعد من أكثر الوسائل الفعالة في عالم الشركات والمؤسسات، كما تُعتبر من أكثر الوسائل التي يُمكن الاعتماد عليها في الوصول إلى العملاء، وذلك لأن العملاء، بالتأكيد، يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي يوميًا؛ حيث تُسهل عليهم الوصول إلى البيانات والمعلومات عن كل المؤسسات والشركات، والوقوف على الخدمات المقدمة.

إذن، فمواقع التواصل الاجتماعي من الأعمدة الأساسية التي يُمكن الاعتماد عليها في نجاح العمليات التسويقية والترويجية لما تقدمه الشركات والمؤسسات، وهي بالتالي تُحدث تأثيرًا قويًا في ريادة الأعمال والشركات الناشئة وسوق العمل، خاصة العمليات التسويقية التي تنفذها الشركات الناشئة لزيادة حجم المبيعات وجذب مزيد من العملاء.

لذا، إذا كنت رائد أعمال ولديك فكرة مشروع ناشئ أو صاحب شركة أو مؤسسة وترغب في توظيف منصات التواصل الاجتماعي لجذب مزيد من العملاء وضمان نجاح عملياتك التسويقية وزيادة حجم المبيعات، فإليك أبرز الطرق التي تمكنك من تحقيق أقصى استفادة من منصات التواصل وجذب مزيد من العملاء لمؤسستك.

سرعة الرد والتواصل

من الضروريات التي يحرص رواد الأعمال وأصحاب الشركات على تواجدها ضمن منظومة العمل، هي؛ مواقع التواصل الاجتماعي لاستخدامها في التواصل المباشر بين الشركة والعملاء، بل تخصص تلك الشركات قسمًا خاصًا لها ضمن منظومة الهيكل الإداريـ وفي الغالب يحمل اسم «خدمة العملاء» ليحمل على عاتقه مسؤولية التواصل المباشر مع العملاء.

إذا كنت ترغب في تحقيق أقصى استفادة من منصات التواصل وجذب المزيد من العملاء وضمان نجاح عملياتك التسويقية، فعليك سرعة الاستجابة لجميع الاستفسارات الواردة من العملاء، سواء من خلال التعليقات أو الرسائل الخاصة، فهذا وذاك يُسهم في إرضاء العملاء من المنتج أو الخدمات المقدمة، ولا تنسَ أن هناك قطاعًا كبيرًا من العملاء بإمكانه التفرقة بين الشركات التي تهتم بالعملاء ومدى حرصها على توفير الخدمات بكل سهولة، والشركات التي تهمل خدمات العملاء، ولا تستجيب للاستفسارات والتعليقات، فحاذر أن تهمل جمهورك أو عملاءك، فهذه أساليب تقودك نحو نفق مظلم نهايته الفشل.

الوضوح والشفافية المُطلقة

بلا شك أن الوضوح والشفافية من أهم الصفات التي تعزز الثقة بين العملاء والشركات، لذا كن حريصًا في الرد على جميع الاستفسارات والتعليقات بكل شفافية ووضوح تام، فالعميل دائمًا وأبدًا يُفضل الوضوح في المعلومات ووصف المنتجات.

لذلك، على جميع رواد الأعمال وأصحاب الشركات أن يكونوا حريصين كل الحرص على انتقاء الأشخاص الذين يعملون في قسم خدمة العملاء وتوفير كل الدورات التدريبية لتأهيلهم وإكسابهم مهارات التعامل مع العملاء، بل توفير كل البيانات والمعلومات التي تتعلق بالمنتجات؛ حتى يتمكنوا من الرد على جميع الاستفسارات والتساؤلات بكل شفافية ووضوح تام.

إن أسلوب الصدق والصراحة في توفير البيانات والمعلومات حول منتجك، يضمن لك الاستمرارية والبقاء بل تحقيق النجاحات وزيادة حجم مبيعاتك.

تحمل مسؤولية التواصل

كما ذكرنا فإن قسم «خدمة العملاء»، يحمل على عاتقه المسؤولية الكاملة في التواصل مع العملاء وتوفير كل المعلومات والبيانات التي يرغب العميل في الوصول إليها؛ حتى تتم عملية الشراء والحصول على المنتج بكل أريحية دون أن يشعر بالندم فيما بعد على شرائه للمنتج.

لذلك، لابد أن يكون ممثل خدمة العملاء على قدر كبير من المسؤولية؛ حتى يتمكنوا من التعامل مع جميع العملاء على منصات مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث يُعتبر التواصل مع العملاء عبر منصات التواصل الاجتماعي هو الأصعب، وذلك لأنه يحتاج إلى متابعة أولية على مدار الساعة لتكون هناك سرعة في الرد على جميع الاستفسارات والتساؤلات.

ويجب أن يشعر العميل بأن هناك اهتمامًا شديدًا من قِبل المؤسسة لسماع كل المقترحات والتجاوب معها ومناقشة أصحابها، فذلك يجذب لك الكثير من العملاء، والذين يفضلون دائمًا الشركات والمؤسسات التي تحرص على التطوير.

متابعة ردود الأفعال المباشرة

عندما تطرح الشركة أو المؤسسة خدمة جديدة أو منتجًا جديدًا، فلا بد أن يحرص قسم “خدمة العملاء” على متابعة ردود أفعال العملاء للوقوف على مدى إرضائهم عن جودة الخدمة المقدمة أو المنتج، ويُمكن فعل ذلك من خلال استخدام نوافذ الدردشة التي تضم أعدادًا كثيرة من العملاء، أو تقنية الاستماع للصوت؛ الأمر الذي يُسهم في تقييم المنتجات والخدمات.

إن متابعة ردود أفعال العملاء عبر منصات التواصل الاجتماعي، وسرعة الاستجابة تُمكنك من جذب مزيد من العملاء ومن ثم زيادة حجم المبيعات.

خدمة تواصل مباشرة

لابد أن تخصص الشركات أو المؤسسات نوافذ وقنوات اتصال مباشرة لتكون حلقة تواصل مباشرة بين العملاء وخدمة العملاء، وتعتبر تلك القنوات من أهم أساسيات نجاح قسم خدمة العملاء وأيضًا جذب العملاء؛ وذلك لأن قنوات الاتصال المباشرة تُعد من ضمن التسهيلات التي تقدمها للعملاء؛ حتى يتمكنوا من طرح استفساراتهم بكل سهولة.

إن خدمة الاتصال الآلي ليست كافية للتواصل مع العملاء، فهم يفضلون وسائل التواصل المباشرة التي تُمكنهم من الوصول إلى خدمة العملاء والتحدث معم مباشرة، فربما تكون قنوات الاتصال من خلال الهاتف أو منصات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة عبر نوافذ الدردشة.

اقرأ ايضًا: أدوات تحليل المواقع الإلكترونية.. هل من تنافسية؟

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

كيف تُحول عملاءك إلى مُسوقين لصالح شركتك؟

لا تقتصر مهام العمليات التسويقية على نشر المحتوى بمختلف المنصات والوسائل كما يعتقد البعض، فهناك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.