خدمات تقدمها المملكة لرواد الأعمال

خدمات تقدمها المملكة لرواد الأعمال

تضمنت رؤية 2030 رسائل خاصة لرواد الأعمال؛ فهم القوة الاقتصادية المقبلة، واستغلال طاقاتهم ودعم مشروعاتهم أمر لا بد منه، ووضعت المملكة لنفسها هدفًا استراتيجيًا يتمثل في زيادة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في إجمالي الاقتصاد القومي من 20% إلى 35%، وتخفيض معدل البطالة من 11.6% إلى 7%.

والحديث عن خدمات تقدمها المملكة لرواد الأعمال ما هو إلا محاولة للنظر إلى أهداف الرؤية وقد تحولت على هيئة خدمات ومنتجات ومنظمات.

ويرصد «رواد الأعمال» جملة خدمات تقدمها المملكة لرواد الأعمال على النحو التالي:

اقرأ أيضًا: كأس العالم لريادة الأعمال.. جوائز قيّمة وفرص لا مثيل لها

الدعم المعلوماتي

قيل إن «المعرفة قوة»، وكلما كانت البيانات التي تحت أيدينا كثيرة ومحكمة كانت فرصنا في النجاح أكبر، ومن هنا تأتي منصة زاد التي تتيح الوصول إلى المعلومات، والتي هي إحدى خدمات برنامج تسعة أعشار الذي أطلقه صندوق تنمية الموارد البشرية؛ بهدف تطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة الحجم، وجعلها مؤسسات منتجة للوظائف.

وتقدم منصة زاد لرواد الأعمال وأصحاب المنشآت: البيانات، والتقارير، والأدوات التي تساعدهم في اتخاذ القرارات المتعلقة بأعمالهم؛ بحيث تكون مبنية على أساس علمي وصحيح.

اقرأ أيضًا: منصة زاد.. المعلومات بداية الريادة

دعم المتعثرين

التعثر والفشل «المؤقت» أمور واردة، لكن المملكة لم تغفل هذا الجانب، ولم تترك أصحاب المشروعات الناشئة يواجهون مصيرهم بمفردهم، وإنما أنشأت عيادات الأعمال، التي هي واحدة من بين مبادرات شتى تقدمها المملكة العربية السعودية، ممثلة في القطاعين العام والخاص؛ من أجل دعم رواد الأعمال، والدفع بهم قُدمًا، وتذليل العقبات في طريقهم.

وتعمل مبادرة عيادات الأعمال على تقديم مجموعة من الحلول، والاستشارات، والخدمات الاستثمارية؛ لخدمة قطاع الأعمال من الشركات، والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المملكة.

وتماشيًا مع الفكرة العامة لعيادات الأعمال أتت مبادرة عيادات الاستشارات المجانية، والتي تهدف إلى تقديم الاستشارات لرواد الأعمال، وأصحاب المنشآت المتناهية الصغر، والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، بما يسهم في تعزيز بيئة ريادة الأعمال في المملكة العربية السعودية، وفقًا لرؤية المملكة 2030.

فيما يتمثل الهدف العام للمبادرة في الإسهام في تنمية بيئة ريادة الأعمال بالمملكة؛ من خلال إيجاد حلول متنوعة؛ للحد من المشاريع والمنشآت المتعثرة.

اقرأ أيضًا: عيادات الأعمال.. طوق نجاة المتعثرين

التمويل الجماعي

إذا كنا نتحدث عن خدمات تقدمها المملكة لرواد الأعمال فلا يجب أن نغفل دعمها المالي السخي، وتمويلها الجماعي على وجه الخصوص، ولعل منصة إمكان للتمويل الجماعي واحدة من بين هذه الجهات التي تقدم دعمًا سخيًا لرواد ورائدات الأعمال في المملكة.

وتسعى المنصة إلى الاستثمار في الجيل القادم، والعمل على صنع الفارق الحقيقي؛ خاصة أنه كان من الصعب، في بعض الفترات، على أصحاب المشاريع جمع الأموال من أجل أفكارهم المبتكرة وتنمية مشاريعهم الواعدة وتحويل رؤيتهم إلى واقع ملموس.

تهدف المنصة إلى جعل الاستثمار في الشركات الواعدة في متناول الجميع من مختلف أفراد المجتمع السعودي وليس مقتصرًا على رؤوس الأموال فقط؛ بحيث يمكن للشركات الناجحة الاستفادة من التمكين والدعم الذي يحصلون عليه من العملاء والمستثمرين والأصدقاء المهتمين والباحثين عن فرص لتغذية هذه الرؤية الاستثمارية وجعل الغد أكثر إنتاجية واستقرارًا.

وتمكن منصة إمكان العربية للتمويل الجماعي المستثمرين بأنواعهم المختلفة من شراء أسهم في المنشآت الواعدة المدرجة في المنصة، وفي الوقت نفسه توفر للمنشآت الناشئة الوصول لرأس المال لدعم نمو الأعمال.

اقرأ أيضًا: منصة إمكان للتمويل الجماعي.. خطوة على طريق الرؤية

المعاملات الرقمية

التحول الرقمي أحد أبرز التوجهات البارزة التي تنتهجها المملكة، والذي يأتي ضمن رؤية المملكة 2030، والسعي نحو التحول إلى الحكومة الإلكترونية وتوحيد وتسهيل إجراءات المنافسات والمشتريات الحكومية في جميع القطاعات الحكومية.

وتأتي «منصة اعتماد»، التي تدعم مبدأ الشفافية بين الجهات الحكومية من جهة والموردين من جهة أخرى، وتساعد في الوصول إلى أكبر شريحة منهم، ما يرفع روح التنافس والجودة في المشروعات الحكومية، ضمن هذه المساعي الرقمية التي تتوجه إليها المملكة.

وهي تلك المساعي التي سهلت من ممارسات الأعمال، وسرعت من إنجاز الإجراءات المختلفة اللازمة لإنشاء شركة ناشئة أو إنهاء معاملة ما.

وتُمكّن المنصة من طرح المناقصات واستقبال الدعوات وشراء الكراسات وفحص العروض والترسية في عملية إلكترونية كاملة، وهي تُعد من أهم المشاريع الوطنية التي توليها الدولة -ممثلة بوزارة المالية- اهتمامًا خاصًا.

اقرأ أيضًا: منصة اعتماد.. تعزيز التحول الرقمي وتسهيل إجراءات المنافسة

التشجيع على ريادة الأعمال

كثيرون هم أولئك الذين يفكرون في خوض تجربة العمل الحر لكنهم يخشون المغامرة، هؤلاء أيضًا لم تنسهم المملكة، وإنما خصصت لهم برنامجًا قائمًا بذاته، وهو برنامج «أطلق» والذي يهدف إلى تذليل شتى الصعوبات أمام رواد الأعمال، وإماطة كل المعوقات عن طريقهم.

برنامج «أطلق» مجاني تمامًا، ومرن في ذات الوقت، ويعتمد على الابتعاد عن التعقيد وجعل كل الخطوات سهلة وسلسلة؛ حتى يتمكن رائد الأعمال من رؤية فكرته وقد أمست مشروعًا يطرح منتجاته في السوق.

اقرأ أيضًا: برنامج «أطلق».. دعم رواد الأعمال الناشئين

خدمات غير مالية

التمويل ليس هو مشكلة رواد الأعمال الوحيدة، وإنما هناك مشكلات أخرى «غير مالية» تقف حجر عثرة في طريقهم، ولأجل التغلب على هذه المشكلات أتى مركز دلني للأعمال ليقدم حزمة من الخدمات غير المالية لأصحاب المنشآت الصغيرة، والتي تتنوع ما بين التدريب والاستشارات والإرشاد.

ويهدف المركز إلى تقديم خدماته في مجال ريادة الأعمال والعاملين في دعمها، والتوعية بالعمل الحر، والتدريب المنهجي، والتدريب الموجه، وبناء القدرات المؤسساتية للعاملين في القطاع، والإرشاد النوعي.

ويهدف المركز، كذلك، إلى زيادة قدرة المنشآت الصغيرة والمتوسطة على توليد الوظائف، ومساعدة أصحاب هذه المنشآت لزيادة أرباحها.

ويطمح مركز دلني للأعمال، في الوقت ذاته، إلى تقديم حزمة متكاملة من الخدمات المساندة غير المالية للمشاريع التي تواجه تحديات؛ وذلك من خلال خبرات علمية وعملية وشراكات عالمية مع جهات داعمة للمنشآت الصغيرة.

تلك هي طائفة خدمات تقدمها المملكة لرواد الأعمال والتي ما هي إلا غيض من فيض، وجميعها تدل على إيمان السعودية الراسخ بالدور الذي يمكن أن يلعبه رواد الأعمال في دعم الاقتصادات الوطنية وصناعة المستقبل الجديد.

اقرأ أيضًا:

مركز دلني للأعمال.. إرشاد وتوجيه رواد الأعمال

سوق تقنية المعلومات في المملكة.. استراتيجية رقمية طموحة

المرصد الاقتصادي بقطاع دعم الأعمال.. تطوير وتنمية للقطاع

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

تطبيقات التوصيل في المملكة

أشهر تطبيقات التوصيل في المملكة

تسير السعودية نحو التحول الرقمي سيرًا حثيثًا، وعززت الأزمة الأخيرة من هذا السير وسرّعت من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.