التحول الرقمي

خبير صناعي يدعو لرقمنة الصناعة لزيادة الإنتاجية

دعا المهندس كريم مجدي؛ نائب المدير العام لشركة “العبيكان الرقمية”، المستثمرين والمصنعين للتوجه نحو رقمنة الصناعة؛ باعتبارها تمثل المستقبل، والأخذ بزمام المبادرة بإدخال التكنولوجيا في كل مراحل الإنتاج؛ والاستفادة من الدعم الكبير وتوجه الحكومة السعودية نحو الرقمنة.

وأشار إلى أن “المعرض الدولي لإنترنت الأشياء الثالث”، الذي انطلق أمس بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، ويستمر حتى مساء الغد 10 مارس، هو فرصة لعرض تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة وكيف يمكننا تحويل المصنع من تقليدي لمطوّر يعمل بالتقنية والحلول المبتكرة؛ ما يسهم في رفع إنتاجية المصنع وزيادة الإنتاج بشكل أكبر، وهذا جزء من التوجه العام للمملكة ورؤية 2030، خاصة أن هذا القطاع يحظى باهتمام كبير من وزارتي “الصناعة” و”الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات”، اللتين تستهدفان تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة من التحول الرقمي، وتطوير جيل جديد من الشباب قادر على قيادة التحول الرقمي في المملكة، والتعامل مع أحدث الأنظمة الصناعية الرقمية.

وقال “مجدي”؛ خلال محاضرته في مؤتمر إنترنت الأشياء بعنوان “إعادة تعريف مستقبل الصناعة”، نحن نقدم حلولًا تقنية مختلفة، تبدأ _كمحور أول_ بأتمتة ورقمنة الأصول الصناعية كالماكينات وآلات الإنتاج، وكيف يمكن تحسين أداء الماكينات، واستخدام الذكاء الاصطناعي في توقع الأعطال، وتفادي حدوثها؛ ما يحافظ على مستوى الكفاءة الإنتاجية، وعدم التوقف.

وأضاف: والمحور الثاني أننا نساعد في إيجاد نظام للتحكم في التكاليف الإنتاجية، ويرفع كفاءة الإنتاج في نفس الوقت؛ ما يحافظ على جودة المنتج.

وتابع: أما المحور الثالث فيهدف إلى تقييم العمال، من خلال الماكينة نفسها التي يعمل عليها؛ حيث يتم تقييمه بناء على خمسة عوامل؛ هي: الكفاية الإنتاجية، الجودة، تكلفة الإنتاج، التزامه في الصيانة، وتطبيق أنظمة السلامة المهنية.

اقرأ أيضًا:

«سمات رائد الأعمال الناجح» برنامج تدريبي في «هندسة الليث»

الرابط المختصر :

عن حسين الناظر

إعلامي ، كاتب وباحث متخصص في ريادة الأعمال. يعمل مديرًا لتحرير مجلة الاقتصاد اليوم

شاهد أيضاً

مدير عام مشروعات

مدير عام “مشروعات” يهنىء القيادة بحلول اليوم الوطني للمملكة

رفع المهندس عبد الرزاق العوجان؛ المدير العام المكلف للبرنامج الوطني لدعم إدارة المشروعات والتشغيل والصيانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.