الدكتور عبد الله بن احمد المغلوث عضو الجمعية السعودية للاقتصاد

خبير اقتصادي: قانون التجارة الإلكترونية الجديد يسهم في زيادة حجم القطاع 20 % سنويًا

أشاد الدكتور عبد الله بن احمد المغلوث عضو الجمعية السعودية للاقتصاد  بقرار مجلس الوزاراء باعتماد و إصدار نظام جديد لقطاع التجارة الالكترونية واصفًا إياه بالخطوة الإيجابية نحو تعزيز وإيجاد بيئة محفزة وجاذبة للمستثمرين.

وأوضح أنها تسهم بشكل كبير في تسريع عجلة التطور والتنمية في القطاعات الحيوية، ويزيد في نمو الاقتصاد والناتج المحلي، وتحقيق طفرة كبيرة في حجم التجارة الإلكترونية قد تصل إلى 20% سنويًا ، مشيرًا إلى أن حجم التجارة الإلكترونية في المملكة خلال 2018 بلغ نحو 80 مليار ريال ومن المتوقع أن يصل إلى 125 مليار خلال عام  2025  .

وأكد أن السوق السعودي يتميز بأكبر سوق اقتصادي في المنطقة ويعتبر أكبر سوق شرائية واستهلاكية؛ إذ تقلص  التجارة الإلكترونية مبيعات سوق التجزئة التقليدي إلى 30 %.

وأشار “المغلوث” إلى أن المملكة تمتلك بيئة داعمة ومحفزة للتجارة الإلكترونية لعدة أسباب:

ـــ وجود جاذبية لقطاع التجارة الإلكترونية بالمملكة لوجود أكثر من70% من السعوديين دون سن 30 سنة، يعتمدون على وسائل التواصل والتسويق الإلكترونية.

ــــ توفر مساحة انتشار واسع للمتسوقين على الإنترنت عالميًا؛ حيث يقدرون بنحو ثلاثة مليارات نسمة؛ ما يعزز طرح المزيد من المنتجات والخدمات.

ــــ  توافر الإمكانات غير المحدودة للوصول دون قيود، لاسيما في عدد مستخدمي الأجهزة اللوحية الذكية، الذي يتنامى باستمرار.

وقال الخبير الاقتصادي إن المملكة تسعى إلى العديد من الإنجازات والإسهامات لتعزيز التجارة الإلكترونية، أهمها مبادرة وزارة التجارة والاستثمار التي أطلقت خدمة (معروف) لتزيد من ثقة المستهلك بالأسواق الإلكترونية، وبعض مبادرات مؤسسة البريد لتسهيل عمليات النقل وغيرها، مؤكدًا أن تلك الإجراءات تشجع على العمل في هذا المجال، وتنعش المبيعات كما تحد من الممارسات غير النظامية من بيع سلع مقلدة .

وأكد أن حكومة المملكة بهذه الخطوة تؤكد أهمية إصدار هذا النظام وتطبيقه في إطار سعيها إلى تذليل صعوبات التجارة الإلكترونية من خلال:

  • خلق فرص استثمارية ووظيفية.
  • وضع بيئة نظامية لتنشيط هذه السوق الواعدة.
  • توفير بعض الخدمات اللوجستية مثل النقل والتوصيل.
  • تسهيل عملية الدفع الإلكتروني
  • تبني عدد من المبادرات لتحفيز التجارة الإليكترونية.

8 ركائز أساسية

وأوضح الدكتور المغلوث أن إقرار هذا النظام سوف يسهم في 8 ركائز أساسية لتطوير قطاع التجارة الإلكترونية بهدف زيادة استخدام أدوات التجارة الإلكترونية من قبل المنشآت:

(1) دعم ثقة ووعي المستهلك.

(2) تحسين الاتصال وتغطية النطاق العريض.

(3) تعزيز انتشار الدفع بالبطاقات عبر الإنترنت.

(4) تطوير منظومة الخدمات اللوجستية.

(5) تطوير تجارة التجزئة.

(6)تطوير منظومة الدفع الالكتروني.

(7) دعم منظومة الشركات الناشئ.

(8)تحسين خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات .

 

كتب-حسين الناظر

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

“لجنة ريادة الأعمال” بغرفة أبها تناقش خطتها المستقبلية

نظمت الغرفة التجارية الصناعية بأبها، الاجتماع الحادي عشر للجنة ريادة الأعمال، وذلك بمقر الغرفة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.