الإدارة الرشيقة

خالد الضبياني: الإدارة الرشيقة تحقق نتائج بأقل التكاليف وأسهل الطرق

قال خالد الضبياني؛ الخبير الإداري والمتخصص في التجارة الإلكترونية، في تصريحات حصرية لموقع «رواد الأعمال»، إن الإدارة الرشيقة هي عبارة عن مجموعة الأعمال والأنشطة التي تهدف إلى تحسين الجودة، تخفيض الهدر، ورفع الإنتاجية.

وأضاف أن هذا النمط من الإدارة يهدف كذلك إلى السهولة، والسرعة، والمرونة في تنفيذ الأعمال، موضحًا أنها تهدف إلى التفكير السهل والبسيط والإبداعي الذي ينتج عنه سهولة الإجراءات، وتبسيط الخطوات، وإتقان العمليات بما يحقق سعادة العميل.

فوائد لرواد الأعمال

وذكر الخبير الإداري والمتخصص في التجارة الإلكترونية أن الإدارة الرشيقة تنطوي على قدر كبير من الأهمية بالنسبة لرواد الأعمال وتتمثل أهميتها فيما يلي:

  • تحقيق القيمة المضافة في المنتجات، والخدمات، والمشاريع الريادية.
  • تخفيض تكاليف التأسيس.
  • تخفيض الهدر في العمليات التشغيلية والإدارية.
  • تبسيط وتسهيل تصميم المشاريع.
  • تحقيق الميزة التنافسية في المشروع.
  • سعادة العملاء وأصحاب المصلحة في المشروع.
  • بناء نموذج المشروع الريادي المتميز والرشيق.
  • إبهار ورفاهية المتعاملين.

اقرأ أيضًا: الاستراتيجية الرشيقة.. 6 مهارات أساسية

الخروج من الأزمات

وعلى الصعيد ذاته، لفت «الضبياني» إلى أن الإدارة الرشيقة تبحث في الأسباب الفعلية والجذرية للأزمات، وفي مواقع العمل، ثم تستخلص التحليل بوضع مجموعة من الحلول والتوصيات والنتائج، وتضع خطة للتنفيذ والتحسين.

واستطرد موضحًا: «على سبيل المثال إذا كانت الشركة تعاني من أزمة انخفاض الأرباح أو انخفاض الإيرادات فأدوات الإدارة الرشيقة تستطيع مساعدة الشركة في تجاوز هذه الأزمة؛ من خلال استخدام مجموعة من الأدوات والنماذج.

وأكد أن استراتيجية الإدارة الرشيقة وتطبيقاتها العملية على المشاريع هي الاستراتيجية الرائدة والناجحة والتي يمكنها تحقيق النتائج بأقل التكاليف وأسهل وأيسر الطرق.

ونصح رواد الأعمال قائلًا: «المشاريع الريادية تعني المخاطرة بوقتك وجهدك وعلاقتك ومالك، فلا تستعجل».

اقرأ أيضًا:

8 مبادئ للإدارة الناجحة

كيف تنشىء خطة لإعادة فتح أعمالك التجارية؟

دليلك إلى التخطيط الناجح

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

استراتيجيات الخروج من الأزمات

استراتيجيات الخروج من الأزمات.. كيف تتخطى الكارثة؟

يبدو تعلّم استراتيجيات الخروج من الأزمات أمرًا محتمًا، خاصة أننا، في الحياة العملية أو الشخصية، …

تعليق واحد

  1. حقيقة انا من الناس الذين تعاملت مع برامج الإدارة الرشيقة التي تفضلها مشكورا الاستاذ خالد فان أصحاب المشروع يستطيع لمس نتائجها بوضوح ومن أبرز نتائجها انك عندما تتعامل مع الإدارة التشغيلية أو الجهة المنفذة لبرامج العمل فإنك تطلب منهم النتائج فقط ولا تحتاج الى تفاصيل بمعني لا تتحدث لي عن ماذا عملت وكيف وووو . ولكن قلي هل حققت المطلوب وبنسبة كم ؟هذا الذي يهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.