حاضنات الأعمال الافتراضية

حاضنات الأعمال الافتراضية.. الخدمات والمزايا

حاضنات الأعمال الافتراضية ليست سوى ذاك الشكل المُطور من حاضنات الأعمال في صورتها التقليدية، والتي هي موجودة منذ خمسينيات القرن الماضي، ويتجاوز عددها 7000 حاضنة أعمال حول العالم، وهي آخذة، منذ التسعينيات، في الذيوع والانتشار.

والواقع أن حاضنات الأعمال الافتراضية أو الرقمية ليست، من جهة أخرى، إلا استجابة للتحول نحو الرقمنة، والتوجه صوب التحول الرقمي في قطاع المال والأعمال وشتى مناحي الحياة، ناهيك عن أنه ليس منطقيًا أن يتخلف رواد الأعمال _أكثر المستفيدين من هذه الحاضنات_ عن ركب التطور التكنولوجي والتقدم الرقمي الحادث راهنًا، وأن يظلوا في ممارسة أعمالهم بطريقة تقليدية.

وهؤلاء القوم، صناع المستقبل، إن لم يصنعوا التغير، وإن لم يحولوا المسار تمامًا، فإنهم يتكيفون مع المتغيرات والتطورات التقنية الحديثة؛ ولذلك صنعوا هذا التوجه الافتراضي واستفادوا منه أيضًا.

اقرأ أيضًا: قراءة في «مبادئ ريادة الأعمال».. من النظرية إلى التطبيق

الحاضنات وخدماتها

عند التصدي لمحاولة تقديم تعريف لحاضنات الأعمال الافتراضية سنجد أن هناك الكثير من المصطلحات المتشاطئة معه، مثل مسرعات الأعمال، ومساحات العمل المشترك، ومجمعات العلوم والتكنولوجيا، ومراكز ريادة الأعمال، وMakerspaces، ومؤخرًا Super Hubs، لكن وعلى أي حال، سنضرب عن كل هذه المفاهيم صفحًا؛ ونركز، عوضًا عن ذلك، على حاضنات الأعمال الافتراضية.

تذهب الرابطة الوطنية لحاضنات الأعمال سابقًا إلى أن حاضنات الأعمال، بشكل عام، هي عبارة عن أداة محفزة للتنمية الاقتصادية الإقليمية أو الوطنية.

وتقدم الحاضنات مجموعة خدمات متنوعة، مثل: الإرشاد والتعليم، التدريب، وفرص التعلم غير الرسمية. وعادةً ما تفرض رسومًا شهرية على البرنامج أو رسوم العضوية مقابل مساحة العمل والوصول إلى برامجها المختلفة، كما تستضيف الحاضنات، كذلك، فعاليات متنوعة؛ من أجل توفير فرص التواصل والتعلم بين الشركات الأعضاء والمجتمع المحلي.

وحاضنات الأعمال الافتراضية، تحديدًا، هي عبارة عن منصة إلكترونية تعليمية عن بُعد، تعمل على تقديم جميع الخدمات التي يحتاجها المحتضن من إرشاد وورش العمل، والتي تقدمها الحاضنات التقليدية، سوى أنها لا تشترط وجود الموقع المادي، كما أنها تعمل على تقليل التكلفة على المحتضنين، وحل مشكلة عدم وجود منصات ريادة أعمال في بعض المناطق.

اقرأ أيضًا: رواد الأعمال المبتكرون.. كيف يُغيّرون العالم؟

خصائص حاضنات الأعمال

فيما يتعلق بخصائص حاضنات الأعمال بشكل عام اقترح فاسيلي رايزونكوف؛ مؤسس CrowdSynergy، إطارًا يشير إلى أبرز خصائص حاضنة الأعمال، وأضاف ميزة واحدة إضافية لحاضنات الأعمال الافتراضية وهي تلك المتعلقة باستقلالية الموقع أو عدم الحاجة إليه من الأساس، وهذه الخصائص الخمس هي:

  • توجيه المحتضنين وتقديم نهج منظم للحضانة.
  • دعم رجال الأعمال في مرحلة مبكرة.
  • تقديم مزيج فريد من العمليات والخدمات والبنية التحتية.
  • تطوير الأفكار الخام إلى أعمال قابلة للحياة.

دعم رواد الأعمال

غالبًا ما تكون المراحل الأولى من عمر المشروع هي أصعب المراحل على الإطلاق، خاصة إذا كان رائد الأعمال حديث العهد بهذا المجال، أو إذا كان هذا هو مشروعه الأول، وبالتالي ليس بغريب أن تكون معظم المشروعات التي فشلت هي تلك التي لم تتمكن من تخطي عتبة الخمس سنوات الأولى.

هنا بالضبط يأتي دور حاضنات الأعمال بشكل عام، وحاضنات الأعمال الافتراضية بشكل خاص، في تقديم كل ما يحتاجه رواد الأعمال من دعم ومعونة، ونظرًا لأن هذه الحاضنات اتخذت مؤخرًا الشكل الافتراضي فبإمكانها تقديم خدماتها لأي كان وفي أي وقت.

إن هذه الحاضنات هي طوق نجاة حقيقي خاصة لأولئك الذين يتلمسون طريقهم في عالم ريادة الأعمال ولا علم لهم ولا دراية بأسراره، وكيفية النجاح فيه.

اقرأ أيضًا:

الشركات الناشئة الجامعية.. مُمكّنات لرواد الأعمال

البيع عبر أمازون.. مزايا لرواد الأعمال

برنامج رحلة أندية ريادة الأعمال في الجامعات.. من فكرة لشركة

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

هشام كعكي

هشام كعكي: 2 مليار ريال مساهمات القطاع الخاص في التصدي لجائحة كورونا

أكد هشام كعكي؛ نائب رئيس مجلس إدارة مجلس الغرف السعودية رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.