جوي مانجانو

جوي مانجانو.. مخترعة الممسحة العجيبة

الاسم: جوي مانجانو

الجنسية: أمريكية

السن: 63 عامًا

الشركة: Ingenious Designs

أشهر الابتكارات: الممسحة العجيبة

عدد الأبناء: ثلاثة

طرقت مجال الأعمال باختراعات من أبسط الأشياء، فأصبحت “جوي مانجانو”؛ أشهر رائدة أعمال أمريكية؛ بفضل ابتكاراتها السهلة التي تلبّي احتياجات المنازل، والتي مكنتها من الحصول على العديد من الجوائز، وتحقيق أرباح بعشرات الملايين من الدولارات، وكانت الممسحة العجيبة أشهر اختراعاتها التي غزت الأسواق العالمية بشكل أذهل الجميع، فكيف كانت تجربتها مع الاختراعات؟

النشأة

وُلدت جوي مانجانو في الأول من فبراير عام 1956، في إيست ميدو بولاية نيويورك الأمريكية، والتحقت بجامعة Pace الخاصة؛ لدراسة إدارة الأعمال.

بدأت مانجانو سلم الاختراعات في سن مبكرة؛ إذ كانت تعمل بمستشفى للحيوانات في لونج إيلاند بولاية نيويورك، فخطرت لها فكرة عمل طوق للقطط والكلاب تحميها من البراغيث، وحوادث السيارات، لكنَّ شركة عالمية نفّذت منتجًا مماثلًا لفكرتها، بعد عام.

تخرّجت مانجانو في الجامعة عام 1978، وتزوّجت “توني ميران”، وشغلت عدة وظائف، بداية من نادلة، وصولًا إلى مدير حجوزات شركات الطيران، في الوقت الذي كانت تعكف فيه على تربية أبنائها الثلاثة، بعد طلاقها.

الممسحة العجيبة

رغم التزامها بإعالة أبنائها، واصلت مانجانو رحلة الكفاح عام 1989؛ حيث لاحظت معاناة الناس من المماسح المنزلية العادية، التي تتلف سريعًا، والتي تتطلب استخدام كثير من الأدوات؛ مثل: المناشف الورقية، والإسفنج، إضافة إلى الإرهاق البدني الذي تتعرّض له المرأة أثناء عملية التنظيف؛ ما يترتب عليه الوقوع في مشكلات صحية.

لم تكن مانجانو لتترك فكرتها لتُسرق مرة أخرى، خاصة وأنه قد حان الوقت لغزو السوق، واقتحام عالم الأعمال، بفكرة بسيطة؛ لكنها مطلوبة بكثرة، وهي “الممسحة العجيبة” Miracle Mop.

فاجأت “جوي” العالم عندما أطلقت “الممسحة العجيبة”؛ أول اختراعاتها عام 1990؛ والتي تستطيع تفريغ نفسها ذاتيًا دون الحاجة إلى عصرها؛ ما يجنّب المرأة بلل يديها، وكان الأعجب أن حددت لها سعر 14.99 دولار.

وجدت جوي مانجانو حًلا لأزمة أغلب السيدات، في ابتكار ممسحة بلاستيكية، تتميّز بقوتها، وقبضتها المتشابكة التي تسمح بسهولة التحريك، والاستخدام. وامتازت الممسحة برأس مصنوعة من القطن؛ لاعتقادها أن القطن أكثر ثباتًا في مسح الأرضيات، وتنظيفها.

جوي مانجانو

انتشار عالمي

رغم اقتناعها بقدرة الممسحة العجيبة على تلبية احتياجات السيدات، والعمل على راحتهن؛ إلا أن “جوي” لم تكن لتعلم أنها ستنتشر بهذه السرعة المذهلة؛ إذ باعت منها أكثر من 5 ملايين قطعة على مستوى العالم.

تصميمات بارعة

في ديسمبر عام 1999، استطاعت مانجانو بيع تصميمات بارعة لشبكة تسويق أمريكية، تقوم على تسويق المنتجات الذكية، والترويج لها بطريقة ملائمة؛ بغرض بيعها، وتلبية الطلب المتزايد عليها.

بحلول الألفية الجديدة، كانت “جوي” قد قررت تأسيس شركتها Ingenious Designs، التي باعت من خلالها الممسحة الجديدة، إلى جانب العديد من الابتكارات الأخرى التي تلبّي احتياجات المنازل الذكية، ثم توسعت مساحة شركتها لنحو 50 ألف متر مربع، وزاد عدد موظفيها إلى مائة، وبلغت مبيعاتها حوالي 10 ملايين دولار من بيع الممسحة!

ابتكارات أخرى

عرفت مانجانو الثقافة الريادية، واحتياجات السوق، الذي تقصده ربّات البيوت، والسيدات اللاتي يفضلن التعامل مع منازلهن بأبسط الطرق؛ لذا قررت “جوي” مواصلة رحلة اختراعاتها البسيطة المؤثرة.

ابتكرت جوي، أجهزة عطرية دائمة، تشمل العصى، والشموع؛ للحفاظ على الرائحة العطرية الجميلة في المنازل، ثم كان ابتكارها لـ “الشمّاعات القابلة للانزلاق”؛ للحفاظ على المساحة داخل الخزانة، مع إمكانية الحفاظ على جميع أنواع الملابس.

وصلت ابتكارات “جوي” إلى الأحذية؛ فاخترعت الأحذية الرياضية بـ “كعب” يعطي المستخدم ارتفاعًا إضافيًا، كما اخترعت حقيبة سفر بنظام حزم الأمتعة Clothes It All Luggage System، مزودة بعجلات مع سمات تنظيمية، وتضمنت معدات صغيرة للتخييم، وحوامل فساتين، وناقلات حيوانات أليفة.

حرصت مانجانو على تضمين الحقيبة كماليات عديدة؛ مثل: مكان مبطن للكمبيوتر المحمول، وتجويف للتذاكر، وفواصل قابلة للإزالة.

اخترعت أيضًا، نظارات قراءة باسم Shades Reader، تباع في مجموعات من 3 أو أكثر، ويمكن وضعها في جميع أنحاء المنزل، أو المكتب؛ لسهولة الوصول إليها.

كذلك، غزت مانجانو، عالم المنسوجات بـ Comfort & Joy Textiles ؛ وهي مجموعة أسِرَّة مصنَّعة من القطن، زود كل منها بتجويف سحّاب، وأغطية لحافية قابلة للانقلاب، إلى جانب ملاءات تُثبَّت على السرير؛ لسهولة الإزالة والتنظيف.

نجاح إعلامي

وصلت مبيعات مانجانو السنوية إلى حوالي 150 مليون دولار، وحازت على لقب “رائدة أعمال لونج آيلاند للعام”، كما انضمت إلى إحدى قنوات التسوق، وكانت حكمًا في برنامج Made in the USA.

حصلت على جوائز وأوسمة، منها إدراج اسمها ضمن قائمة السيدات الأكثر إبداعًا في الأعمال التجارية، كما أصدرت سيرتها الذاتية بعنوان The 100 Most Creative People in Business، وأخرى بعنوان Inventing Joy عام 2017. وتم تجسيد شخصيتها في فيلم Joy، الذ قامت ببطولته جينيفر لورانس.

الدروس المستفادة:

الابتكار: يسعى رائد الأعمال دائمًا إلى ابتكار كل ما هو جديد، من أفكار واختراعات تثّبت أقدامه في السوق.

البساطة: قد تدر الأفكار البسيطة، عوائد ضخمة على صاحبها؛ فالعمل الجاد يؤتي ثماره.

دراسة السوق: على رائد الأعمال دراسة السوق جيدًا؛ لمعرفة خباياه، وما يحتاجه؛ للمنافسة بمنتجات جديدة تضمن النجاح.

اقرأ أيضًا:

لاري بايج وسيرجي باين.. مؤسسا جوجل

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة المقروءة والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

زياد التايب.. مخترع الروبوت الفضائي

الاسم: زياد التايب السن: 28 عامًا الجنسية: تونسي الإنجاز: روبوت يحاكي الإنسان من قلب تونس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.