جاك ما

جاك ما

ولد جاك ما -الشهير باسم ما يون- في 15 أكتوبر 1964، بمدينة هانغتشو، وهو وسط بين أخيه الأكبر وأخته الأصغر؛ إذ نشأ في وقت لم تكن فيه الأوضاع السياسية مستقرة ببلاده، وكانت أسرته لا تملك كثيرًا من المال.

بعد المدرسة الثانوية، قدم جاك طلبًا للذهاب إلى الكلية، لكنه فشل في امتحان القبول مرتين. وبعد كثير من الدراسة نجح في المحاولة الثالثة؛ ليتخرج في عام 1988 ويتقدم لكثير من الوظائف، لكنه رٌفض في معظمها، قبل الموافقة عليه مدرسًا للإنجليزية مقابل 12 دولارًا شهريًا فقط!.

لم يكن لدى جاك أي خبرة في التعامل مع أجهزة الكمبيوتر أو البرمجة، لكنه كان مفتونًا بالإنترنت عندما استخدمه للمرة الأولى خلال رحلة إلى الولايات المتحدة في عام 1995؛ حيث بحث عن منتج صيني على الإنترنت ولم يظهر في النتائج، ففكر في تأسيس شركة للإنترنت في الصين.

وبالرغم من فشل أول مشروعين له، تمكن بعد أربع سنوات من جمع 17 من أصدقائه في منزله، وأقنعهم بالاستثمار في رؤيته للسوق فيما أطلق عليه “علي بابا”؛ حيث أكد لهم أن الموقع سيسمح للمصدرين بنشر قوائم المنتجات التي يمكن للعملاء شراؤها مباشرة من على الموقع.

وخلال وقت قصير بدأت خدمة Alibaba في جذب أعضاء من جميع أنحاء العالم. وبحلول عام 1999 كانت الشركة حصلت على 5 ملايين دولار من شركة “جولدمان ساكس”، و20 مليونًا من سوفتبنك (وهي شركة اتصالات يابانية تستثمر في شركات التكنولوجيا الناشئة). وفي عام 2005 استثمرت فيها “ياهو” مليار دولار، مقابل حصة تبلغ 40% من أسهم Alibaba وكان مبلغًا ضخمًا، جاء بالتزامن مع محاولة التغلب على eBay في الصين.

ومن أشهر أقوال جاك ما؛ ما يلي:

اقرأ أيضًا:

باربرا كوركوران

إيفان ويليامز

نجيب محفوظ

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

إيفان ويليامز

إيفان ويليامز

وُلد إيفان ويليامز؛ يوم 31 مارس 1972م، في كلاركس بالولايات المتحدة، ودرس في جامعة نبراسكا- …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.