تنمية شركتك الناشئة

ثلاثة دروس جوهرية لتنمية شركتك الناشئة

في الأيام الأولى من بدء تشغيل شركتك الناشئة، قد يبدو نموها من خلال عملك في وظيفة أخرى بدوام كامل، حلمًا صعب المنال؛ إذ قد تفشل شركتك لأسباب متنوعة، لكن رغم ذلك تستطيع تحقيق النجاح المأمول، استرشادًا بثلاثة مفاتيح ساعدت ثلاثة رواد أعمال على تنمية شركاتهم الناشئة سريعًا؛ وهي: قيادة القلب، والاستقلالية (التفرغ)، والصبر معًا:

قُد مشروعك بقلبك

بعد عام من إصابتها بالسرطان، توفيت حماة كاثرين آدمز في عام 2013م، فتضاعفت مأساة عائلتة آدمز؛ كونها لم تؤمن على حياتها. تقول آدمز: ” كلفتنا الجنازة مصاريف هائلة”. ”

بعد هذه التجربة الصادمة، وفي نفس العام حصلت آدمز على ترخيص كأخصائي في دخل التقاعد؛ لتبدأ في نشاط جانبي كبير مع وظيفتها الأصلية بمساعدة العملاء على التخطيط للتقاعد من خلال التأمين على الحياة.

لم يستغرق الأمر وقتًا طويلًا لكي تدرك آدمز أنّ مساعدة العملاء للتأمين على حياتهم لم تكن مجرد مهنة مرضية، ولكن الإمكانيات المالية كانت أكبر بكثير من وظيفتها المتمثلة في امتلاك منتجع صحي وتشغيله يوميًا؛ إذ تقول: “إنّ الدخل المصروف لقاء عمل يومين من قطاع التأمين، تجاوز ما كنت قادرة على دفعه مقابل العمل خمسة أيام أسبوعيًا في المنتجع الصحي، فقد أدركت مدى الحاجة إلى العمل الشاق، فانتقلتُ للعمل بدوام كامل بعد أن بعتُ المنتجع الصحي عام 2014م، ثم أنشأت شركتي Creative Legacy Group، التي تحقق لي عائدات تقارب مليوني دولار سنويًا.

وتضيف آدمز: ” كانت القيادة الخادمة أهم أسس نجاحي، فضع احتياجات الآخرين في المقام الأول، وترك المواقف أفضل من إطلاق الشعارات التي تجبرهم على أن يعيشوها في أي عمل تجاري؛ بمعنى آخر: تولَّ القيادة بقلبك”.

تفرَّغ لمشروعك

كان ماثيو روس، يعمل موظفًا بشركة مصرفية، قبل أن يطلق مع شريكه موقع” The Slumber Yard “، المتخصص في مراجعة منتجات الفراش.

تنمية شركتك الناشئة

يقول روس: ” لم نشعر بالارتياح الكافي لترك وظائفنا وجعل مشروعنا يعمل بدوام كامل منذ البداية، فقرّرنا البدء في المشروع مع الحفاظ على وظائفنا؛ لنرى ما إذا كان بوسعنا إنجاح الموقع وإكسابه شهرةً “. كان روس وشريكه يأملان في أن يكون المشروع بدوام كامل، لكنّهما كانا عديمي الخبرة في عالم الوسائط الرقمية، وتطوير المواقع وتحسين محركات البحث.

بعد مرور عام من الجهد المكثف، وصل موقع The Slumber Yard إلى المرتبة الأولى بالنسبة لكلمة البحث الرئيسة الهامة؛ وهي معلم رئيس لأي نشاط تجاري عبر الإنترنت.

يقول روس: “مع نجاح موقعنا، رأينا طريقًا واضحًا لدعم المشروع أنسنا بدوام كامل؛ لذا قررنا خوض غمار المخاطرة وتركيز كل اهتمامنا وجهودنا على هذا العمل”.

كن صبورًا

كان مارك أندريه مدقق حسابات بدوام كامل، عندما أطلق شركة تصميم شبكات خاصة به. وبعد مرور 18 شهرًا فقط، ترك وظيفته ليتفرغ لمشروعه لأكثر من عقد من الزمان؛ حتى إنّه باع إحدى مدوّناته في عام 2013م بنصف مليون دولار!

في البداية، لم يكن لدى أندريه أي خطط لتطوير شركته التي كان يقضي فيها حوالي خمس ساعات أسبوعيًا، قائلًا: “بمجرد أن بدأت أحقق بعض النتائج، أصبحت أكثر جدية، فبدأت أخصص حوالي 30 ساعة أسبوعيًا في المساء وعطلات نهاية الأسبوع”.

كان جوهر نجاح أندريه جهده المستمر وصبره؛ إذ يقول: ” تعاملت مع عملي الجانبي الإضافي كوظيفة، ولديّ ساعات عمل منتظمة يجب أن أنجزها، فتنمية الأعمال التجارية عبر الإنترنت قد يستغرق بعض الوقت؛ لذا عليك أن تعمل كثيرًا لكي تجني مزيدًا من المال”.

الخلاصة

بغض النظر عن مجال عملك، تمثل هذه المجموعة المتنوعة من رواد الأعمال الذين أسسوا شركاتهم الناشئة، مصدر إلهام لتحقيق النجاح، يمهد لك الطريق لإطلاق شركتك الناشئة؛ من خلال ثلاثة مفاتيح: تضافر قيادة القلب، والاستقلالية(التفرغ)، والاتساق معًا.

المصدر:

Simon Slad

SammallBizDaily

اقرأ أيضًا:

كيف تكون الشراكة في المشاريع الناشئة؟

الرخصة الدولية لريادة الأعمال.. شروط ومميزات

كيف تقدم برزنتيشن ناجحًا؟

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

كيف تتخطى الأزمات في بداية مشروعك

كيف تتخطى الأزمات في بداية مشروعك؟

واحدة من أكبر المشكلات التي يواجهها رواد الأعمال هي عملية البدء الفعلي؛ إذ إن هناك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.