ثقافة وفنون الدمام

“ثقافة وفنون الدمام”.. استمرار مسيرة التميز في يناير

بدأت ثقافة وفنون الدمام الإعلان عن سلسلة من أنشطتها الثقافية المتنوعة بعد ختام عام من الإبداع للجمعية وهي تخطو خطواتها الحاسمة خدمة للتنمية والثقافة السعودية، لتستقبل عامًا جديدًا أكثر عمقًا وبحثًا وتنويعًا وتشاركًا وتفاعلًا واهتمامًا، لتحمل شعار ثقافة سعودية تلتقي بالأفكار وترتقي بالرؤى.

وتميّزت أنشطة جمعية الثقافة والفنون بالدمام بالتنوّع على مستوى المجالات الثقافية؛ من فنون بصرية ومسرح ونقد وتمثيل؛ حيث بدأت باستعادة عرض المسرحيات المشاركة في الملتقى المسرحي للمونودراما والديودراما التي بدأت في ديسمبر الماضي؛ لتفسح المجال لعرضها أمام أكثر عدد من المتابعين من خلال برنامج رسالة واحدة وحوار لاثنين؛ وذلك دعمًا للمسرح وطاقات الإبداع الفني والنشاط المسرحي التي تميّزت وحقّقت الكثير على مستوى الأداء والإخراج والسيناريو والنص، والتي كانت تُعرض كل خميس على مدى 9 أسابيع لتسعة عروض مسرحية.

وتم يوم الجمعة عرض خمسة أفلام قصيرة للمخرج علي عيد الناصر، وجلسة نقاشية نقدية قدمت تصورات بصرية شابة وروح إبداع في الإخراج ورصد الصورة وتحريك المشهد بمواهب فنية سعودية.

وتبدأ ثقافة وفنون الدمام يوم الأحد، الموافق 3 يناير، دورة المسرح والتمثيل بالألعاب الدرامية يقدمها المخرج عبد الله الجفال؛ وتهدف إلى تنمية المهارات الفردية لدى الممثل المسرحي من خلال الألعاب المسرحية والتعرف على أوجه العروض المسرحية، وتستمر لمدة شهر يلتقي فيها المتدربون لصقل المهارات المسرحية، ويقدم أيضًا المخرج “راشد الورثان” ورشة الإخراج المسرحي التي يتناول الرؤى الإخراجية وكيفية التعامل معها خلال الأيام القليلة القادمة.

وتقدم فرقة “كواليس”، مساء الخميس 6 يناير، مسرحية “سراديب رؤى” للمؤلفة روان الدهام وإخراج محمد جميل في تمام الساعة 7:30م.

ويقدم ملتقى “كتابة”، الاثنين 4 يناير، إحدى الحلقات النقاشية المخصصة لطرح اللقاءات من خلال القراءات والاستفسارات الأدبية والفكرية والفلسفية في برنامج “تساؤلات فلسفية من خلال حياتنا اليومية”، وهي فرصة للبحث والتفكّر والتأمل في الواقع اليومي والاستشرافي بين الفكرة والتطلّع، ولتشجيع الكتابة والبحث والتعبير؛ يقدّم الملتقى نشاط “مقالي” وهو فرصة لمحبي الحرف والكلمة لتقديم تصوراتهم وانتظاراتهم بين عام مضى وعام مقبل، وتقديم التجارب الماضية وتفادي الأخطاء؛ من خلال كتابة مقال ومناقشته واستعراضه والتفاعل من خلال الطرح والأسئلة، وذلك يوم 20 يناير المقبل.

وبالتعاون مع صالون “بوح” الثقافي يقدم الملتقى، مساء الاثنين 25 يناير، مناقشة كتاب “ما أعرفه على وجه اليقين” للكاتبة أوبرا وينفري؛ ويدير اللقاء صباح تركستاني.

وتقدم لجنة التراث والفنون الشعبية جلسة “ذكريات من الخبر”، ولجنة الموسيقى تقدم الدورات الدورية للآلات الموسيقية، وستعاد حلقات المنتدى الموسيقي خلال الأسبوع الثاني من يناير لاستقبال الموسيقيين والمطربين والمواهب.

ومن المقرر أن تُعلن ثقافة وفنون الدمام قريبًا عن موعد “ملتقى النقد المسرحي” الذي سيكون مساحة خاصة بالباحثين والنقاد والمخرجين والمسرحيين؛ لبحث ومتابعة خصوصيات المسرح وأهم مواصفاته وميزاته ومختلف الثغرات التي تحتاج دومًا إلى المتابعة والتجديد.

وما زالت ثقافة وفنون الدمام تستقبل المشاركات في ملتقى الـ “فيديو آرت” الدولي الذي ينتهي في 25 يناير ، وتستقبل المشاركات في مسابقة “بيت السرد للقصة القصيرة” التي تنتهي في 10 يناير 2021م.

وعن تطلعات ثقافة وفنون الدمام لبرامج العام الجديد، قال يوسف الحربي؛ مدير الجمعية، “إن الجمعية تسعى للتواجد في جميع المجالات ولجميع الفئات والبحث عن كل جديد بروح تعاونية وبشراكة متكاملة بين كل فريق الجمعية ومتابعيها والمهتمين بأنشطتها، فكل خطوة نتقدّم فيها إنما هي سعي مشترك للنجاح والتميّز ونهضة حقيقية مُشعّة بالثقافة السعودية والهوية الوطنية التي نسعى دومًا لجعلها نبراس برامجنا ومشعلًا نحمله ينير درب البحث والتنويع لنسلط الضوء على كل تفاصيل الثقافة والمبدعين ونفتح منافذ التعبير وفضاءات الإنجاز لكل شبابنا المبدع”.

اقرأ أيضًا:

معارض وندوات.. “ثقافة وفنون الدمام” تعلن عن برامجها

أغلى اللوحات في العالم.. شغف الاقتناء

هيئة الترفيه ودعم تمويل رواد الأعمال

 

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

الفن السعودي القديم

الفن السعودي القديم.. ما بين الأصالة والمعاصرة

لعل من بين منافع الاهتمام بالفن السعودي القديم كونه الوجه الآخر للهوية السعودية، في زمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.