ثقافة الثراء

ثقافة الثراء.. اعرف قواعد لعبة المال

تتطلب ثقافة الثراء العديد من الأمور التي يجب أن تعيها جيدًا؛ فالعجز عن الوصول إلى الأهداف المالية في حياتك، يعود في الأساس إلى اعتقادك الراسخ بأن بلوغ مرحلة الحرية المالية يعُتبر من الأحلام المستحيل تحقيقها.

بدايةً، يجب أن تعلم أنه لا يوجد ما يُسمّى “المستحيلات”؛ فذلك الاعتقاد الغريب الذي تناقلته الأجيال يُعد خاطئًا، علمًا بأنه من الخطورة أن يعتقد الفرد أن وصوله إلى الثراء يكون عن طريق “الميراث” فقط.

اعلم أنك قد لا تعرف في الكثير من الأحيان كيف تصبح غنيًا؛ لأنك بكل بساطة لا تدرك حتى الآن أن ثقافة الثراء تعتمد على لعبة الأموال وقواعدها، وفك شفرات أسرارها.

ثقافة الثراء في خطوات

توجد عدة سبل من شأنها أن تؤدي إلى حقيقة واحدة وهي الوصول إلى الثروات؛ إلا أن قلة فقط من يمكنهم التنقل من مرحلة الرغبة في المال، إلى مرحلة العمل على جمعه بالفعل.

إن كنت تشعر بالحيرة؛ إذن عليك أن تتبع الخطوات التالية التي تساعدك في الوصول إلى حلمك بتحقيق الأموال الطائلة.

• النظرة المتفائلة للمال

يجب أن تكون صادقًا مع نفسك، وحاول التخلص من المواقف والأفكار السلبية التي قد تسيطر عليك؛ فهي لا تدعم هدفك في تحقيق الثراء.

واعلم أنه عندما تفكر بجدية في كسب الأموال، ستثق في قدرتك على تأهيل ذاتك لتتناغم مع طريقة تفكيرك، الأمر الذي ينعكس بالإيجاب على حياتك، وطرقك في التعامل مع الأمور المادية.

ستحصل على نصيبك الوفير من المال، فقط عندما تتخلى عن نظرتك السلبية له؛ فهو لا يتربص بالمرصاد لك، فليس لك عدو في الحياة سوى نفسك؛ إن لم تسيطر عليها.

احرص على الابتعاد عن الأفكار الغريبة التي توسوس في عقلك دائمًا، على سبيل المثال: “لن تصبح ثريًا أبدًا”، أو “الأموال يجدها المحظوظون”، وغيرها من المعتقدات التي ترسخها بنفسك داخل عالمك، ومن ثم، تبدأ إحكام قبضتها عليك، وتقضي على أحلامك.

ثقافة الثراء

إنجازات مادية

تتحقق الإنجازات والثروات نتيجة عدة أسباب متغيرة؛ فمن البديهي أن يعمل الأشخاص الناجحون على تطوير ذاتهم، وإبداء الاستعداد الدائم لإضافة قيمة إلى حياتهم.

ابحث عن موهبتك، ونمِّ مهارات الخاصة؛ فما المال إلا نتيجة طبيعية للعمل الجاد، والأثرياء لم يجدوا الأموال الطائلة في صندوق ذهبي، بل إنهم اعتمدوا على أفكارهم الجيدة، وأعمالهم المثمرة.

تخلص من التقليدية

ابتعد عن نمط التفكير التقليدي في المال لبناء ثروة محتملة؛ فتلك الرحلة تتطلب العديد من الأفكار الإبداعية، والاعتماد على الابتكار باستمرار.

وأصبح التفكير الإبداعي، حاليًا، بمثابة بوابة العبور إلى عالم الثراء الفاحش، فهو الوسيلة التي تضمن لك تحقيق أحلامك على أرض الواقع.

فن الاستثمار

يعتبر الاستثمار فنًا تمارسه؛ حيث إن الهدف الأساسي من المشروعات هو الأرباح والحفاظ على النمو في السوق، لكن عليك الحذر من الرغبة المندفعة لتحقيق الثراء بسرعة.

يمكنك المجازفة باستثمار لا قيمة لها، وبالتالي فإنك ستفقد أموالك بنفس السرعة التي رغبت في تحقيق الربح بها، وقد تصاب بالإحباط، والعديد من الأمراض النفسية.

يمكنك تجنب تلك المشكلات بالتخطيط الجيد، ومعرفة قدرتك على الاستثمار بحرفية.

شعور الاستحقاق

“أنت تستحق الثراء”؛ ردد تلك الجملة في مناحي حياتك المختلفة؛ فأنت شخص يمتلك مهارة فائقة في التعامل مع الآخرين، وتتمتع بفكر غير تقليدي، من شأنه أن يوصلك إلى بداية الطريق الصحيح.

اقرأ أيضًا:

مهارات الإقناع وفن التعامل مع الآخرين

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

السعادة في العمل

في خطوات.. إليك طريق السعادة في العمل

إن لم يكن الطريق نحو تحقيق الثراء محفوفًا بالمخاطر، فلا شك في أنك تسلك دربًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.