وزارة التعليم

“تواصل” الإلكترونية.. خدمات بلا عناء

بهدف إعطاء فرصة تقديم أي ملاحظة أو استفسار أو شكوى أو مقترح حول الملاحظات السلوكية أو التربوية أو التعليمية أو الخدمات والمباني والتجهيزات المدرسية، دشنت خدمة “تواصل الإلكترونية” في وزارة التعليم ومركز الاتصال الموحد 19996؛ إمكانية تواصل الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم مع 20 ألف قائد وقائدة مدرسة في المملكة.

ويمكن لولي أمر الطالب أو الطالبة، إذا واجهوا أي مشكلة سلوكية أو تربوية؛ من قبيل التنمُّر من زملائهم أو انخفاض في مستواهم الدراسي، أو تسمم من أكل المقصف وغيرها؛ التواصل مباشرة مع قائد المدرسة عبر خدمة “تواصل”؛ من خلال قنواتها المختلفة “بوابة الخدمة على شبكة الإنترنت، تطبيق الهواتف الذكية، ومركز الاتصال الموحد 19996″، الذي يعمل على مدار الساعة.

بدورها، توجه الخدمة المشكلة لمدير المدرسة الذي ستصله رسالة إلى جواله؛ حيث تهدف الخدمة إلى بناء علاقة مميزة وتعزيز وتنمية المسؤولية المشتركة بين الأسرة والمدرسة والرقابة والشفافية.

وتتيح الخدمة، للطلاب وأولياء الأمور تصعيد الملاحظات والشكاوى حول المدرسة إلى مكاتب وإدارات التعليم، ثم الجهة المعنية بالوزارة في حال عدم معالجتها من قِبل قائدي المدارس بشكل مُرضٍ.

 

نستعرض من خلال هذا التقرير جميع التفاصيل والمعلومات عن “خدمة تواصل” بوزارة التربية والتعليم..

 

خدمة تواصل:

هي خدمة إلكترونية، تم إطلاقها في عام 1432هـ، حرصًا من المسؤولين في وزارة التعليم على فتح باب التواصل مع المواطنين في كل ما يخص التعليم، والاطلاع على مقترحات المستفيدين وملاحظاتهم واستفسارهم والشكاوى المقدمة من قِبلهم، ومتابعتها مع الوزير وجهات الاختصاص بالوزارة والإدارات المعنية وفق نظام إلكتروني يسهل عملية التواصل، وييسر متابعتها وحلها وإتمام الرد على المستفيد من قِبل الوزارة وإدارة التعليم، فإذا لم يكن من اختصاص الإدارة أو يتجاوز صلاحيتها، يتم تصعيد المشكلة للجهة المعنية في الوزارة لخدمة المستفيد وإبلاغه بالرد المناسب.

 

الهدف العام:

تهدف هذه الخدمة إلى تحقيق أسرع وأفضل سبل التواصل بين المسؤولين؛ لتحقيق رضا المستفيدين من خلال فتح قناة ميسرة للتواصل تخدمهم من مواقعهم.

 

الأهداف الخاصة:

1- التيسير على المستفيدين والمراجعين من عناء السفر والمراجعة.

2- تعزيز العلاقة التواصلية للوزارة وقطاعاتها في الجهاز المركزي والميدان مع جميع فئات المجتمع.

3- استقبال الشكاوى والملاحظات والمقترحات الواردة من المستفيدين، وإحالتها للجهات المعنية وتتبع مسار إنجازها والتغذية الراجعة لها.

4- توفير معلومات إحصائية دقيقة، ومؤشرات يستفاد منها في المعالجة والمحاسبة وخطط التطوير.

5- رفع مستوى الأداء وسرعة تحقيق الخدمة.

 

المستفيدون من النظام:

1- أولياء الأمور.

2- الطلاب والطالبات.

3- المعلمون والإداريون (بنين وبنات) ومن في حكمهم من موظفي الوزارة والإدارات التعليمية والمدارس وغيرها.

4- المهتمون بالشأن التعليمي في المجتمع.

5- المتعاملون مع الوزارة، من مؤسسات القطاع الخاص والأفراد.

 

آلية العمل:

ترتبط الخدمة بنظام سير عمل إلكتروني؛ حيث يتم رفع التذكرة من المستفيد و يتم إرساله إلى مكتب الوزير إلكترونيًا، ومن ثم يتم مراجعة التذكرة من قِبل أشخاص متخصصين في مكتب الوزير، ومن ثم تحال إلكترونيًا لجهات الاختصاص داخل الوزارة أو إدارات التعليم، ومن ضمنها الوزير، وذلك لاتخاذ الإجراء المناسب ويتم إشعار المستفيد برقم التذكرة عبر رسالة جوال والبريد الإلكتروني ويستطيع المستفيد الاستعلام عن التذكرة برقمها أو رقم الهوية أو الجوال المدخل بواسطة الأيقونة الموجودة بالموقع ويستطيع متابعة تذكرته أيضًا عن طريق الأجهزة الذكية.

 

أنواع المعاملات:

1– استفسار: رفع ومتابعة استفسارات المستفيدين لقطاعات الوزارة وإدارات التعليم والجامعات.

2– شكوى: رفع الشكاوى ومتابعتها بإشراف لجنة عليا، مكونة من وكالات الوزارة وبرئاسة مستشار الوزير.

3– اقتراح: إيصال مقترحات المهتمين بالتعليم لمسؤولي الوزارة، مع حفظ حقوقهم الفكرية.

4– لقاء: تسيير لقاء المستفيدين بالوزير والتنسيق، حسب الأولوية وجدول معاليه.

5– بلاغ فني: تلقي البلاغات العاجلة وضمان سرعة تعامل الجهات المعنية معها.

6– استشارة: تقديم الاستشارات لطلاب التعليم العام وتقديم الحلول لمشكلاتهم.

7-بلاغ إداري: تقديم البلاغات حول القضايا والملاحظات الإدارية والمالية غير النظامية.

 

اقرأ أيضًا:

التعليم :300 ألف شخص استفادوا من خدمة تواصل الإلكترونية

الرابط المختصر :

عن شريهان عاطف

شاهد أيضاً

اليوم الوطني 89.. “ريادة الأعمال في المملكة” آفاق وطموحات

أيام قليلة وتحتفل المملكة العربية السعودية بذكرى اليوم الوطني 89، حيث يُعتبر اليوم الثالث والعشرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.