تنظيم وقت العمل

تنظيم وقت العمل بصفة شهرية.. استراتيجية مهمة لزيادة الإنتاجية

إذا كنت تشعر بأنك تتأخر باستمرار وغير قادر على تنظيم وقت العمل بصفة شهرية فأنت بحاجة إلى إعادة التفكير والتدقيق في الطريقة التي تتبعها لتخطيط عملك والارتقاء بمهاراتك التنظيمية، فبدون التنظيم المناسب لن تتمكن من الاستمتاع بيوم كامل ومتوازن، وقد تُعاني أيضًا من نقص الحافز وتقلبات الحالة المزاجية.

في معظم الأحيان قد تصل إلى المكتب في وقت مبكر وتُغادر في أوقات متأخرة، ومع ذلكتشعر بأنك لا تقوم بإنجاز جميع المهام المطلوبة في عملك، وربما يعود السبب في ذلك إلى الانقطاعات المتكررة وحضور الاجتماعات التي لا تنتهي والمهام العاجلة في اللحظة الأخيرة، وهو ما يؤدي في نهاية المطاف إلى استنزاف أوقات العمل المحدد دون إحراز أي تقدم في الأهداف ذات الأولوية في عملك.

لذا من الضروري معرفة كيفية تنظيم وقت العمل بصفة شهرية بشكل صحيح، حتى إذا لم تكن أيام عملك كما هي فلا يزال بإمكانك تنظيم أيامك وإدارة مهامك بطريقة صحيحة تُساعدك في إكمال كل شيء في الوقت المحدد وبشكل شامل، وفي هذا الصدد يقول الأميرال المتقاعد بالبحرية الأمريكية ويليام ماكرافين: «إذا كنت ترغب في تغيير العالم فابدأ بترتيب سريرك».

تنظيم وقت العمل بصفة شهرية

ربما يتفق معظمنا على أن التنظيم هو عنصر أساسي للإنتاجية، عندما تتراكم الفوضى وتغمر رسائل البريد الإلكتروني صندوق الوارد يتضاءل انتباهنا ويُمكن أن يتأثر الأداء نتيجة لذلك، لكن عندما يتم تنظيم عقلك ووقتك ومساحة عملك ومشاريعك يُصبح من السهل تبسيط أفعالك وأفكارك.

اقرأ أيضًا: أشهر سيدات الأعمال في العالم.. نماذج ملهمة للعمل الريادي

بطبيعة الحال يُمكن أن تتخذ إدارة الوقت غير الفعالة أشكالًا عديدة، سواء كان المماطلة أو الانحرافات الشخصية أو المشاريع التي تستغرق وقتًا أطول مما ينبغي، فهناك الكثير من الأشياء التي تضيع وقتنا كل يوم، والوقت الضائع يعني مواعيد نهائية متسرعة، واختلالًا في التوازن بين العمل والحياة، والمزيد من التوتر والقلق، عندما يتعلق الأمر بذلك فأنت بحاجة إلى استخدام الوقت الذي لديك بشكل أكثر فعالية.

تنظيم وقت العمل بصفة شهرية

إذا كنت تحتاج إلى الشعور بأنك أحرزت تقدمًا في أهدافك العملية كل يوم فلا داعي للقلق على الإطلاق؛ حيث إن هناك العديد من الطرق التي تُساعدك في إدارة وقتك بشكل أفضل؛ لذلك يتناول موقع «رواد الأعمال» خطوات تنظيم وقت العمل بصفة شهرية، وهي على النحو التالي:

1- تحديد المهام

قبل بداية كل شهر يجب عليك كتابة قائمة بالأهداف الكبيرة والمهام التي تريد تحقيقها على مدار الشهر فيما يتعلق بعملك، ولا بد أن يتمثل هدفك النهائي في التحقق من كل عنصر بهذه القائمة في نهاية الشهر، مع مراعاة التأكد من أن الأهداف التي تختارها معقولة وتتناسب مع قدراتك الشخصية، بالطبع أنت بحاجة إلى فهم قدراتك الخاصة لتحديد ما يمكنك تحقيقه على مدار الشهر.

تنظيم وقت العمل

2- تجديد النية للشهر الجديد

لا شك أن النوايا الإيجابية تُساعد في إبقائك متمركزًا ومنجزًا للمهام المطلوبة طوال فترات العمل؛ لذا انطلق كل شهر بنية، مثل: أن تكون أكثر لطفًا أو أن تكون قدوة يُحتذى بها، أو أن تعيش كل يوم بهدف إيجابي جديد يجعلك نشيطًا أثناء فترات العمل.

اقرأ أيضًا: كيف تكون مبرمجًا ناجحًا؟.. خطوات تجعلك في الصدارة

3- تفريغ الدماغ جيدًا

قبل البدء في التخطيط للشهر الجديد يجب عليك تفريغ عقلك أو مسح ذهنك، إنه نشاط بسيط تُخرج من خلاله كل شيء من رأسك إلى قطعة من الورق أو مذكرة رقمية، يحتوي هذا التمرين الرائع على مجموعة من الفوائد المهمة، أهمها: عدم نسيان الأفكار أو الأشياء التي تحتاج إلى تذكرها، ومنحك الفرصة لتحديد أولويات مسؤولياتك، وتحسين التذكير والتقليل من المشتتات، بالإضافة إلى إنجاز المهام المطلوبة في المواعيد المحددة.

4- ترتيب أولويات المهام

قبل الدخول إلى الشهر الجديد يتعين عليك تحديد أولويات المهام التي تحتاج إلى إنجازها على مدار الشهر، عندما تفعل ذلك ستتمكن من إنجاز جميع المهام المطلوبة، يمكنك القيام بذلك خلال عطلة نهاية الأسبوع، إذا أنجزت العديد من المهام الأخرى فعليك أن تفكر في ذلك كمكافأة.

تنظيم وقت العمل

5- مراجعة التقويمات السابقة

ثمة كثيرون يتجاهلون هذه النقطة تحديدًا ويقللون منها، وهي من المسببات التي تجعلهم يشعرون بخيبة أمل نتيجة عدم إنجاز المهام المطلوبة؛ لذلك إذا كنت مفتقدًا لشعور الإنجاز وترغب في حياة عملية ممتعة يجب عليك مراجعة التقويمات السابقة والتفكير فيها لمساعدتك في التخطيط للمستقبل.

عندما تقوم بمراجعة التقويمات السابقة ستعرف ما إذا كانت هناك أحداث متكررة تستمر في الظهور، إذا كان الأمر كذلك فسيكون تنظيم وقتك أسهل قليلًا.

على سبيل المثال: إذا كنت تلتقي بفريقك كل يوم ثلاثاء فيمكن إعداد ذلك كحدث متكرر في التقويم الخاص بك، علاوة على ذلك قد تكون أيضًا قادرًا على تحديد المهام التي يُمكن الاستعانة بمصادر خارجية لإنجازها، أو قد تلاحظ أن هناك فترات زمنية ضيعتها.

6- التسلح بالأدوات الصحيحة

إن من أهم الطرق التي تجعلك شخصًا منظمًا هي استخدام الأدوات الصحيحة؛ حيث تتمثل في السبورة البيضاء لتذكيرك بالمهام المهمة، واستخدام دفتر الملاحظات، كما يُمكنك أيضًا استخدام تقويم شبكة «جوجل» لجدولة جميع أولوياتك في العمل، وهو ما يُساعدك في إنجاز المزيد.

اقرأ أيضًا:

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

التواصل عبر البريد الإلكتروني

أهم 8 نصائح لتبسيط التواصل عبر البريد الإلكتروني

في هذه الأيام يكاد يكون من المستحيل عدم استخدام البريد الإلكتروني للتواصل في العمل؛ إذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.