تنظيم الوقت خلال الحجر المنزلي

تنظيم الوقت خلال «الحجر المنزلي» .. كيف تنجو من الملل؟

يعاني الكثير ما خلال الآونة الأخيرة من الفشل في تنظيم الوقت خلال الحجر المنزلي وذلك في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19)، والذي أجبر عددًا كبيرًا على البقاء في المنازل والعمل عن بُعد.

قد يرى البعض أن التواجد في المنزل يُتيح إمكانية أكبر لممارسة المزيد من الأمور التي كنا نسعى لفعلها قبل الحجر المنزلي، ولكن في حقيقة الأمر الجلوس في المنزل يُصيب الأغلبية بالتكاسل.

ويواجه العديد منا أزمة في القدرة على وضع مُخطط مناسب لتنظيم وقته الذي يقضيه في المنزل على الأغلب، خاصة مع استمرار الأزمة.

وقبل أن نُهدر الوقت المتاح لنا خلال فترة التواجد في المنزل؛ علينا البدء في وضع خطة جديدة لاستغلال الوقت بالشكل الأمثل، والعمل على تنظيم الوقت خلال ا«الحجر المنزلي».

اقرأ أيضًا..استغلال الوقت وإدارة الانتباه.. كيف تُروض البيئة من حولك؟

الاستيقاظ المبكر

ابدأ يومك مبكرًا، لا تستيقظ على موعد عملك مباشرة، بل قبل ذلك بساعة على الأقل لتتناول الإفطار وتحضر كوبًا من القهوة أو المشروب الذي يُشعرك بالنشاط في الصباح، لأن إهمال هذه الخطوة يجعلك تعمل دون طاقة.

 

تجنب الوقوع في فخ الاستيقاظ متأخرًا  اعتمادًا على أنك غير مرهون بـ «بصمة العمل»؛ لأن الأمر في النهاية ينعكس بشكل سلبي على نشاطك، فقد تشعر بالخمول على مدار ساعات العمل وعدم الشعور بالراحة.

الانتهاء من مهامك الوظيفية

احرص على الانتهاء من كامل مهامك الوظيفية بانتهاء ساعات العمل، فلا تؤجل عملًا لبعد الساعات الرسمية؛ لأن ذلك قد يشعرك بعدم الراحة عندما تجد يومك يوشك على الانتهاء دون ممارسة أمر تُحبه أو أخذ قسط أكبر من الراحة.

لذلك؛ انتهِ من مهامك على أكمل وجه خلال ساعات العمل، وتأكد أن الاستيقاظ مبكرًا سيساعدك في الانتهاء من عملك قبل الساعات الرسمية.

اقرأ أيضًا.. استغل وقت الفراغ في المنزل.. 7 مواقع لخدمات تثقيفية وترفيهية

أخذ قسط من الراحة بعيدًا عن النوم

بعد انتهاء عملك، عليك الآن أن تأخذ قسطًا من الراحة، ولكن تجنب النوم؛ لأن النوم لأكثر من ساعتين بعد العمل سيُصيب نظام يومك بضرر بالغ؛ فقد لا تستطع النوم مبكرًا وبالتالي لن تستيقظ مبكرًا.

يمكنك الجلوس في مكان مُهدئ للأعصاب بالنسبة إليك في منزلك، في محاولة لتصفية الذهن بعيدًا عن ممارسة أي أمر آخر سوى التأمل.

تحفيز النفس والتحدث لذاتك

يمكنك بعد أخذ هذا القسط من الراحة أن تتحدث لنفسك؛ لتحفزها على ممارسة الهوايات والاستمتاع بوقتك في المنزل في هذه الفرصة التي لن تعوض كثيرًا.

ابدأ وضع خطط قصيرة المدى لإكمال يومك، فعلى سبيل المثال ابحث عن مهارة ترغب في تعلمها وخصص الوقت لها، أو البدء في القراءة لتوسعة معارفك، ويمكنك عقب ذلك تخصيص وقت لممارسة التمارين الرياضية.

ولا تهمل الجلوس مع أسرتك وتقوية العلاقات الاجتماعية، فهذا الأمر سينعكس عليك إيجابيًا ويُشعرك بأن يومك يسير بشكل طبيعي.

تقليل ساعات النوم

لا تنم لوقت طويل، فكلما زادات ساعات النوم زادت رغبتك في عدم فعل أي شيء، احرص على ألا تتعدى ساعات نومك 6 ساعات فقط.

اقرأ أيضًا.. اقتصاد الانتباه.. الوقت كصيد ثمين!

الرابط المختصر :

عن سلسبيل سعيد

شاهد أيضاً

فن تنظيم الوقت

فن تنظيم الوقت للمدراء الجدد

يحترف الكثيرون فن تنظيم الوقت بشكل طبيعي، أما بالنسبة للبعض فالأمر يعتبر مهارة مكتسبة، علمًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.