القطاع الخاص

بأمر ملكي.. تمديد مبادرات تخفيف تداعيات “كورونا” على القطاع الخاص والمستثمرين

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، قرارًا يوم الخميس الموافق 2 يوليو، بتمديد عدد من المبادرات الحكومية لتخفيف الآثار المالية والاقتصادية من تداعيات جائحة كورونا “كوفيد 19” على الأفراد ومنشآت القطاع الخاص والمستثمرين.

وصدر الأمر السامي الكريم بتمديد عدد من المبادرات الحكومية مدة إضافية، لتحقيق الاستفادة الكاملة من المبادرات التي أعلنت منذ بداية الجائحة؛ حيث ركزت المبادرات التي تمت الموافقة بتمديدها على دعم العاملين السعوديين، إيقاف الغرامات، تأجيل تحصيل الرسوم والإعفاءات، والإقرارات.

تأتي هذه الخطوة؛ امتدادًا للإجراءات الحكومية العاجلة التي تساهم في دعم الأفراد وقطاع المستثمرين ومنشآت القطاع الخاص، وتعزيز دورهم باعتبارهم شركاء في تنمية اقتصاد المملكة، والتخفيف عليهم من الآثار المالية والاقتصادية من تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وقد جاءت المبادرات التي صدر الأمر الكريم بتمديدها كالآتي:

• دعم العاملين السعوديين في منشآت القطاع الخاص المتأثرة من تداعيات فيروس كورونا المستجد عبر نظام (ساند).

• إيقاف الغرامات الخاصة باستقدام العمالة.

• رفع الإيقاف مؤقتًا عن منشآت القطاع الخاص لتصحيح النشاط.

• احتساب توظيف “السعودي” في نطاقات بشكل فوري لكل المنشآت.

• رفع الإيقاف الخاص بحماية الأجور خلال الفترة الحالية.

• استمرارية الخدمة لعملاء الصفوة على مدار الساعة.

• تأجيل تحصيل الرسوم الجمركية على الواردات لمدة 30 يوما مقابل تقديم ضمان بنكي.

• التوسع في قبول طلبات التقسيط المقدمة من المكلفين دون اشتراط الدفعة المقدمة.

• تأجيل سداد ضريبة القيمة المضافة عبر الجمارك لتكون من خلال الإقرار.

• تعجيل سداد طلبات الاسترداد لضريبة القيمة المضافة والفحص لاحقًا.

• الإعفاء الجزئي من المقابل المالي للمنتهية إقامتهم (شهرًا) إضافيًا من تاريخ انتهائها، على أن تمدد المبادرة لمدة شهر إضافي، إن استدعت الحاجة.

• تمديد مدة مبادرة تأجيل تنفيذ إجراءات إيقاف الخدمات والحجز على الأموال للمكلفين غير الملتزمين بسداد الضريبة والزكاة في الموعد النظامي” شهرين إضافيين من تاريخ انتهائها، وتكون فقط للمنشآت التي تعثرت عن سداد مستحقات الضريبة والزكاة التي حل موعد دفعها خلال فترة الجائحة، وذلك بداية من مارس 2020.

جدير بالذكر، أن حكومة المملكة كشفت منذ بداية تداعيات أزمة كورونا عن مجموعة من المبادرات العاجلة وصلت إلى 142 مبادرة، استهدفت الأفراد ومنشآت القطاع الخاص والمستثمرين، تجاوزت بقيمتها 214 مليار ريال، بالإضافة لتشكيل عدد من اللجان الوزارية وبمتابعة مستمرة من صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز؛ ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله -؛ حيث تهدف هذه اللجان لدراسة آثار وتداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” وتحدياتها باستمرار، وذلك في عدد من القطاعات والمناطق، ودراسة فرص معالجتها سواء بالدعم أو تمديد المبادرات أو غيرهما.

اقرأ أيضًا:

علي الغدير: المملكة ساندت المنشآت الصغيرة والمتوسطة منذ بداية الجائحة

جهود حثيثة لا تتوقف.. دعم المملكة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة

فاطمة العثمان: المملكة أصبحت تضاهي وتنافس الدول العظمى

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

التجارة الإلكترونية

“الراجح”: على المنشآت الصغيرة والمتوسطة التركيز في التجارة الإلكترونية

أكد مشاري الراجح؛ الخبير في مجال رواد الأعمال، أن هناك قطاعات تضررت أكثر من غيرها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.