تنفيذ الخطط الاستراتيجية

تعلّم كيف تصل.. آلية تنفيذ الخطط الاستراتيجية

لا يكفي أن تخطط، بل ينبغي أن تحدد آلية تنفيذ الخطط الاستراتيجية ؛ فـ تنفيذ التخطيط ومراقبة عملياته المختلفة لا تقل أهمية عن إنشاء الخطة نفسها. وتنطوي عمليتي المراقبة والتنفيذ على الكثير من الفوائد.

فهذه العملية لا تساعد في تطوير وتعديل الخطة الحالية، وطرق وآليات تنفيذها، وإنما تساعد كذلك في تحسين وتجويد إمكانيات التخطيط في المستقبل، وهو الأمر الذي يعني أن متابعة عملية التخطيط تنطوي على فائدة في الراهن؛ فهي تحسّن طرق تنفيذ وتطبيق الخطة الراهنة، وفائدة أخرى في المستقبل؛ فمن خلال متابعة التنفيذ والتقييم سيمكن تجاوز كل الأخطاء في المرحلة الحالية. وبالتالي ستكون إمكانيات التخطيط في المستقبل، والمنافع المتحصل عليها من خلاله كثيرة.

تقييم الخطة الاستراتيجية:

لكي تكون الخطة الاستراتيجية التي انبثقت عن عملية التخطيط ذات الأمد الطويل جيدة، ولكي تؤدي إلى النتائج المرجوة منها، يجب أن تكون قادرة على إنجاز الأمور التالية:

1-تحديد الأولويات قصيرة وطويلة الأمد.

2- أن تكون مفهومة تمامًا، حتى من قِبل أولئك الأشخاص الذين لم يشاركوا في وضعها.

3- أن تتناغم مع الفهم الجديد الذي كونته المؤسسة عن بيئتها الداخلية والخارجية.

4- أن تكون حصيلة أو عملية اتفاق جمعي بين كل العاملين في المؤسسة.

المرونة كمطلب رئيس:

لعل الميزة الأساسية للتخطيط هو كونه عملية ديناميكية، بمعنى أنه في تطور دائم، ولا يكف المخططون عن تعديل خططهم الاستراتيجية وفقًا لمعطيات الراهن ومستجداته، ولو لم يكن كذلك لما كان حقيقًا باسمه.

ومن ثم، فإنه من المحتم أن تتسم الخطة الاستراتيجية، إن هي أرادت أن تكون الوسيلة المثالية لتحقيق النتائج المرجوة منها، بالمرونة، وألا يكف واضعوها عن تعديلها.

صحيح أن التخطيط الاستراتيجي يجب أن يتم مرة واحدة كل ثلاث أو خمس سنوات، إلا أن الخطة الاستراتيجية نفسها، وما ينبثق عنها من أهداف فرعية، يجب أن يُعاد النظر فيها طوال الوقت.

وهذا أمر تحتمه المعلومات والبيانات التي تعتمد عليها هذه الخطة؛ فهذه البيانات عُرضة للتجدد طوال الوقت، وعلى الخطة أن تتناغم من عمليات المد والجزر التي تخضع لها هذه البيانات في صورتها الخام.

اعرف كيف تصل!

هناك طريقة جيدة لـ تنفيذ الخطط الاستراتيجية ، وهي تلك التي يتم من خلالها تقسيم هذه الأهداف العامة إلى أهداف صغيرة سهلة التحقيق؛ بمعنى أنه يتم هنا توليد عدة أهداف صغيرة من هدف كبير.

فعلى سبيل المثال، إذا أراد صاحب شركة أن يبيع من منتجه 1000 قطعة في الشهر، فما عليه سوى أن يستهدف بيع 250 قطعة في الأسبوع الأول، و250 قطعة في الأسبوع الثاني، وهكذا إلى أن يحقق هدفه الاستراتيجي.

لكن يجب أن يُؤخذ في الاعتبار أن تحقيق الهدف الاستراتيجي يجب أن يتم وفقًا للإطار الزمني الموضوع والمتفق عليه في الخطة الاستراتيجية العامة؛ فتحقيق بعض الأهداف بعد فوات الأوان لن يكون مجديًا بحال من الأحوال.

تنفيذ الخطط الاستراتيجية

ما بعد الخطة:

الآن، وقد تحققت الخطة الاستراتيجية، وتم تنفيذ كل الأهداف المنبثقة عنها، فما يتعين عليك فعله حاليًا؟ إذا كانت الشركة تريد أن تجني جميع مكاسب التخطيط؛ فعليها أن تُلقي نظرة إلى الوراء، وأن تحدد ما هي نقاط ضعفها وقوتها، وكيف يمكنها استخدام الخبرة السابقة في تنفيذ التخطيط؛ لتحسين قدرتها وأدائها في الفترات اللاحقة.

اقرأ أيضًا:

التخطيط المبني على النتائج.. طوق نجاة الشركات الناشئة

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

تحديد الأهداف

تحديد الأهداف.. منهجك لتحقيق الأحلام

إن عملية تحديد الأهداف واحدة من بين المهام الأساسية في التخطيط؛ فعندما نخطط لشيء ما، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.