تطوير فكرة المشروع الناشئ

كيف يمكن تطوير فكرة المشروع الناشئ؟

يعتقد الكثيرون أن النجاح حِكر على المُبدعين وأصحاب رؤوس الأموال الضخمة، لكنه بالطبع اعتقاد خاطئ؛ لأن هناك مئات الآلاف من الأفكار البسيطة التي يُمكن من خلالها تحقيق النجاح وتحويل حياة الفرد من الفقر المُدقع إلى الثراء، ولكن هذه الأفكار البسيطة تحتاج للتطوير واتخاذ خُطوات جادة وعملية لكي تُحقق النجاح المطلوب، وهنا ربما يتساءل البعض: كيف يمكن تطوير فكرة المشروع الناشئ بنجاح؟

من نافلة القول إن المشروعات الناشئة تبدأ بفكرة تبحث عن النور تحتاج إلى بذل المزيد من الجهود والعمل الجاد كي تُشرق؛ حيث تُساعد الفكرة في تحقيق أهداف الفرد، فبقدر إخلاصه للفكرة يدرك النجاح، فإذا كنت تمتلك فكرة مشروع ناشئ فاعلم أنه لا يُمكن أن تبدأ في تنفيذه دون تطوير الفكرة، والتي قد تخاطب الجميع أو أنها تأتي خصيصًا لسوق معينة، فمهما كان نوعها ينبغي عليك أن تعمل على إنجاحها، لذلك سنتناول في موقع “رواد الأعمال” تفصيليًا في السطور التالية كيف يمكن تطوير فكرة المشروع الناشئ.

اقرأ أيضًا: ما الفرق بين المشاريع الصغيرة والمتوسطة؟

كيفية تطوير فكرة المشروع الناشئ

بعد الحصول على فكرة مشروعك الناشئ، هل فكرت في إجراء بحث شامل ودراسة حقيقية على الفكرة لمعرفة إمكانيّةِ تنفيذها أو لا؟ بالتأكيد نُدرك جميعًا أن دراسة فكرة المشروع الناشئ وتبسيطها تجربة مؤلِمة، ولكن تذكر أن ذلك سيُساعدك في تنفيذ كل المهام التي يحتاجها مشروعك الناشئ.

  • تحليل الأسواق ذات الصلة

في بادئ هذا الأمر يتعين عليك أولًا تحديد موقع السوق التي تنطبق عليه فكرة مشروعك؛ لمعرفة نوعية وطبيعة الاحتياجات التي يُقبل عليها المستهلكون، والوقوف على المشاكل التي تواجههم في الحصول على متطلباتهم، فمن خلال هذا وذاك يُمكنك التحقق من أن فكرة مشروعك الناشئ ستُقدم حلولًا واقعية وتحسينات لكل ما يعاني منه المستهلكون.

اقرأ أيضًا: هل تطبيق تيك توك وسيلة للربح أم للترفيه؟

  • تدوين الأفكار والتوسع فيها

بعد الانتهاء من تحليل الأسواق ومعرفة ما يحتاجه المستهلكون والعملاء، ربما تكون حددت الاحتياجات أو المجالات التي يمكن العمل على تحسينها، ما ينبغي عليك في المرحلة اللاحقة كتابة الأفكار وتدوينها لأنها ستعمل على تزويدك بالحجة الدامغة وتمكنك من توضيح أهداف مشروعك الناشئ والبرهنة عليها بالمنطق وبطريقة منظمة ومقنعة، ولا تنسَ أن تجعل لنفسك قائمة سواء ورقية أو إلكترونية تدوّن فيها كل ما يطرق أبواب عقلك من أفكار تتعلق بمشروعك.

تطوير فكرة المشروع الناشئ

  • إجراء تحليل تنافسي

إن عملية إجراء تحليل تنافسي لا تقل أهمية عن باقي الخطوات الأخرى لتطويرة فكرة المشروع الناشئ؛ حيث يبدأ التحليل بتحديد المنافسين وعمل قائمة تتضمن أسماء ومعلومات المنافسين المباشرين وغير المباشرين وتحديد استراتيجيات المنافسين؛ لمعرفة الاتجاهات التي يشهدها السوق في الوقت الراهن، فضلًا عن معرفة نقاط القوة والضعف لديهم بما يُمكنك من إلقاء نظرة على كيفية عمل منتجهم والبدء في تحديد ما هو جيد بالفعل حوله وما يحتاج إلى تحسين.

اقرأ أيضًا: رفاهية تكنولوجية.. ما هو إنترنت الأشياء؟

  • التخطيط للمشروع

تُعتبر عملية تخطيط المشروع إحدى أهم الخطوات التي يجب على صاحب فكرة المشروع الناشئ الاعتناء بها، باعتبارها المنهجية التي يسير بها العمل بصورة متزنة، فالتخطيط الجيد سيجعل الفكرة سهلة التنفيذ، فبلا شك لا تسير المشروعات بتوجيه ذاتي، وإنما تتطلب أفرادًا يضعون لها طريقًا يوجه المشروع الوجهة المرغوبة؛ حيث يشمل التخطيط لضمان التوافق بين عناصر الوقت، والتكلفة، والموارد مع معدل العمل المراد إنجازه، وهو ما يؤدي في نهاية المطاف إلى ترتيب الأولويات ومراحل التسليم، وتحديد مسار الأنشطة التنفيذية وكيفية ترابطها وتكاملها منطقيًا.

  • النظر إلى المستقبل

في هذه الخطوة كُن حريصًا على عدم النظر في سوق واحد ومعرفة احتياجاته ومتطلباته، بل انظر في جميع الأسواق ودراسة احتياجاتها جيدًا، فالعالم الحالي يتغير وتنقلب قوانينه في ساعات، فكُن دائمًا مستعدًا بأفكار تسبق الجميع واعمل على تطويرها كل يوم، ولنأخذ هنا ستيف جوبز مثالًا على ذلك؛ حيث كان ينظر إلى خارج الأفق دائمًا، فابتكر مجموعة من المنتجات الثورية مثل الأيفون والأيباد والآيتونز ،والتي جعلته الأسطورة الأولى في عالم التكنولوجيا.

اقرأ أيضًا:

ماذا تعرف عن الثورة الصناعية الرابعة وما مميزاتها؟

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

أفكار مشاريع جديدة

دليل “رواد الأعمال” لأفكار مشاريع جديدة

يقدم موقع “رواد الأعمال” مجموعة من أفكار مشاريع جديدة التي قدمها في مقالات متعددة؛ حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.