تويتر

هل ستدفع 50 دولارًا سنويًا لاستخدام تويتر؟

تدور العديد من التكهنات العالمية حول عزم موقع تويتر للتغريدات فرض نوع من خدمة الاشتراك؛ حيث يحاول المستثمرون والمحللون اكتشاف جميع الآثار المحتملة على الأعمال التجارية على الرغم من استمرار تساؤلات حول التفاصيل.

على افتراض أنها ستزيل الإعلانات؛ فإن موقع تويتر سيحتاج إلى فرض 50 دولارًا سنويًا؛ للتعويض عن فقدان مبيعات الإعلانات؛ وذلك وفقًا للتقديرات الأخيرة من المحلل التابع لـ Morgan Stanleyللخدمات المالية.

تستند هذه الرسوم السنوية المقدرة إلى أعمال تويتر في الولايات المتحدة الأمريكية؛ حيث تستمد من عائدات إعلانات الشركة الأمريكية المنتشرة عبر قاعدتها من المستخدمين النشطين يوميًا الذين يمكن تحقيق الدخل منهم.

وكان موقع التغريدات الشهير قد حصد ما يزيد عن 1.6 مليار دولار من عائدات الإعلانات الأمريكية في العام الماضي، كما أنهى العام مع 31 مليون وحدة تطوير عبر الإنترنت.

إذا كان موقع التغريدات سيضع بعض المحتوى خلف جدار حماية فعّال، فقد يتم تقسيم قاعدة المستخدمين بطريقة تفرض عرض قيمة شركة التكنولوجيا كمنصة مفتوحة للخطاب العام والتواصل.

وهناك بعض الاعتقادات التي تشير إلى أن تويتر يجب أن يركز أكثر على تحسين منتجاته الإعلانية في حين أن عودة الرياضة والأحداث الحية الأخرى في نهاية المطاف يمكن أن تكون محفزًا أكثر أهمية للمشاركة.

ومع ذلك، من غير الواضح نوع الخدمة التي قد يستكشفها Twitter؛ فإنه لم يقدم تفاصيل رسمية أو تأكيدات حول خدمة اشتراك محتملة.

وناقش مطورو الموقع، فكرة إضافة خدمات متميزة مصممة للمستخدمين المحترفين، دون تحديد أنواع المميزات التي يمكن أن تنطوي عليها. قد لا يقسم هذا النوع من الخدمات قاعدة المستخدمين بطريقة ذات مغزى؛ إذا كان لا يزال بإمكان جميع المستخدمين الوصول إلى نفس المحتوى الأساسي في نهاية المطاف.

وحتى يكون لدى تويتر ما يُعلن عنه رسميًا، يبقى كل هذا مجرد تكهنات، علمًا بأن العديد من شركات مواقع التواصل الاجتماعي، بما في ذلك المنافس الأكبر “فيسبوك” واجهت عددًا من التحديات، وكانت فكرة إزالة الإعلانات وتقديم خدمات مدفوعة الأجر مطروحة دائمًا؛ إلا أن مارك زوكربيرج؛ الرئيس التنفيذي سبق وأعلن أن فيسبوك سيكون دائمًا مجانيًا؛ خاصة وسط الفضائح التي رفعت وعي المستهلك بتكاليف الخصوصية المرتبطة بالخدمات المجانية عبر الإنترنت.

المصدر: https://www.fool.com/

اقرأ أيضًا:

أسرار النجاح على مواقع التواصل الاجتماعي 2020

كيف تحقق الاستفادة من Gmail؟

أشهر أصحاب التطبيقات في العالم.. الريادة كما يجب أن تكون

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

مواقع تواصل اجتماعي لا غنى عنها في التسويق

3 مواقع تواصل اجتماعي لا غنى عنها في التسويق

نعلم جميعًا أن الشركات والمؤسسات التجارية كانت تتكبد الكثير من التكاليف المادية في الحملات التسويقية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.