تحقيقًا لرؤية 2030.. جامعة الباحة تعقد اللقاء الأول لبيوت الخبرة

عقد الدكتور عبد الله بن يحيى الحسين؛ مدير جامعة الباحة، اللقاء الأول لبيوت الخبرة بمعهد الدراسات والخدمات الاستشارية بالجامعة، وذلك بحضور وكلاء وعمداء الكليات، داخل قاعة التدريب بالمبنى الرئيسي في المدينة الجامعية بمحافظة العقيق.

وقال الحسين؛ إن رؤية الجامعة في بيوت الخبرة تتلخص في تفعيل دور أعضاء هيئة التدريس لتطوير ورقي وازدهار المجتمع المعرفي على مستوى الوطن، وتعزيز دورها كمنتج ومطور ومطبق للمعرفة والخبرة.

وأكد مدير جامعة الباحة، أن بيوت الخبرة تسهم في تحقيق النظام الجديد للجامعات والرؤية الوطنية 2030، والتي تنص على أن تتحول الجامعات إلى منتجة، كما أنها تأتي للاستفادة من خبرات وكفاءات أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، بالإضافة إلى أنها تعمل على تنويع مصادر تمويلها؛ لتحقق بذلك ذاتيتها واستقلاليتها.

من جانبه، تطرق الدكتور عبد الواحد بن سعود الزهراني؛ عميد معهد الدراسات والخدمات الاستشارية، إلى التعريف بالمعهد، وطرح أهدافه ورؤيته ورسالته وآليات عمله، كما تناول شرح المتطلبات وتنظيماتها بما يضمن ويقدم عملاً احترافيًا يحقق الأهداف المرجوة.

وأوضح الزهراني؛ أن بيوت الخبرة بالجامعة تشمل عدة تخصصات مختلفة صحية وهندسية وعلمية وقانونية وإدارية وأدبية وغيرها، وبلغ عددها 19 بيتًا.

وفي ذات السياق، استعرض رؤساء بيوت الخبرة بالجامعة، ما قدمته تلك البيوت والخطط المستقبلية التي ستسهم في خدمة الجامعة والمنطقة والوطن.

 

اقرأ أيضًا:

جامعة الباحة تطلق منصة “مهارتي” لتدريب أعضاء التدريس

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

السعودية للكهرباء

الشركة السعودية للكهرباء تُسند «مشروع العدادات الذكية» لثلاث شركات

أصدر مجلس إدارة الشركة السعودية للكهرباء ، قرارًا بالموافقة على ترسية مشروع العدادات الذكية على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.