تحديات إدارة الموارد البشرية

تحديات إدارة الموارد البشرية.. حلول ومكاسب

لا تخلو تحديات إدارة الموارد البشرية من تحمل مسؤولية المهام الصعبة، التي تتطلب العمل وفقًا لاستراتيجية معينة، من شأنها أن تزيد من إنتاجية الموظفين، وتعزز من تطوير أدائهم، الأمر الذي ينعكس بالضرورة على نمو الشركات.

وتتحمل الشركات مسؤولية الوقوف بالمرصاد لما يواجه الموظفين من مشكلات أو مواقف صعبة، وهي تحديات إدارة الموارد البشرية التي يجب أن تُحل بأساليب لائقة، وصارمة في الوقت ذاته.

تحديات إدارة الموارد البشرية في الشركات

تتلخص التحديات والصعوبات التي يمكن أن تواجه الشركات، والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن المشروعات كافة، في عدد من النقاط التي يمكن أن يتم حلها، بطريقة مميزة، تُعزز من عملية النمو والازدهار.

1. قوانين الشركة

من المهم أن تحرص الإدارة على تطبيق عدد من القوانين الخاصة بالشركات والمشروعات، بداية من عملية التوظيف، وصولاً إلى تحديد الأجور، مع الحرص على عنصر السلامة في مكان العمل، ومن هنا؛ يمكن تنفيذ الإجراءات اللازمة لذلك، وتطبيق العقوبات على المخالفين؛ ما يضمن سير العمل بطريقة منظمة.

2. الهيكلة الداخلية

تشهد الشركات عملية هيكلة داخلية متغيرة، وهو الأمر الذي قد يتقبله بعض الموظفين، على خلاف البعض الآخر ممن يجدون صعوبة في التعامل مع المتغيرات، ما ينعكس في النهاية على الشركة، ويتسبب في انخفاض كبير بالإنتاجية، مع التأثير السلبي في الروح المعنوية العامة؛ لذا من الضروري أن يتم عقد اجتماعات دورية معهم، وشرح الأسباب وفوائد التغيير للمؤسسة، وسير العمل.

3. تبني الابتكارات

تتطور الأمور التقنية باستمرار؛ ما يضع الموظفين بالشركة تحت مجهر الاختبارات المستمرة، ويعتبر تحديًا كبيرًا بالأساس عندما تحاول أن تعلمهم الثقافة الجديدة التي تُعلي من وتيرة العمل، وتزيد من الإنتاجية؛ لتوفير فرص جديدة للمنافسة بالسوق، والحفاظ على التطور؛ لذا ينبغي تدريبهم باستمرار على التعامل مع التقنيات.

4. الأمور المالية

تُعتبر الأمور المتعلقة بالأموال من أهم العوامل التي يعتمد عليها الموظفون للاستمرار في العمل، بداية من تحديد الرواتب، وصولاً إلى الحوافز والمكافآت المادية، فضلاً عن تقديم نُظم للتعويضات، إضافة إلى تطبيق الخصم على المقصرين، أو وضع ميزانية للنفقات الخاصة بالتدريب، ومعرفة الضرائب اللازم تسديدها.

ورغم أهمية الرواتب بالنسبة للموظفين؛ فإن الشركة يمكنها تعويض الرواتب المنخفضة عن طريق وضع قانون حوافز على الأداء الممتاز.

تحديات إدارة الموارد البشرية

5. استقطاب المواهب

يمكن حل العديد من المشكلات التي تواجه الشركات والمؤسسات؛ عن طريق استقطاب المواهب، والعمل مع الكوادر التي تمتلك مهارات متميزة، علمًا بأن توظيف المديرين القادرين على توجيه الموظفين، يساعد فريق العمل في أداء مهامه بأفضل طريقة ممكنة.

ويساهم تعيين المواهب في توفير المال للشركة، والوقت على حد سواء، كما يمكن الاستعانة بشركات التوظيف الموثوق فيها لتجنب الاختيارات الخاطئة.

6. العمل عن بُعد

يفيد العمل عن بُعد الكثير من الشركات؛ إذ إنه يساعد في خفض النفقات، كما يحافظ على تحقيق أفضل إنتاجية على مدار اليوم؛ إلا أنه يمثل تحديًا كبيرًا من خلال استخدام برمجيات محددة، أو تحديد مدى التزام الموظفين، بينما تكمن الصعوبة الأكبر في إقناع أصحاب العمل بمرونة الأمر، وتأثيره الإيجابي في سير العمل.

7. عُمر الموظفين

يعتبر عُمر الموظفين من أخطر التحديات التي تواجه إدارة الموارد البشرية، والتي تسعى في بعض الأحيان للحفاظ على كبار السن؛ نظرًا لخبرتهم الكبيرة في العمل، وربما نتيجة الارتباط العاطفي فيما بينهم.

وهنا؛ يجب أن تحدد الشركة بعض الأنظمة والاستراتيجيات التي من شأنها أن تحل المشكلة من جذورها، فيمكن اتباع سياسة العمل وفقًا للجودة، والاستفادة من خبرة كبار السن عن طريق ترقيتهم لمنصب آخر، ومنه فإنهم يستطيعون تدريب من هم أصغر سنًا، مع الحرص على توفير ثقافة العمل الجماعي.

اقرأ أيضًا:

التعامل مع الموظفين.. ترغيب أم ترهيب؟

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

الموظف المتعجرف

كيف تتعامل مع الموظف المتعجرف؟

تتطلب إدارة العمل، خاصة في الشركات الكبرى التي تضم عددًا كبيرًا من الموظفين، التعامل مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.