تجنب نظرية المؤامرة

تجنب نظرية المؤامرة.. جدوى الانشغال بالذات

يدرك الناجحون أنهم، لكي يمضوا قُدمًا ويتابعوا تحقيق أهدافهم، عليهم ألا يلتفتوا إلى الكثير من المعرقلات والأمور الجانبية، كما أنهم ماهرون، كذلك، في تجنب نظرية المؤامرة فهم؛ نظرًا لما يتمتعون به من عقلية عملية وإيجابية في الوقت ذاته، لا يركزون سوى على أنفسهم، ومهاراتهم وطريقة تعاطيهم هم مع الأشياء من حولهم.

ولأجل هذا فهم لا يولون أهمية تذكر لأي شيء قد يعطلهم أو يحرفهم عن أهدافهم التي وضعوها لأنفسهم.

اقرأ أيضًا: ريادة الأعمال وتطوير الذات.. هل من علاقة؟

ظاهرة اجتماعية

وما من شك أن تجنب نظرية المؤامرة ليس بالأمر الهين؛ فالاعتقاد في نظريات المؤامرة ظاهرة مجتمعية واسعة الانتشار؛ حيث يعتقد جزء كبير من الناس بأن الأحداث المؤثرة والضارة، مثل: الأزمات الاقتصادية، والكوارث الطبيعية، والحروب، ناتجة عن مؤامرات شريرة لأفراد أو مجموعات قوية.

إلا أن هؤلاء الناجحين الذين ركزوا مع أنفسهم، وتعاملوا مع الأمور بعقلية إيجابية هم الذين تعلموا، وربما عبر وقت طويل، تجنب نظريات المؤامرة وعدم الالتفات إلى كل ما من شأنه أن يعطلهم ويبطئ معدل سيرهم إلى أهدافهم.

ويظهر تعامل هؤلاء القوم العملي والفذ وقت الأزمات على وجه الخصوص، ففي حين يتخبط الجميع تراهم سائرين بخطى وئيدة نحو أهدافهم ومبتغياتهم، لا يصيبهم القلق، ولا يشقيهم التوتر، فقط يسعون وبشكل عملي إلى تحقيق ما كانوا قرروه من قبل.

هذه العقلية العملية/ الإيجابية هي التي بإمكانها أن تنجيهم من الكثير من الخطل والتفاهات، ومن الشعور المرير بالرعب والقلق؛ فحين تحتكم إلى الوقائع وحدها دون سواها يكون قرارك معتدلًا، وسيرك حكيمًا.

اقرأ أيضًا: كيفية التغلب على قلق رواد الأعمال

الانغماس في الداخل

نظرية المؤامرة، بحكم تعريفها، هي شكوك حول الأنشطة السرية لمجموعة من الفاعلين الأقوياء، لكن هناك أمر على قدر كبير من الأهمية وهو ذاك المتعلق بأن الذي يظن أن غيره يتآمرون عليه نسي نفسه وذاب في الآخرين، أهمل عمله وما يتوجب عليه النهوض به بشكل حقيقي، وفرّغ نفسه لهذه الشكوك التي تلعب برأسه.

وفي الواقع، أنه ما من أحد يتآمر عليك مثل نفسك حين تقصر في أداء ما عليك من مهام وواجبات، ساعتئذ ستسقط من تلقاء نفسك ولن يكون أحد، حتى لو أراد ذلك، بحاجة إلى التآمر عليك، والوشاية ضدك.

إن خير ما يفعله المرء، في هذا الصدد، أن يغوص إلى داخله، وأن يعمل على تطوير ذاته، وتقويم مساره، والتعامل مع الوقائع فحسب، أما الانسياق وراء الأوهام والظنون فلن يجني المرء منه سوى الخيبة والخسران.

تجنب نظرية المؤامرة

اقرأ أيضًا: تطوير الذات خلال الحجر المنزلي.. فن استثمار الكارثة

المؤامرة وانعدم الثقة

بين المؤامرة وانعدام الثقة علاقة وطيدة، وإن كانا مفهومان غير مترادفين؛ حيث تختلف معتقدات المؤامرة من الناحية المفاهيمية عن عدم الثقة؛ ففي حين يشير عدم الثقة إلى شعور بالشك والنفور تجاه شخص أو مجموعة من الأشخاص، فإن نظرية المؤامرة هي ادعاء محدد وملموس ومتسق على ما يبدو لسوء السلوك الذي ترتكبه مجموعة قوية من السلطات.

لكن كل شك وكل شعور بالتآمر سببه الأساسي هو انعدام الثقة، ولا سبيل للمرء أن يثق في الجميع ولا أن يشك في الجميع، ومن بين الأمور المعينة في تجنب نظرية المؤامرة ألا نمنح الثقة إلا لمن يستحقها.

فمن خلال هذه الطريقة سنجنب أنفسنا خيبة الأمل، طالما أننا لا نعول إلا على الأشخاص الذين اختبرتهم الظروف، وأثبتت المواقف معدنهم النفيس، ومن ثم فليس من الوارد أن يصاب المرء بمكروه من ورائهم.

وعلى أي حال، فلئن كان الاحتياط واجبًا، فإن الشك في الجميع، وإلقاء التهم بالجزاف أمر غير معقول ولا أخلاقي من الأساس، ولكن خير الأمور أوسطها، وتجنب نظرية المؤامرة يقتضي الاهتمام بالذات وتطويرها، وأخذ الحيطة والحذر أيضًا، هكذا تستقيم الأمور.

اقرأ أيضًا:

توفيق بن محمد: الأزمات ستظل موجودة والرابح من يركز على حياته

فن الأصالة.. كيف تكون ذاتك على الدوام؟

الخيار الصعب.. 4 حقائق أساسية عن النجاح

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

طرق كتابة CV احترافي

طرق كتابة CV احترافي.. احجز مقعدك في سوق العمل

تُعد السيرة الذاتية “CV” من أفضل الطرق التي يُمكن للباحثين عن عمل استخدامها؛ لتقديم أنفسهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.