تجنب فوائد البنوك

تجنب فوائد البنوك.. كيف السبيل؟

إذا أردت أن تحافظ على أموالك وتضعها في المكان المناسب فمن الواجب عليك تجنب فوائد البنوك، صحيح أن لهذه الفوائد بعض المميزات، لكن المؤكد أن سلبياتها أكثر بكثير من إيجابياتها.

قبل أن نتوغل في سبر الطرق التي يمكن من خلالها تجنب هذه الفوائد، علينا أن نعرف، أولًا، أسباب رفضنا إياها.

الأمر خاضع لعملية حسابية بسيطة: كلما طالت مدة سداد القرض كانت الفائدة التي يجب عليك دفعها كبيرة. بالطبع أنت لا تلاحظ ضخامة المبلغ الذي تدفعه كفوائد؛ لأنه يأتي على مراحل أو بشكل متدرج، لكن المؤكد أنك تتكبد أموالًا طائلة، ومن المحتمل أنه عند دخولك في هذه الدوامة لن تستطيع الخروج منها أبدًا؛ إذ ستقترض لسداد فوائد القرض القديم، وهكذا دواليك.

وحين تقلل مقدار الفائدة التي تدفعها ستزيد من مبلغ المال المتاح لديك؛ لاستغلاله في النفقات الضرورية، وربما تدخر أيضًا.

اقرأ أيضًا: أمور يجب معرفتها عن التمويل الشخصي

لا تقترض

تجنب فوائد البنوك من الناحية النظرية أمر سهل: لا تقترض! لكن لا يلجأ إلى الاقتراض إلا من هو مضطر لذلك. وفي هذه الحالة يكون عليك الانتقال إلى الخطة البديلة: سدد ما عليك من ديون قبل مرور شهر على الاقتراض _أو قبل فترة السماح المنصوص عليها في بلدك_ وحينها لا يكون واجبًا عليك دفع فائدة.

غير أن هذا ليس هو بيت القصيد، فأغلب المقترضين لا يستطيعون دفع قيمة الديون كاملة قبل مرور شهر على الاقتراَض، ومن ثم فإن الحل العملي هو ألا تضع أي ديون أخرى على تلك البطاقة حتى تسدد ما عليك أولًا، وإذا كنت تدفع رصيدك بشكل تدريجي، فلن تتجنب الفائدة تمامًا، لكنك ستخفض المبلغ الذي تدفعه.

إن ما نبغي قوله هنا هو ألا تتورط في مراكمة الديون على نفسك؛ حيث ستتعاظم الفائدة ولن تكون قادرًا على سداد الأصل وستظل تدفع في الفوائد طوال حياتك، وعليك أن تعجل من سداد ديونك، وفي أقل فترة زمنية ممكنة؛ حتى يمكنك تقليل الفائدة قدر استطاعتك.

اقرأ أيضًا: أسرار تمويل المشاريع.. حدد هدفك بدقة

تجنب فوائد البنوك

فترة السماح

إليك طريقة أخرى يمكنك من خلالها تجنب فوائد البنوك وهي أن تسدد ديونك خلال فترة السماح، والتي عادة ما يكون منصوصًا عليها بشكل قانوني، لكن للأسف الشديد ليست فترة السماح متاحة في كل الحالات، فعلى سبيل المثال، قد لا يكون لديك فترة سماح إذا كان لديك بالفعل رصيد في بطاقتك الائتمانية في بداية دورة الفوترة.

لا تسمح بعض أنواع المعاملات، مثل السلف النقدية وأحيانًا عمليات تحويل الرصيد، بفترة سماح؛ حيث تبدأ الفائدة في التراكم فورًا على هذه الأنواع من المعاملات.

الطريقة الوحيدة لتجنب دفع الفائدة على معاملة بدون فترة سماح هي سداد الرصيد في نفس اليوم الذي تجري فيه المعاملة، وهذا عادة غير ممكن. سوى أن احتمالية السداد خلال فترة السماح ما زالت واردة.

اقرأ أيضًا:

مستقبل المعاملات المالية اللامركزية

ما لا تعرفه عن القروض

خطوات تمويل الأعمال

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

الصندوق السعودي للتنمية

الصندوق السعودي للتنمية.. تمويل ومسؤولية اجتماعية

يعكس الصندوق السعودي للتنمية توجه المملكة نحو تعزيز التنمية الاقتصادية في البلدان، والتزامها بمبدأ المسؤولية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.