تأثير التكنولوجيا في الصناعة

تأثير التكنولوجيا في الصناعة.. السرعة ورفع معدلات الإنتاج

يبدو من العسير مناقشة تأثير التكنولوجيا في الصناعة خلال الوقت الحالي؛ ليس لأن الموضوع غير مألوف أو خارج سياقات إدراكاتنا المباشرة، وإنما لأنه أمسى مألوفًا للغاية _عنيتُ الأثر الذي تخلّفه التكنولوجيا إن على الصناعة أو على حياتنا البشرية بشكل عام_ ومن ثم ليس يسيرًا العثور على ذاك الأثر.

ومن المُحال أن تصور صناعة ما في القرن الحادي والعشرين الذي يسميه كثير من المفكرين والمنظّرين”قرن النهايات”، تقوم أو تنهض بلا مساعدة تقنية ما، بل إن إننا قد نجسر على القول إنه ما من صناعة اليوم، صغيرة كانت أو عملاقة، إلا وتستعين بالتكنولوجيا في شتى أمورها وعملياتها.

إن تأثير التكنولوجيا في الصناعة يظهر بشكل جلي عندما نتخيل غياب هذه التقنية، كيف سيصير حالنا؟ وكيف سننجز أعمالنا ومهامنا المختلفة؟ وما مدى سرعتنا في إنجاز المهام تلك؟ تلك هي التساؤلات التي تفصح، وبشكل لا لبس فيه، عن تأثير التكنولوجيا في الصناعة.

اقرأ أيضًا: ما لا تعرفه عن لعبة Cyberpunk 2077

حل المعادلة الصعبة

أحد أهم ملامح تأثير التكنولوجيا في الصناعة، وأهم فضائل الوسائط التقنية بشكل عام كونها مكّنت الصناع من الجمع بين متناقضين أو بالأحرى من حل المعادلة الصعبة؛ حيث يرغب مستهلكو القرن الراهن في الحصول على منتج عال الجودة وبسعر معتدل، تلك معادلة عزّ الحصول عليها أو يعسر الجمع بين طرفيها.

سوى أن تأمل تأثير التكنولوجيا في الصناعة يؤكد أنها (التقنية) قادرة على الجمع بين هذين المتناقضين، فلئن كان المستهلكون يرغبون في الحصول على أشياء أسرع وأفضل، ومخصصة وفريدة من نوعها، وحديثة، فإن الشركات التي تتبني التقنية في أعمالها وعملياتها المختلفة هي وحدها القادرة على الوفاء بكل هذه المتطلبات.

ومن ثم يمكن القول إن التطورات التكنولوجية الجديدة في التصنيع ساعدت في تلبية طلب المستهلكين بشكل أفضل، وتلك ميزة تنافسية، كما أن استخدام التكنولوجيا في المجالات الصناعية، يسهم، وبشكل غير مباشر، في جذب العملاء والاستحواذ عليهم، وتاليًا استدامتهم، وإلا لماذا يفكر العميل في الذهاب إلى غيرك طالما أنك تلبي كل احتياجاته؟!

وعلاوة على ما فات فإن أحد ملامح تأثير التكنولوجيا في الصناعة كونها ساعدت في رفع الكفاءة الصناعية بشكل لا يصدق، لا يتعلق الأمر بالسرعة ولا بالكفاءة، ولا جودة المنتجات فقط، وإنما بكل ذلك في وقت واحد.

اقرأ أيضًا: AirPods Max.. سحر الأداء والتصميم

قيمة مضافة

وبناءً على الطرح الفائت فإنه من اليسير القول الآن إن الإمعان في استخدام التكنولوجيا، وإدماج التقنيات المختلفة في العملية الصناعية من قِبل هذه الشركة أو تلك سوف يمنحها ميزة تنافسية على تلك الشركات التي ما زالت تتعثر في أذيالها، أو لم تصل إلى مرحلة متطورة من استخدام وتوظيف التقنية في المجالات الصناعية المختلفة.

وهو ما يعني أنه يمكن ملاحظة تأثير التكنولوجيا في الصناعة من خلال إسهام التقنية في منح الشركات قيمة مضافة، يمكنها، من خلالها، الاستحواذ على العملاء، وتلبية رغباتهم على النحو الأمثل.

يعني هذا أيضًا أن استخدام التقنية هو طوق نجاة الشركات _والشركات الناشئة ورواد الأعمال المبتدئين على وجه الخصوص_ الوحيد، الذي يمكّنهم من البقاء في السوق، ومناطحة المنافسين الكبار. لا يهم حجم الشركة وإنما المهم قدرتها على استخدام وتوظيف التكنولوجيا في عملياتها الصناعية المختلفة.

اقرأ أيضًا: مواصفات Apple MacBook Pro.. تصميم أنيق وتكنولوجيا متقدمة

بنية صناعية جديدة

ان التكنولوجيا لم تغير فقط الهيكل والمنظومة الاجتماعية ومنظومة الإدارة ولكنها غيرت أساسًا أغراض التنظيم الصناعي. وبتبني تكنولوجيا جديدة واستخدامها تكون الشركة طورت الوسائل الخاصة للنمو والتنوع ووسعت دورها في المجتمع.

وهذا الاستخدام للتكنولوجيا ليس له فقط تأثير في الأهداف والهيكل الداخلي للشركة، ولكن أيضاً له علاقة مهمة بعلاقتها بالمؤسسات الأخرى.

تأمل واقع المنظومة الصناعية الآن وستجد أن تأثير التكنولوجيا في الصناعة لا يمكن أن تخطئه عين، بل قد يجوز القول إن التكنولوجيا وبالأحرى إدماجها في الصناعة غيّر بنية وهيكلة المنظومة الصناعية ككل. من يتذكر الآن طرق الصناعة التقليدية؟! بل من يراها منطقية حتى أو من المجدي العودة إليها؟!

تأثير التكنولوجيا في الصناعة

اقرأ أيضًا: لماذا تستخدم الشركات شبكات VPN؟

الرقمنة ورفع الإنتاجية

كثير من الخبراء والمتحمسين للتحول الرقمي يرون أنه لا مناص من الذهاب إلى الرقمنة، وأخذها على محمل الجد، فمن خلال إنترنت الأشياء، على سبيل المثال، يمكن أن يتم ربط المصانع ببعضها، كما هو الحال بالنسبة للأتمتة والمراقبة عن بُعد.

وبدلًا من الفحص اليدوي يسمح إنترنت الأشياء للأنظمة بالاتصال ببعضها البعض ومراقبة عمليات بعضها البعض بشكل أساسي.

ومن خلال هذا الاتصال، يمكن للمصانع بسهولة جمع وتجميع البيانات الضخمة، كما يمكن قياس هذه المعلومات وتحليلها لزيادة الإنتاجية والكفاءة.

وعلى ذلك، يساعد إنترنت الأشياء الشركات المصنعة في العمل بشكل أفضل من خلال توصيل المنتجات للمستهلكين بشكل أسرع، ناهيك عن رفع معدلات الإنتاجية وزيادة نسب كفاءة المنتجات وجودتها.

اقرأ أيضًا:

هواوي نوفا 7i.. هاتف بمواصفات شبابية

مواصفات سامسونج جالاكسي M31.. لمسة من الفخامة

مواصفات آيسر سويفت 5.. أناقة التصميم

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

شركة ناشئة

هل هناك وقت مناسب لإطلاق شركة ناشئة؟

يمكن أن تساهم عوامل متعددة في الإطلاق الناجح لشركة ناشئة. سواء كان المنتج أو السوق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.