بول كلي

بول كلي.. الفنان العابر للحدود

الفنان الحقيقي هو القادر على الخروج من ذاته، وتجاوز محيطه الشخصي وحدوده الجغرافية معًا، وهو، أيضًا، ذاك القادر على عدم اجترار آلامه وعذاباته الشخصية عبر فنه ووسائل تعبيره، والفنان التشكيلي والرسام وعازف الكمان بول كلي سويسري المولد وألماني الجنسية «رغمًا عنه» والذي تحل علينا اليوم ذكرى وفاته، أحد هؤلاء الفنانين القلائل الذين تمكنوا من العبور من ضيق الذاتية إلى رحابة الإنسانية.

تمكّن بول كلي من عبور كل الحدود؛ فمن الناحية الجغرافية، وهذه إحدى الحكايات الشهيرة عنه، كان مشتتًا، فأمه سويسرية وأبوه ألماني، ووُلد ونشأ في برن السويسرية، لكنه أمسى مواطنًا ألمانيًا، وعلى الرغم من محاولاته الجمة والدؤوبة من أجل الحصول على الجنسية السويسرية فإنه لم يحصل عليها إلا قبل أسبوع واحد من وفاته.

ولم يكن عبور الأطر والمواضعات الجغرافية مقتصرًا على هذا فحسب، وإنما تمكّن من التوجه إلى الشرق، فزار تونس ثم مصر؛ حيث أثرت هاتان الزيارتان في فنه أيما تأثير.

وبعيدًا عن هذا البعد الجغرافي، كان بول كلي متخطيًا لكل المواضعات الفنية البالية؛ إذ كان موسوعة فنية بحق، فهو موسيقي وعازف كمان بارع؛ إذ كان أبوه هانز فيلهلم كلي Hans Wilhelm Klee أستاذًا موسيقيًا وكان يرغب في أن يقفو ابنه أثره، ولم يعنه في التوجه صوب الرسم سوى جدته التي منحته، وقت الطفولة، أقلامًا ملونة وأوراقًا للرسم، كما أنه كان ناقدًا مسرحيًا يكسب قوت يومه من هذا النمط من الكتابة.

اقرأ أيضًا: عباس العقاد.. موسوعية الفكر ومسؤولية الثقافة

الفن الحر

لا شك في أنه يمكن لأي شخص عارف بالفن وأصوله أن يُنمذج أو يصنف أعمال بول كلي تحت هذه المدرسة الفنية أو تلك، إلا أن المؤكد أن الرجل كان مصرًا على عدم حشره في خانة فنية ما، حتى وإن كان تأرجح بين التعبيرية والسريالية، أو كان أيضًا محسوبًا على مجموعة Der Blaue Reite الألمانية التعبيرية.

وفي هذا دليل على براعة هذا الفنان، فعندما يحصر الفنان إبداعه وفنه في زاوية معينة، فإنه يسطو على خيال المتلقي، ويجبره على قراءة فنية نمطية ومحددة سلفًا، وإنما الفنان الحق هو من يدفع متلقي فنه إلى منطقة جديدة لم يتمكن من ارتيادها من قبل، ومن يسمح للمتلقي بإضاءة بعض الجوانب الخفية في عمله.

كان بول كلي مؤمنًا بالفن الحر وبحرية التلقي أيضًا؛ فأول ما يميز الفن الحقيقي هو انفتاحه على الخيال التأويلي الخصب والخلاق، ومن هنا تنبع عالمية الفن وليس جانبه المحرر فحسب.

ويرصد «رواد الأعمال» ببلوجرافيا عامة للفنان التشكيلي بول كلي وأهم المحطات في حياته، وذلك على النحو التالي:

اقرأ أيضًا: «اسبارا» أول عرض أزياء افتراضي يتحدى أزمة كورونا

  • 1879: وُلد بول كلي يوم 18 ديسمبر في مونشنبوخسي قرب العاصمة السويسرية برن، لأسرة ألمانية.

  • 1898-1901: ذهب إلى ميونيخ بألمانيا؛ حيث التحق بمدرسة الرسم الخاصة “هاينريش كنير”، ثم أكاديمية “فرانس فون شتوك”.

  • 1901-1902: أجرى رحلة دراسية إلى إيطاليا بصحبة الباحث هيرمان هالر.

  • 1902-1906: الإقامة في برن، والعمل كعازف كمان في جمعية برن الموسيقية.

  • 1906: الزواج بعازفة البيانو ليلي شتومبف؛ واستقرار الزوجان بميونيخ.

  • 1907: ميلاد ابنهما الوحيد “فيليكس”.

  • 1911: تعرف خلال زيارة لصديق الطفولة لويس موايي على أوغوست ماكي؛ ثم بكانديسكي في الخريف.

  • 1914: زيارة تونس برفقة لويس ماويي وأوغوست ماكي؛ وزيارة العاصمة التونسية والحمامات والقيروان.

  • 1916-1918: أداء الخدمة العسكرية في صفوف الجيش الألماني.

  • 1928/29: السفر إلى مصر؛ حيث أمضى هناك أربعة أسابيع.

  • 1933: الهجرة مع زوجته إلى سويسرا بعد طرد النازيين له من ألمانيا.

  • 1934: التقدم بأول طلب للحصول على الجنسية السويسرية، وتم رفضه.

  • 1935: ظهور أول أعراض لمرض خطير عليه، وتم تشخيصه بعد وفاته بأنه تصلب جلد متطور عضال.

  • 1939: إعادة تجديد طلب التجنيس.

  • 1939: الإنتاج الفني لكلي يبلغ رقمًا قياسيًا من حيث الكم، 1253 عملًا إبداعيًا.

  • 1940: وافته المنية يوم 29 يونيو في لوكارنو-مورالتو في كانتون تيتشينو جنوب سويسرا، وذلك قبل أسبوع واحد من إعلان سلطات برن قرار منحه الجنسية السويسرية في الخامس من يوليو 1940.

اقرأ أيضًا:

جورج أورويل.. رمزية النص وعمق الدلالة

رحلة بين أشهر المتاحف الافتراضية العالمية

رواد الفن التشكيلي في العالم.. الشهرة والتقييم

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

اليوم الوطني

«90 شعلة وشمعة» قصيدة للشاعر منصور بن عبد الرزاق المنصور

أهدى الشاعر منصور بن عبد الرزاق المنصور قصيدته الجديدة بمناسبة اليوم الوطني التسعين بعنوان “90  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.