بنو أمية يحكمون إسبانيا

«بنو أمية يحكمون إسبانيا».. حين يخالف عالم الاجتماع التوقعات

علم الاجتماع علم مزعج، كما كان يقول عالم الاجتماع الفرنسي الراحل بيير بورديو؛ فهو علم لا يكف عن طرح الأسئلة المحرجة والصادمة، والتي لم تكن تخطر على بال أحد، وبهذا المعنى نفهم قول كبار السوسيولجيين “عالم الاجتماع عينه تسبق عقله” أي أنه شديد الملاحظة، يملك فراسة وفطنة شديدتين، تمكنه من إخراج المكبوت ووضعه تحت أشعة الشمس.

ولعل هذا هو فعلته عالمة الاجتماع “إلينا بوتينا” حين نشرت، قبل وقت مضى، مقالًا لها بعنوان: «بنو أمية يحكمون إسبانيا»؛ إذ لم يكن يتوقع أحد أن يتم إعادة طرح هكذا قضية على طاولة النقد والتشريح، أو حتى الفحص السوسيولوجي، ليس هذا فقط، أي أن سؤال/ موضوع مقال “إلينا بوتينا” لم يكن هو المفاجئ فحسب، بل إن نتائج مقالتها _التي هي واضحة تمامًا في عنوان المقال_ كانت أكثر صدمًا ومفاجئة.

تصنع، إذًا، السوسيولوجيا الأزمات، من جهة كونها تطرح على نفسها وعلى المجتمع أسئلة مزعجة، وتبحث وبشكل دائم عما هو خافٍ ومسكوت عنه، لكنها تسعى، وفي الوقت ذاته، إلى حل أو تفكيك هذه الأزمات، إذًا ما جدوى سؤال بلا إجابة؟!

يتموضع بحث «إلينا بوتينا» المعنون بـ «بنو أمية يحكمون إسبانيا» ضمن علم الإثنولوجيا أو علم الأعراق البشرية، والذي هو أحد فروع علم الأنثروبولوجيا، وهو مجال بحث ليس جديدًا على علماء الاجتماع، وإن كانت النتائج التي يتم التوصل إليها، عادة، ما تكون مفاجئة؛ لا سيما أن هذا العلم معنٍ بدراسة تاريخ السلالات والأجناس والأعراق البشرية وتطورها.

اقرأ أيضًا: الإدارة والاختلافات العمرية.. عن أي مهارات نتحدث؟

امبراطورية بني أمية الحديثة

تقول الدكتورة إلينا بوتينا؛ الباحثة في علم الاجتماع بجامعة برشلونة: إن عائلات عربية ما زالت تعيش في إسبانيا حتى اليوم، وبحوزة هؤلاء وثائق رسمية تثبت نسبهم، و15% من هؤلاء ما زالوا معتنقين الدين الإسلامي، وما تبقى منهم هم من أتباع المسيحية، ومنهم عائلات ثرية جدًا، وتم التعرف إلى أسماء عائلات أموية كثيرة، ومن هؤلاء رجل أعمال إسباني، اسمه هافيير بني أمية؛ أحد أحفاد الأمير محمد بن أمية؛ آخر حاكم عربي في غرناطة، وهو من سلالة «صقر قريش»، الذي قاد معركة البشرات ضد الإسبان عام 1554م.

ويملك هافيير بن أمية اليوم أكبر مجموعات تجارية كبرى في مجال الطاقة وعلى مستوى المملكة الإسبانية، وفي العاصمة مدريد، ورأس مالها 28 مليار يورو، ويُعد المتحكم الوحيد في الطاقة بإسبانيا، كما تم التعرف رسميًا على وجود أحفاد لبني أمية في إسبانيا بعد التكتم على ذلك مئات السنين؛ وذلك خوفًا من محاكم التفتيش الإسبانية.

وما زالت هذه العائلات القرشية تحافظ على طقوسها العربية، وبعدما تم إلغاء العمل بقانون محاكم التفتيش بإسبانيا، الذي كان يجرم أي عربي من أصول أندلسية في إسبانيا.

اقرأ أيضًا: أفضل ممارسات التخطيط الاستراتيجي

الهوية الأموية

لوحظ من خلال بحث أجرته باحثة تدعى «جينيتي غارسيا» بجامعة مدريد عام 2010، أن العائلات الإسبانية من أصول عربية، الذين ينحدرون عن أصل من الأعيان أو الأمراء، حريصون جدًا على نسبهم، فلا يتزوجون إلا من بعضهم -داخل العائلة- وأغلبهم يحرصون على الإقامة في غرناطة بشكل متجاور، كما أن أغلبهم توارث الكثير من العادات العربية.

ولا يزال أحفاد بني أمية يعيشون في إسبانيا متمسكين بالكنية العربية ويتفاخرون بها حتى الآن، مثل: «رودولفو»، وهو كاتب ومؤرخ إسباني شهير، من أحفاد ابن أمية، وُلد بمنطقة أندوخار، بمدينة جيان في 5 يونيو 1901م وتوفي بمدريد سنة 1975م، وهو من أشهر أحفاد بني أمية، وابنه «خافيير ابن أمية بويسيربر»، وهو مؤسس الشركة الأندلسية العملاقة «ABENGOA»، وُلد في إشبيلية سنة 1915م، وهو من أكثر الشخصيات الأندلسية نفوذًا في إسبانيا.

وفي عام 2010 خلص الباحث «خوليو غارتي» بجامعة برشلونة إلى أن حوالي 10% من سكان إسبانيا، البالغ عددهم حوالي 47 مليون نسمة عام 2014، ما زالوا يحتفظون بكنياتهم العربية، منهم حوالي 11% يحافظ على العادات والتقاليد العربية والطقوس اليومية وحتى طراز المنازل، فيما لا يهتم الباقون إلا بالاسم «اللقب»، كما يبلغ نسبة المسلمين بينهم حوالي 15% وفق بيانات الهيئة العامة للإحصاء -حكومية- الصادرة عام 2014.

اقرأ أيضًا:

الإدارة وحل المشكلات

استراتيجية التبسيط.. كيف ترفع الشركات معدلات إنتاجها؟

الاستراتيجية الرشيقة.. 6 مهارات أساسية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

سحر الصمداني

سحر الصمداني: المملكة هي دار العز والسلام

بالتزامن مع احتفال المملكة باليوم الوطني السعودي 91 قالت الأستاذة سحر الصمداني؛ نائبة مديرة المتابعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.