الأمير خالد الفيصل

بقيادة خالد الفيصل.. منطقة مكة تُشعل شرارة تطوير ريادة الأعمال

تلعب منطقة مكة المكرمة دورًا مهمًا في دعم وتطوير مجال ريادة الأعمال بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل؛ مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة؛ حيث شهدت تدشين مئات المشروعات؛ للارتقاء بريادة الأعمال ودعم الاقتصاد الوطني، وتحقيقًا لرؤية المملكة 2030.

وفي هذا السياق، يرصد «رواد الأعمال»، أبرز محطات الدعم في مجال ريادة الأعمال وإنشاء المشروعات بمنطقة مكة المكرمة في عهد صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل.

– مشروع حاضنة الأعمال

كشفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة، خلال الشهر الماضي، عن إطلاق مشروع حاضنة الأعمال، والذي يبدأ مع العام الدراسي المقبل 1440 – 1441 هـ، ويهدف لتسويق مشاريع الطلبة الموهوبين بمختلف المراحل الدراسية، وتحويلها من بحوث وأفكار علمية إلى واقع ملموس، يُحقق ربحًا كبيرًا ويوفر فرص العمل للجميع.

ويعمل مشروع حاضنة الأعمال على تنمية قدرات العناصر الريادية؛ ‏لتمكينهم من إدارة ‏المشروعات الخاصة وتحقيق النجاح المنشود ‏في بيئة إيجابية تحتضن ‏الأفكار الإبداعية والأعمال ‏الرائدة للطلاب.

– مكة تدعم ريادة الأعمال

في نوفمبر 2015، أعلن معهد ريادة الأعمال الوطني بمنطة مكة المكرمة دعم أكثر من 227 مشروعًا قائمًا، بواقع 300 ألف ريال لكل مشروع في مختلف المجالات والتخصصات.

ويُعتبر معهد ريادة الأعمال مركزًا وطنيًا غير ربحي، متخصصًا في دعم أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من الجنسين، من خلال تقديم البرامج التدريبية لتأهيل وتقديم الاستشارات والإرشاد واحتضان المشاريع الصغيرة؛ والمساعدة في الحصول على التمويل وتسهيل الإجراءات الحكومية الواجب اتخاذها.

ويحرص معهد ريادة الأعمال الوطني على نشر ثقافة العمل ودعم مجال ريادة الأعمال، والتعريف بعالم الأعمال من خلال برامج تحدد فكرة مشروعك، وبرنامج الحاضنات الذي يعمل على توفير مكان مهيأ للعمل.

– ورش عمل لدعم رواد الأعمال

في نوفمبر 2011، عقدت إدارة مركز المنشآت الصغيرة والمتوسطة بمنطقة مكة المكرمة، ورشة عمل بمناسبة اليوم العالمي لريادة الأعمال للتعريف بخدمات المعهد؛ حيث أطلقت حينها حزمة من البرامج الموجهة لرواد ورائدات الأعمال.

وتخضع طلبات رواد الأعمال للحصول على الدعم من معهد ريادة الأعمال بمختلف أشكاله، لمتابعة دقيقة من قبل أقسام ولجان متخصصة؛ للتأكد من إنشاء المتقدم لمشروعه على الواقع.

– غرفة مكة تعزز العلاقات الاقتصادية

تسعى غرفة مكة المكرمة إلى تعزيز العلاقات مع عدد من المدن والعواصم الأوروبية والعربية؛ لدعم مجال ريادة الأعمال والارتقاء بالاقتصاد الوطني؛ حيث عقدت الغرفة، خلال نهاية العام الماضي، المؤتمرات واللقاءات لتعزيز العلاقات الاقتصادية ومجال ريادة الأعمال، مع وفد إماراتي برئاسة المهندسة معصومة العيداني البو علي.

وفتحت هذه اللقاءات آفاقًا أوسع أمام العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات وغرفة مكة المكرمة.

– احتواء الشباب

حرص صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ؛ على احتواء الشباب والاهتمام بهم؛ حيث وجه سموه بتأسيس عشرات المشاريع والعديد من المبادرات لصالح شباب المنطقة.

وكانت منطقة مكة المكرمة، أطلقت ملتقى الشباب؛ بهدف إبراز المواهب والقدرات لدى الشباب وصقلها وشغل أوقات فراغهم بالأنشطة المفيدة، إلى جانب التوعية والتثقيف بمجالات ريادة الأعمال وحثهم على بذل مزيد من الجهد لابتكار أفكار ريادية.

– مشروعات مكة المكركة

لم يتوقف طموح الأمير خالد الفيصل؛ عند حد الدعم فقط، ولكنه طال رسم الخطط الاقتصادية ووضع الاستراتيجيات الريادية؛ حيث قرر سموه في نوفمبر عام 2017 عقد ورشة عمل كبرى؛ تهدف لإحداث تنمية مبنية على أسس مؤسسية ومنهجية.

وبلغ إجمالي المشاريع في منطقة مكة المكرمة نحو أكثر من 2568 مشروعًا، ما يُسهم في تحقيق تنمية اقتصادية حقيقية توفر الآلاف من فرص العمل لأبناء المملكة.

وشملت مشروعات منطقة مكة “قطار الحرمين، مدينة الملك عبد الله الرياضية، المطار الجديد، تطوير الكورنيش، تطوير الطرق والأنفاق والجسور، وتطوير الأحياء العشوائية”.

اقرأ أيضًا: «أمير مكة» يُطلق مشروع معالجة أنظمة التكييف بمسجدي نمرة والخيف

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

وزارة الإسكان

جهود حثيثة.. وزارة الإسكان تُلبي احتياجات مواطني المملكة

تواصل وزارة الإسكان ، جهودها لتوفير الحلول السكنية الملائمة التي تلبي احتياجات جميع فئات المجتمع؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.