برنامج خدمة ضيوف الرحمن

إطلاق خادم الحرمين الشريفين- حفظه الله- برنامج خدمة ضيوف الرحمن، يؤكد العناية الفائقة والاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة للحرمين الشريفين، وعملها من أجل راحة الحجاج والمعتمرين والزوار، كما يؤكد استمرار المملكة في استراتيجيتها بوضع خدمة الحرمين الشريفين في مقدمة اهتماماتها وأولوياتها.

وليس هذا بغريب على القيادة الرشيدة للمملكة، فمنذ عهد الملك المؤسس طيب الله ثراه، وحتى الآن، يستشعر الجميع عظم المسؤولية والأمانة الكبيرة تجاه خدمة الحرمين الشريفين، وبذل الغالي والنفيس لإنجاز المشاريع النافعة لراحة زوارهما والتيسير عليهم.

ليس هذا فحسب، بل أيضًا استمرار الملك سلمان بحمل لقب خادم الحرمين الشريفين، دلالة على الاهتمام الأول له بخدمة الحرمين الشريفين، والتأكيد على ذلك كونها محورًا أساسيًا في رؤية 2030؛ لزيادة التطورات العظيمة في العمل الخدمي المقدم للحجاج والمعتمرين لتقديم الأفضل.

لقد تضمنت رؤية2030 خدمة واستضافة 30 مليون معتمر بحلول عام 2030م، فكان برنامج خدمة ضيوف الرحمن هو الآلية المناسبة لتحقيق هذا الهدف الكبير؛ ما يعكس الإمكانيات الضخمة التي توفرها المملكة، وقدرتها على استيعاب ملايين الحشود من الحجاج والمعتمرين، وتفوقها في إدارتهم بسلاسة على مدار العام، وكل عام.

والمبهج أن المبادرات المتضمنة في البرنامج، قد بنيت على أسس منهجية علمية، كما نوه بذلك وزير الحج والعمرة؛ إذ تم استطلاع آراء آلاف المسلمين حول العالم، والتعرف على تطلعاتهم؛ للوصول إلى أدق النتائج الممكنة، والتي جاءت كأداة تواكب أحدث التجارب والممارسات؛ من خلال توظيف التقنية والذكاء الاصطناعي لتوفير التسهيلات للحجاج والمعتمرين قبل وصولهم إلى المملكة.

يوفر البرنامج منصة إلكترونية لتطوير الخدمات وتسريعها، وتحقيق اليسر والسهولة والأمان لخدمة الحجاج والمعتمرين وتوفير وقتهم وجهدهم، لتمكنهم من تحقيق اختياراتهم بأنفسهم خلال الرحلة، وترتيبها بالشكل الذي يوافق رغباتهم.

وفيما يتعلق بخدمة التنقل في الأماكن المقدسة، فإن برنامج ضيوف الرحمن يوفر وسائل نقل نوعية بمواصفات عالمية كقطارات المشاعر بين مكة والمدينة، التي توفر الوقت والجهد، وتختصر أوقات السفر إلى النصف، وتحقق الراحة واليسر لضيوف الرحمن خلال تنقلاتهم إلى المشاعر المقدسة.

اهتم البرنامج أيضًا بصحة ضيوف الرحمن؛ من خلال توفير أعلى درجات الرعاية الصحية؛ عبر البطاقة الذكية الموحدة؛ لضمان توفير الخدمات العلاجية بسرعة وكفاءة.

ولم يغفل البرنامج، تقديم السياحة الدينية للترفيه عن ضيوف الرحمن عند وصولهم أرض الحرمين الشريفين؛ حيث اهتمت الدولة بتطوير المواقع الأثرية والتاريخية، وجعل رحلة الحجاج والمعتمرين أكثر ثراءً وتنوعًا ومتعةً وجاذبية.

ومن أبرز معالم الإبداع في برنامج ضيوف الرحمن، تقديم خدمة استضافة ورعاية الأطفال؛ ما يمكن العائلات من أداء النسك والعبادة في يسر وطمأنينة.

ومن الضروري، الإشادة بجهود دولتنا الحبيبة للارتقاء بمستوى جودة ما يقدم للحجاج والمعتمرين والزوار، تيسيرًا لرحلتهم وتسهيلًا لأدائهم مناسكهم وإثراءً لتجربتهم، فحفظ الله بلاد الحرمين الشريفين من كل سوء.

الرابط المختصر :

عن د. هاشم بن عبدالله النمر

المشرف العام على مركز الإبداع وريادة الأعمال بجامعة جدة

شاهد أيضاً

التجارة الإلكترونية.. واستراتيجيات تلبية طلبات العملاء

من أهم الأمور التي ستواجهك أثناء عملك في التجارة الإلكترونية، الاستراتيجية المتبعة في تلبية الطلبات، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.