برنامج جودة الحياة

برنامج جودة الحياة.. ريادة في طريق مخالف

لعل الأمر الجلي للعيان في المملكة، خاصة بعد إطلاق رؤية 2030، هو رغبتها في خوض مجالات عدة، وقد يكون برنامج جودة الحياة أحد أبرز الدلائل على ذلك؛ فالهدف من هذا البرنامج ارتياد مجال مختلف وجديد تمامًا.

والانشغال الرئيسي لبرنامج جودة الحياة هو توفير حياة كريمة للمواطنين والمقيمين على حد سواء، بل قل إن شئت: صوغ نمط حياة جديد وفريد يليق بالمملكة ومواطنيها، لا سيما بعد اعتماد الأهداف والطموحات الكبرى التي نصت عليها رؤية 2030.

برنامج جودة الحياة

أُطلق برنامج جودة الحياة في عام 2018م لتحسين جودة حياة سكان وزوّار المملكة؛ وذلك عبر بناء وتطوير البيئة اللازمة لاستحداث خيارات أكثر حيوية تعزز من أنماط الحياة الإيجابية، وتزيد تفاعل المواطنين والمقيمين مع المجتمع.

وتمكن برنامج جودة الحياة من فتح آفاق جديدة لقطاعات جودة الحياة، والتي تمس المواطنين بشكل مباشر، مثل الرياضة والثقافة والتراث والفنون والترفيه والترويح ونحوها؛ حيث عمل البرنامج على تنويع الفرص الترفيهية، مثل إعادة إطلاق قطاع السينما، وتنظيم الفعاليات الترفيهية والرياضية والثقافية المحلية والعالمية، مثل استضافة رالي دكار الدولي، وافتتاح عدد من المتاحف والمعارض الثقافية والمهرجانات الموسيقية.

برنامج جودة الحياة

واستثمر برنامج جودة الحياة في تطوير الكوادر البشرية بقطاعات جودة الحياة المختلفة، وأطلق العديد من الأكاديميات والمعاهد والبرامج التي تعني بتطوير المواهب، مثل برنامج تطوير صنّاع الأفلام، وأكاديمية مهد الرياضية، وتقديم المنح الدراسية للطلاب والطالبات للدراسة في المعاهد العالمية لدراسة فنون الطهي.

ويعني برنامج جودة الحياة بتطوير القطاع السياحي في المملكة، والإسهام في تعزيز مكانة المملكة كوجهةً سياحيةً عالميةً؛ إذ حقق إنجازات ملموسة على هذا الصعيد؛ منها: إطلاق التأشيرة السياحية، وزيادة المواقع التراثية المدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، وتوطين المهن القيادية في قطاع الإيواء.

ونجح برنامج جودة الحياة في تفعيل وتمكين دور القطاع الخاص؛ من خلال أتمتة عملية التراخيص لتسهيل أعمال المستثمرين ودعمهم؛ عبر إنشاء صناديق تنموية مثل صندوق نمو الثقافي، وبرنامج كفالة لتمويل المشاريع السياحية.

وسيواصل برنامج جودة الحياة، خلال المرحلة المقبلة، جهوده في تمكين قطاعات الثقافة والتراث، والرياضة، والترفيه، والسياحة، إضافة إلى قطاع الهوايات. فعلى سبيل المثال: يعمل البرنامج على تمكين الهواة ومجموعات الهوايات، ودعمهم، وتسهيل إجراءات إصدار تراخيص أندية الهواة، وضمان استدامة هذا القطاع وازدهاره في المملكة.

وهو يعمل على تطوير القطاع البلدي، بما يتضمن أنسنة المدن، وتحسين المشهد الحضري، والارتقاء بالخدمات المقدمة؛ وذلك بهدف تأمين جودة حياة رفيعة لسكان وزوّار المملكة.

ويسهر البرنامج على وضع السياسات والتنظيمات اللازمة، والعمل على تسهيل استثمار القطاع الخاص في هذه القطاعات؛ لضمان تنميتها واستدامتها.

اقرأ أيضًا: ولي العهد يشهد جائزة السعودية الكبرى STC لسباق الفورمولا 1

الأهداف الاستراتيجية

وتتمثل الأهداف الاستراتيجية لبرنامج جودة الحياة فيما يلي:

  • تعزيز ممارسة الأنشطة الرياضية في المجتمع.
  • تنمية المساهمة السعودية في الفنون والثقافة.
  • تطوير وتنويع فرص الترفيه لتلبية احتياجات السكان.
  • تطوير قطاع السياحة.
  • تحقيق التميّز في عدة رياضات إقليميًا وعالميًا.
  • تحسين الظروف المعيشية للوافدين.
  • المحافظة على تراث المملكة الإسلامي والعربي والوطني والتعريف به.
  • تحسين المشهد الحضري في المدن السعودية.
  • الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة في المدن السعودية.
  • تعزيز حصانة المجتمع تجاه المخدرات.

برنامج جودة الحياة

اقرأ أيضًا: سباق الفورمولا 1.. المملكة تستضيف الحدث الأضخم لعالم سباقات السرعة

فورملا 1

وعلى صعيد قريب من انشغالات برنامج جودة الحياة فقد شهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز؛ ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، منافسات سباق جائزة السعودية الكبرى stc لـ “فورمولا 1″، التي أقيمت على حلبة كورنيش جدة.

وقد توجه سمو ولي العهد إلى نقطة انطلاق سيارات سباق جائزة السعودية الكبرى stc لـ “فورمولا 1” في الجولة ما قبل الأخيرة من منافسات بطولة العالم 2021 في موسمها الـ 71.

ورافق ولي العهد صاحبُ السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة؛ ولي العهد رئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين، وصاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل؛ وزير الرياضة، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان الفيصل؛ رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، وجيان تودت؛ رئيس الاتحاد الدولي للسيارات.

وأعلن سمو ولي العهد عن بدء انطلاق سباق جائزة السعودية الكبرى stc لـ “فورمولا 1″، متمنيًا التوفيق والنجاح للمشاركين، مشيدًا بمستوى التنافس القوي الذي يشهده السباق.

اقرأ أيضًا:

موسم الرياض.. تنوع ترفيهي وأنماط جديدة للتسويق

موسم الرياض 2021.. فعاليات ونجاحات

شخصيات ملهمة في الدراما الإسبانية.. التخطيط كما يجب أن يكون

كأس مارادونا.. خطوة رائدة تُعزز مكانة المملكة السياحية

مهرجان البحرين السينمائي يعرض الأفلام السعودية الفائزة بجائزة النخلة الذهبية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

تحدي إنترنت الأشياء

تحدي إنترنت الأشياء.. الأهداف والمجالات

يأتي تحدي إنترنت الأشياء، الذي أطلقته الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” ممثلة بمركز ذكاء، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.