برنامج بادر

برنامج بادر.. دعم وتعزيز المشاريع التقنية

يُعتبر برنامج بادر لحاضنات ومسرعات التقنية واحدًا من أوائل البرامج التي تم تأسيسها في المملكة من أجل دعم رواد الأعمال وتعزيز ونشر ثقافة ريادة الأعمال، كما أنه أحد أهم الممكّنات الوطنية والإبداعية في مجال دعم تأسيس ونمو المشروعات الريادية والناشئة.

وتم تأسيس البرنامج في عام 2007م مِن قِبل مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية؛ بهدف دعم فرص مشاريع الأعمال المبنية على التقنية، وتطوير ريادة الأعمال في المجال التقني.

ويسعى برنامج «بادر» إلى دعم وتطوير صناعة الحاضنات التقنية في المملكة، بالإضافة إلى الترويج لمفهوم ريادة الأعمال التقنية، وتحويل المشاريع التقنية إلى فرص تجارية ناجحة.

وأطلق البرنامج، منذ إنشائه حتى اليوم، عدة حاضنات أعمال؛ إذ بلغ عددها ثماني حاضنات في سبع مدن على مستوى المملكة، والتي تسعى بدورها إلى مساندة روّاد ورائدات الأعمال السعوديين، وإرساء بيئة خصبة لنشوء مشاريع تقنية ناشئة؛ عبر الاعتماد على مبدأ الحد من المخاطر، وبناء شركات قابلة للنجاح والاستمرار.

وتمكّن برنامج بادر، حتى الآن، من تقديم خدماته لما يزيد على 280 شركة ناشئة منذ إطلاقه؛ حيث ساهم في مساعدة تلك الشركات التي كانت تواجه صعوبات في الحصول على الاستثمارات اللازمة، وفي الوصول إلى قاعدة واسعة من العملاء، والاستفادة من الدعم الذي تقدمه الحكومة، كما عمل «بادر» على تطوير سياسة احتضان وطنية؛ من خلال إنشاء شبكة من المستثمرين الأفراد، وسدّ الفجوة الناجمة عن عدم توافق الثقافات ما بين الجامعات والمجتمع؛ وذلك من خلال إطلاق برامج ريادة جامعية.

اقرأ أيضًا: حاضنات الأعمال الافتراضية.. الخدمات والمزايا

المساعي والأهداف

يسعى برنامج بادر إلى تحفيز وتعزيز مجتمع ريادة الأعمال في المجال التقني، وتحفيز الابتكار؛ عبر تقديم مجموعة متكاملة من الخدمات المصمَّمة خِصيصًا لتلبية احتياجات روّاد الأعمال والشركات الناشئة.

ويهدف بادر، في الوقت ذاته، إلى أن يكون برنامجًا وطنيًا رائدًا في مجال دعم وتأسيس المشروعات الريادية الناشئة.

وكان البرنامج وضع لنفسه هدفًا متمثلًا في تأسيس 600 شركة ناشئة، وتوفير 3.600 فرصة عمل بحلول العام الجاري؛ وذلك من أجل توسيع نطاق مراكز الابتكار والريادة في جميع أنحاء المملكة.

خدمات بادر:

يقدم بادر طائفة واسعة من الخدمات، والتي سنذكرها على النحو التالي:

أولًا: الخدمات المالية

يقدم برنامج بادر لحاضنات ومسرعات التقنية مجموعة من الخدمات المالية للمشاريع المحتضنة، والتي تتضمن: الاستشارات المالية في جميع ما يتعلق بالمشروع، المساعدة في تحديد الاحتياجات التمويلية الفعلية، المساعدة في إعداد النموذج المالي للمشروع، التدريب على مهارات العروض الاستثمارية، إلى جانب الربط مع المستثمرين والصناديق الاستثمارية والجهات التمويلية الخاصة، المساعدة في عمل التقصي اللازم للاستثمار وتنفيذ الإجراءات والمتطلبات اللازمة، وتسهيل عمليات الاقتراض من بعض الجهات التمويلية الداعمة.

ثانيًا: الخدمات المحاسبية

يقدم البرنامج مجموعة من الخدمات المحاسبية للمشاريع المحتضنة، والتي تشمل: تقديم الاستشارات المحاسبية في جميع مجالات وتطورات المشروع، المساعدة في إنشاء نظام محاسبي متكامل، مسك الدفاتر المحاسبية، إصدار القوائم المالية، إضافة إلى المصادقة على القوائم المالية من مكتب محاسبة معتمد لدى وزارة التجارة والاستثمار.

اقرأ أيضًا: مركز «واعد».. دعم واحتضان رواد الأعمال

ثالثًا: الخدمات القانونية

يقدم «بادر» مجموعة من الخدمات القانونية للمشاريع المحتضنة من خلال مكاتب المحاماة المرخصة، والتي تتمثل في: تقديم الاستشارات القانونية والتنظيمية، اللوائح الخاصة لبدء المشروع، تأسيس الشركات، استخراج التراخيص الحكومية اللازمة، إضافة إلى صياغة ومراجعة اتفاقيات، أو عقود، أو شروط، وأحكام، أو سياسات الاستخدام.

رابعًا: خدمات التدريب

تتضمن خدمات التدريب المقدمة من البرنامج: عقد ورش عمل ودورات تدريبية في مجالات متنوعة، تنظيم لقاءات مع مختصين في مجالات تقنية متخصصة، تنظيم لقاءات مع رواد أعمال ناجحين للاستفادة من تجاربهم، إضافة إلى تنظيم فعاليات واجتماعات داخلية للتواصل والتعارف بين رواد الأعمال.

خامسًا: مساحات العمل المشتركة

يقــدم «بادر» العديد مــن خدمــات مساحات العمل المشتركة لرواد الأعمــال، والتي من بينها على سبيل المثال: توفير مكاتب عمل خاصة ومشتركة بمساحات مرنة مصممة؛ لتسهيل التفاعل وزيادة الإنتاجية ومزودة بخدمات الاتصالات والسكرتارية، وغرف اجتماعات مزودة بتقنيات العرض والاتصال، وقاعات تدريب وفعاليات، ومناطق استراحة وتناول طعام مجهزة، وخزائن لحفظ الأمتعة، إلى جانب إمكانية الاستفادة من الخدمات في جميع فروع برنامج بادر المنتشرة على مستوى مدن المملكة.

سادسًا: خدمات الاستشارات

يتيح «بادر» الاستفادة من جلسات استشارية مع خبراء مختصين في مجالات مختلفة، كما يمكن للمحتضن ترشيح مستشارين إضافيين من خارج التخصصات المتاحة، وبما يتناسب مع حاجة المشروع.

اقرأ أيضًا: حاضنات الأعمال في المملكة ودعم الفكر الريادي

برنامج بادر

برامج بادر:

يقدم «بادر» نوعين مميزين من البرامج، أحدهما متعلق بالتقنية والآخر متعلق ببراءات الاختراع وخدمات المخترعين.

المجموعات التقنية

يسهم برنامج «بادر» في تعزيز وتنمية وجود هذه المجموعات التقنية؛ باعتبارها عاملًا أساسيًّا في تركيبة منظومة ريادة الأعمال؛ نظرًا لأهميتها الكبيرة في نشر المعرفة والتواصل الفعّال بين المهتمين في المجال.

وتهدف المجموعات التقنية، التي تتم إدارتها مِن قِبَل روّاد ورائدات الأعمال في المملكة، إلى مواكبة آخر التطورات التقنية، ونشر المعرفة والتعلم المستمر لكل المستجدات التقنية، وبناء علاقات جديدة، والتواصل الفعال، تبادل الخبرات وحل المشاكل، تسويق الذات وإبراز المهارات المتخصصة، استقطاب المواهب.

ويسعى برنامج «بادر» إلى دعم هذه المجموعات؛ لبناء مجتمع معرفي متخصِّص؛ وذلك عبر مجموعة من الخدمات التي تتمثل في: توفير مكان لاجتماع المجموعات، ومناقشة خططهم المستقبلية، وتوفير متحدثين عالميين حسب مجال المجموعة، وربط أعضاء المجموعة بالمستثمرين.

اقرأ أيضًا: الشركات الناشئة الجامعية.. مُمكّنات لرواد الأعمال

مكتب خدمات المخترعين

يُمثل مكتب خدمات المخترعين دور الاستشاري والمالي لطلبات المخترعين السعوديين حسب مسار العمل على فكرة المخترع، والذي تتم مساعدته في إجراء البحث المبدئي لفكرة اختراعه، وتزويده بنتيجة البحث؛ لكي يتمكن من معرفة قوة فكرته، وإمكانية حمايتها من خلال البحث في الوثائق المشابهة للفكرة في قواعد البيانات الدولية.

ويتم _بعد إثبات المخترع أن طلبه يتميز ويختلف عن الوثائق الأخرى_ تقديم الاستشارة والتوجيه للمخترع في صياغة طلب براءة اختراعه بما يتماشى مع متطلبات مكتب البراءات السعودي، ثم إيداع الطلب في مكتب البراءات السعودي، في حين يتكفل المكتب بتغطية جميع تكاليف طلب البراءة من رسوم الإيداع، وحتى آخر سنة لحماية الطلب، كما يعمل على متابعة حالة طلبات المخترعين السعوديين في مكتب البراءات السعودي؛ للتأكد من وصول طلبات البراءات للمخترعين السعوديين إلى مرحلة المنح وإصدار الوثيقة.

ويقدم مكتب خدمات المخترعين العديد من الخدمات؛ أبرزها: الاستشارات في مجال الملكية الفكرية، وتحديدًا في مجال البحث الأوليّ لبراءات الاختراع، وصياغة طلبات براءات الاختراع، وإعداد الردود على تقارير الفحص التي تصدر من مكتب البراءات السعودي.

بالإضافة إلى الدعم المالي من خلال تحمل تكاليف تغطية البراءات وبناء النماذج الأولية، وإجراء التجارب للاختراعات ذات القيمة العالية، وصولًا بها إلى مرحلة الاستثمار، فضلًا عن تنظيم برامج تدريبية وحلقات نقاش وورش عمل لإضفاء المعرفة في مجال الملكية الفكرية.

اقرأ أيضًا:

برنامج رحلة أندية ريادة الأعمال في الجامعات.. من فكرة لشركة

أفضل 10 نصائح لرواد الأعمال

منصات التسويق الرقمي.. 10 أدوات لدعم رواد الأعمال

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

هشام كعكي

هشام كعكي: 2 مليار ريال مساهمات القطاع الخاص في التصدي لجائحة كورونا

أكد هشام كعكي؛ نائب رئيس مجلس إدارة مجلس الغرف السعودية رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.