برج الإدارة العليا يعد تحفة معمارية وعلامة تنموية

برج جامعة جازان يتوهج بصورة الملك عرفانا بدعمه غير المحدود

بدأت جامعة جازان تجني ثمار الدعم الذي تلقاه من خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- وحكومته الرشيدة؛ وذلك بانتهاء عديد من مشاريع المدينة الجامعية التي تقع على مساحة تسعة ملايين متر مربع على ساحل البحر.

 وأوضح معالي مدير جامعة جازان الأستاذ الدكتور محمد بن علي آل هيازع أن خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- تفضل بتدشين مشاريع المرحلة الأولى التي ضمت افتتاح وتدشين عدد من الكليات إلى جانب إسكان الطلاب وإسكان أعضاء هيئة التدريس وغيرها من مشاريع المرحلة الأولى.

وأضاف آل هيازع أن عددا من مشاريع المرحلة الثانية التي وضع حجر أساسها خادم الحرمين الشريفين تسير في مراحل إنجازها وفق الجداول الزمنية المحددة، وأنها قاربت على الانتهاء.

من جهته أوضح الدكتور حسين دغريري المشرف على الشؤون الإدارية والمالية أن برج الإدارة العليا يعد تحفة معمارية وعلامة تنموية فارقة في سماء جازان، مضيفا أنه تم في الأيام القليلة الماضية توقيع عقد تأثيث وتجهيز البرج بمبلغ يقارب 20 مليون ريال.

وأوضح الدغريري أن إدارة الجامعة وعددا من العمادات والإدارات ستنتقل إلى برج الجامعة في غضون أشهر، مشيرا إلى أن مشروع البرج الجامعي يعد واحدا من أهم التحف الهندسية التي تتميز بروعة التصميم وبإطلالته الساحرة على ساحل البحر الأحمر، بارتفاع تجاوز الـ 100م وبارتفاع 18 طابقا وبهيكل خرساني مسلح من الفولاذ وبتصميم معماري حديث.

ولفت الدغريري إلى أن برج الإدارة سيوفر منظومة إدارية متكاملة ستحقق مزيدا من النجاح الإداري؛ لما يمثله من بيئة إدارية متكاملة، مضيفا أنه روعي عند تأثيث المبنى توفير واختيار أحدث وأجود الأثاث المكتبي الذي سيوفر بيئة عمل متطورة, وأنه تم التعاقد مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة بالأثاث المكتبي تحت إشراف مكتب تصميم داخلي متخصص.

الرابط المختصر :

عن أحمد الزيلعي

شاهد أيضاً

موشن رواد الأعمال

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.