باريس

باريس.. سحر العاصمة الفرنسية

لا تخلو أجندة المواطن السعودي الراغب في الاستمتاع بفوائد السفر، من العاصمة الفرنسية “باريس”، حيث تأتي في صدارة قائمة المدن التي يرغب في زيارتها؛ خاصة في موسم الشتاء.

وتحتل باريس المركز الأول في قائمة المدن الأوروبية التي يزورها المواطن السعودي، رغم أنه يفضّل السفر إلى مصر، الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى المملكة المغربية؛ وذلك على الصعيد العربي.

تُمثّل الدول كتابًا مفتوحًا يمتلئ بالذكريات، والعناصر التي تشهد على تاريخ لا يعلمه الجيل الحالي سوى من خلال الآثار التي تعتبر بمثابة رسالة سافرت عبر الزمن، وصفحة لم يطويها كتاب العالم بعد.

من جهتها، فإن العاصمة الفرنسية تعتبر ممرًا زمنيًا يعبر من خلاله الزائر إلى تاريخ مدينة الحب والجنون؛ إذ عاش بها العديد من المثقفين، الفنانين، والخارجين عن كل القوانين المألوفة ممن كتبوا تاريخًا جديدًا، شكّل حضارة تلك البلاد، حتى باتت حدائقها ومتاحفها وآثارها تسرد الكثير من الروايات القديمة الساحرة.

أهم المعالم السياحية في باريس

وفي السطور التالية، نستعرض أهم المعالم السياحية في العاصمة الفرنسية، التي لا ينبغي أن تفوتك عند زيارتها، والتي جاءت كالتالي..

1. برج إيفل

يعتبر برج إيفل واحدًا من عجائب الدنيا السبع، كما يعد أهم معلم سياحي في فرنسا، كما اتخذته العاصمة الفرنسية رمزًا لها؛ إذ يقع على نهر السين، ويجذب ملايين السائحين سنويًا.

يبلغ طول البرج 324 مترًا،  وبدأ تشييده خلال عام 1887، واستمر لأكثر من سنتين على يد المهندس الفرنسي “جوستاف إيفل”، و50 آخرين من المهندسين المساعدين.

باريس

2. شارع الشانزليزيه

يُعرف عنه أنه أشهر الشوارع الباريسية وأكثرها رقيًا، كما يعتبر واحدًا من أفخم الشوارع التجارية السياحية في العالم بأسره، ويضم “قوس النصر”، إلى جانب عدد كبير من المحال التجارية ذي الماركات العالمية، وعدد من المطاعم والمقاهي الفاخرة التي تمتد على جانبي الرصيف الذي يمتد لمسافة 2 كيلو متر.

3. قوس النصر

أنشئ قوس النصر في عهد نابليون عام 1806؛ إذ أراد أن يُشيد آثرًا خالدًا لانتصاراته المتعددة، وأشرف على إنشائه المهندس شالغران، كما يبلغ ارتفاعه حوالي 49 مترًا، ويقع في مقدمة شارع الشانزليزيه الشهير.

4. ساحة الكونكورد

تعد ساحة الكونكورد أكبر ساحات المدينة الفرنسية؛ حيث تحتل مساحة 8.64 هكتار، علمًا بأنها تقع في محيط مميز في قلب العاصمة، وإلى الشرق من شارع الشانزليزيه الشهير.

وصممت ساحة الكونكورد، من قبل المهندس الفرنسي “أنجي جاك غابرييل” عام 1755؛ إذ تضم عددًا من التماثيل والنافورات إلى جانب المقاعد، وغيرها من عوامل الجذب.

5. متحف اللوفر

يقع متحف اللوفر على الضفة الشرقية من نهر السين؛ حيث يضم أكثر من 38 ألف قطعة، ما بين القطع الأثرية واللوحات الفنية، التي تعود إلى ما قبل التاريخ.

افتتح المتحف عام 1793، الذي يضم 537 قطعة آثرية، وينقسم المتحف إلى 8 أقسام رئيسية.

اقرأ أيضًا:

حصاد 2019| قطاع السياحة بالمملكة.. نهضة ترفيهية وقرارات حاسمة

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

المملكة الأردنية

السياحة في المملكة الأردنية.. رحلة إلى عراقة التاريخ

تمتاز المملكة الأردنية بدعمها قطاع ريادة الأعمال بشكل كبير؛ إذ تُعتبر من أهم الدول العربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.