الأسبوع العالمي لريادة الأعمال

انطلاق الأسبوع العالمي لريادة الأعمال الثالث عشر في مصر

انطلقت، مساء يوم الاثنين، فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال التي تستضيفها مصر للعام الثالث عشر، وينظمها المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بواشنطن ICSB، وتنطلق في نحو 183 دولة حول العالم في الفترة من 15 إلى 22 نوفمبر الجاري.

شارك في افتتاح فعاليات الأسبوع الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، أحمد عثمان رئيس المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بواشنطن ICSB، إسماعيل الفار ممثلًا عن وزير الشباب والرياضة، ساندرا فريد المستشار الاقتصادي لوزير السياحة، عمرو أبو العزم رئيس “جين مصر”، والدكتور أحمد شلبي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة “تطوير مصر”، وعدد من رؤساء الجامعات والأكاديميين، بجانب الباحثين ورواد الأعمال من مصر ومختلف دول العالم.

وأكد عمرو أبو العزم  أن الأسبوع العالمي لريادة الأعمال يمثل منصة تجمع رواد الأعمال بالخبراء والداعمين من الحكومة والقطاع الخاص.

وأضاف: خلال الـ 5 سنوات الماضية شهدت ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في مصر نموًا ورغبة غير مسبوقة من قِبل الحكومة وأصحاب رؤوس الأموال لدعم رواد الأعمال.

وتابع “أبو العزم”: رغم أن الأسبوع العالمي لريادة الأعمال يُعقد هذا العام في ظل أزمة كورونا إلا أنه وسط الأزمات دائمًا تُولد الفرص للرواد، مشيرًا إلى أن تحقيق أحلام الشباب في إطلاق مشاريعهم يتطلب منهم التفكير بشكل مختلف وإيجابي.

وأوضح أن هذا العام شهد تغييرًا كبيرًا لمشاريع ريادة الأعمال، وحقق العديد منها نجاحًا كبيرًا، خاصة المرتبط بالتكنولوجيا ومشاريع التحول الرقمي.

من جانبه، قال أحمد شلبي إن القطاع العقاري أحد القطاعات التي لمست تغييرًا كبيرًا _بسبب فيروس كورونا_ في احتياجات ومتطلبات العملاء؛ من حيث التصميمات والتطبيقات الذكية.

وأضاف أن شركته “تطوير مصر” تعمل على تنفيذ 3 مشاريع عقارية بمدينة الجلالة في العين السخنة والساحل الشمالي والقاهرة الجديدة، بالإضافة إلى التركيز على الاستثمار في التعليم؛ بإنشاء أول جامعة دولية لريادة الأعمال في أحد مشروعات الشركة بالقاهرة الجديدة على مساحة 90 فدانًا، تتضمن مدارس دولية، وجميعها تدرس فكر ريادة الأعمال.

وشدد “شلبي” على أهمية استمرار رائد الأعمال في اكتساب المعرفة والمهارات والتعليم، لافتًا إلى أن الدراسات الحديثة أكدت أن أكثر فترة تشهد نجاحًا لرواد الأعمال في سن الأربعينيات، مطالبًا إياهم بضرورة المعرفة وبناء الخبرات من الآخرين.

وقال الدكتور محمود صقر إن منظومة التعليم العالي والبحث العلمي لها دور كبير في إعداد البيئة المواتية لنمو ريادة الأعمال في مصر.

وأضاف أنه في السنوات الأخيرة أصبح هناك فكر واتجاه قوي لنشر ريادة الأعمال في الجامعات؛ حيث يُعد التعليم أحد العوامل المحفزة لريادة الأعمال بجانب السياسات والقوانين.

وأشار «صقر» إلى أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تولي اهتمامًا بدعم ريادة الأعمال من خلال 3 مستويات؛ منها: التعليم وتدريب الشباب وبرنامج دعم مشاريع الخريجين في السنوات النهائية، وفي 2019 أطلقنا نوادي ريادة الأعمال وخلال 10 أشهر وصلت إلى 33 ناديًا بالجامعات المصرية.

ولفت إلى أن البرنامج الثالث هو إنشاء الحاضنات التكنولوجية؛ حيث استفاد نحو 130 شركة، بعضها في مشاريع بمجالات التعليم والاستثمار في التكنولوجيا، موضحًا أن تكلفة برنامج حضانات الأعمال بلغت 70 مليون جنيه، فيما زادت القيمة السوقية للشركات إلى مليوني جنيه.

وقالت ساندرا فريد إنه نتيجة لتوقف قطاع السياحة في بداية أزمة كورونا؛ أصبحت هناك حاجة ملحة لإيجاد طرق جديدة للترويج السياحي والتركيز على مناطق جذب جديدة؛ باستخدام فكر ريادة الأعمال.

وأضافت «ساندرا»: أصبح فكر ريادة الأعمال أيضًا فاعلًا رئيسيًا في الاكتشافات الأثرية الجديدة، والتي من خلالها يتم استخدام تطبيقات تكنولوجية للأشعة في التعرف على كل ما يخص الممياوات والأثر والعمر والبيئة التي عاشت فيها منذ آلاف السنين.

وخلال الاحتفالية عُقدت الجلسة الحوارية بعنوان:«كيف تجعل مصر وجهة لرواد الأعمال في العالم»، وأدارها أحمد عثمان؛ رئيس المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، بمشاركة الدكتور غادة خليل؛ مسؤولة برنامج “رواد 2030” بوزارة التخطيط، والدكتورة غادة علي؛ عضو البرلمان المصري، والدكتور آش روفائيل؛ من شركة Openner.

وتم عقد ورشة عمل بعنوان “مجهودات كندا في دعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال في مصر”، بمشاركة ايمان عمران؛ رئيسة فريق دعم عمل المشاريع الصغيرة والمتوسطة بسفارة كندا في مصر.

وأكد أحمد عثمان؛ خلال الجلسات، أن مصر من الدول التي نجحت في دعم ريادة الأعمال في مجال التعليم والتدريب، بجانب الشق التمويلي؛ من خلال سعي الحكومة الجاد إلى توفير طرق مختلفة لتمويل مشاريع الشباب وصنع البيئة الداعمة للمشاريع متناهية الصغر.

من جانبها، قالت الدكتورة غادة خليل إن مصر أصبحت بيئة جاذبة للاستثمار، ومناسبة لنمو مشاريع ريادة الأعمال؛ بفضل القوانين والتشريعات التي أصدرتها الحكومة مؤخرًا، وعلى رأسها قانون المشروعات الصغيرة.

وتشهد فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال عددًا من الأنشطة وورش العمل والمسابقات في مختلف المحافظات، وتسلط الضوء على أهم الفرص الواعدة لمصر لتصبح واجهة لرواد الأعمال في العالم، بالإضافة إلى مناقشة التحديات الراهنة لقطاع ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر نتيجة أزمة فيروس كورونا وتأثيرها في الاقتصاد العالمي، خاصة قطاع المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر.

وتم إطلاق مبادرة جديدة لدعم أصحاب المشروعات الصغيرة ورواد الأعمال، وكذلك إطلاق العديد من المبادرات وبروتوكولات التعاون الداعمة لرواد الأعمال والمرأة من اصحاب المشاريع متناهية الصغر.

اقرأ أيضًا:

للعام الثالث عشر.. مصر تستضيف الأسبوع العالمي لريادة الأعمال

“رواد الأعمال” راعي إعلامي للأسبوع العالمي لريادة الأعمال

جامعة حائل تنظم دورة عن تأسيس المتاجر الإلكترونية

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

أمانة منطقة القصيم

أمانة منطقة القصيم تطرح عددًا من الفرص الاستثمارية

أطلقت أمانة منطقة القصيم 21 فرصة استثمارية بعدد من الحدائق والمنتزهات والمنشآت البلدية بمدينة بريدة؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.