انطلاق أعمال المؤتمر السنوي الثامن لإدارة التغيير بالشرق الأوسط

الحمدان: إدارة التغيير الفعالة عنصر رئيس في تطبيقات رؤية 2030

دشن وزير الخدمة المدنية، سليمان بن عبد الله الحمدان، صباح اليوم الأحد، أعمال المؤتمر السنوي الثامن لإدارة التغيير بالشرق الأوسط، تحت شعار “تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ من خلال إدارة التغيير الفعالة”.

وعبَّر الوزير، خلال كلمته في المؤتمر، عن سعادته بالمشاركة فيه، مقدمًا شكره لأعضاء جمعية “إدارة التغيير بالشرق الأوسط”؛ لجهودهم المثمرة والبناءة في هذا الحقل المعرفي والحيوي، الذي أضحى -على حد وصفه- لازمًا وضروريًّا في عالم اليوم، وما يمر به من تغيرات متسارعة وحثيثة الخطى في جميع مفاصل الحياة الاجتماعية، والاقتصادية، والإدارية.

وأكد “الحمدان” أن “الجميع ملزم بتناول ما يمكن وصفه بالنقلة النوعية والشاملة، التي دخلت المملكة فضاءاتها من أوسع أبوابها، إذ استندت رؤية المملكة ٢٠٣٠ إلى فلسفة استشراف المستقبل، واعتمدت على رسم وبناء الخطط التنموية وفق ذلك، واتخذت منهجًا إداريًّا منضبطًا؛ للدفع بعجلة التنمية، والتحديث في كل قطاعات الدولة والمجتمع، بأسلوب يعتمد على إدارة التغيير الفعالة، بكل مكوناته الاجتماعية والاقتصادية، وفق آليات واضحة ومحددة، تسعى نحو تحقيق هذه الأهداف، وتُسهم بشكل فعّال في تنمية الموارد البشرية، وتطوير بيئة العمل الملائمة”.

وأضاف أن “مفهوم (إدارة التغيير الفعالة) يعد عنصرًا رئيسًا في تطبيقات الرؤية، انعكست قيَمه ومعارفه وتوجهاته الفكرية، والتطبيقية على العديد من الأعمال والبيئات العملية المصاحبة للرؤية، فقد تتابعت قصص النجاح في القطاع الحكومي بالمملكة، مُحققةً النقلات التوعوية والتحديثية؛ لتتوافق مع مستهدفات برنامج التحول الوطني، ورؤية المملكة”.

وختم “الحمدان” كلمته، مُعربًا عن أمله في أن يخرج المؤتمر بالعديد من التوصيات المفيدة، المستقاة من دراسة عميقة لرؤية المملكة، وما تضمنته إدارتها من أسس إدارة التغيير الفعالة، وتعميم هذا الأسلوب في تفصيلات الحياة العملية في المجتمعات العاملة، والوظيفية في المملكة.

من جانبه، أكد رئيس المؤتمر، خالد المبارك، أن “رؤية المملكة ٢٠٣٠ هي أكبر تغيير نعيشه الآن”، مشيرًا إلى أن المؤتمر ركز في الحديث عن أهمية الرؤية، وتحقيق أهدافها ومشاريعها؛ لإدارة التغيير الفعالة.

ونوَّه “المبارك” بأن المؤتمر يضم عروضًا وتجارب علمية، وفترات للتعارف، وحلقات نقاش للمتحدثين، فضلًا عن جلسات مفتوحة للمهتمين بالمجال.

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

“لجنة ريادة الأعمال” بغرفة أبها تناقش خطتها المستقبلية

نظمت الغرفة التجارية الصناعية بأبها، الاجتماع الحادي عشر للجنة ريادة الأعمال، وذلك بمقر الغرفة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.