امتياز المطاعم

امتياز المطاعم.. 4 علامات تدعوك للتريث

كنا تطرقنا من قبل في «رواد الأعمال» إلى امتياز المطاعم وأهميته في أكثر من مقال، لكن حان الوقت لنؤكد أن الامتياز التجاري لا يناسب كل الأعمال، ليس بشكل مطلق بطبيعة الحال، وإنما في مرحلة معينة من عمر المشروع قد لا يكون مناسبًا ولا مفيدًا تحويله للعمل بنموذج الامتياز التجاري.

صحيح أن الامتياز التجاري بشكل عام، وامتياز المطاعم بشكل خاص، يتوفران على مزايا شتى، لكن قد تؤدي المحاولة إلى عواقب وخيمة إذا تعجلت أو إذا كان المشروع نفسه غير مهيأ للعبة الفرنشايز.

إذًا، كل ما عليك فعله _لو كنت وطدت عزمك على العمل بنظام الفرنشايز_ أن تتأكد من امتلاكك كل الأدوات والمتطلبات التي تعينك على النجاح في هذه المغامرة.

اقرأ أيضًا: كيف يُسوّق مانح الفرنشايز علامته التجارية؟

امتياز المطاعم ومحاذيره

ثمة أربع دلائل _سيشير إليها «رواد الأعمال»_ إذا وُجدت في مشروعك فلزامًا عليك أن تتريث، ولا تتعجل في الانتقال إلى امتياز المطاعم، وتلك الدلائل هي:

  • نظام التشغيل غير موثوق به

منطق الأشياء أنك لا تلجأ إلى التفكير في امتياز المطاعم أو أي امتياز آخر إلا إذا كان مشروعك لديه نموذج العمل الخاص به والمميز في الوقت نفسه، ولو تصورت، على سبيل المثال، أن نموذج العمل هذا سوف يتطور من خلال عملية منح الفرنشايز؛ أي أن تطويره سيكون رهن عملية تعاون بينك وبين الممنوح؛ فهذا لا يعدو كونه محض وهم لا وجود له على أرض الواقع.

فما الذي يدفع ممنوح الفرنشايز _المحتمل_ أن يلجأ إلى اختيار امتياز المطاعم الخاص بك ما لم يكن جاهزًا بالفعل لحصد الربح؟ وما لم يكن كل شيء ثبتت كفاءته؟!

إذا لم يكن لديك في مطعمك نموذج العمل الخاص بك والمميز أيضًا فمن الأفضل أن تؤجل التفكير في امتياز المطاعم بعض الوقت.

اقرأ أيضًا:  كيف يتخذ صاحب المشروع قرار الفرنشايز؟

  • قائمة الطعام معقدة ولا يمكن تكرارها

تقوم فكرة الامتياز التجاري على التكرار؛ إذ ثمة نظام ما حقق نجاحًا ما، وبالتالي يُرجى الربح من خلال عملية التكرار، ولو نظرنا إلى امتياز المطاعم فسنجد أن قائمة الطعام المعقدة واحدة من بين أبرز الأمور التي تؤدي إلى الفشل في هذا المجال؛ أعني في الحصول على ممنوحين لهذا الامتياز.

نحن مدركون، بلا شك، أن قائمة الطعام المميزة أمر مهم، إن لم يكن حتميًا، كما أن تقديم الطعام الشهي فريد الطعم أحد أهم طموحات الطهاة المخضرمين، لكن الأمر عسير على شاب مبتدئ يريد خوض تجربة الامتياز التجاري.

وبالتالي إذا أردت أن تفلح في امتياز المطاعم وأن تحصل لك على مانحين فلا بد أن تعيد النظر في قائمة الطعام الخاصة بك.

اقرأ أيضًا: الخطة التسويقية للفرنشايز.. ملامحها وأهميتها

  • عدم تأسيس العلامة التجارية

يقرر الناس بناءً على عواطفهم ثم يبررون قراراتهم هذه بطريقة عقلانية، ذاك أمر معروف لدى كل المسوقين، وبالتالي إذا كنت تفكر في النجاح بمجال امتياز المطاعم فحقيق بك أن تسأل نفسك: لماذا يجب أن يأتي إليّ الممنوحون؟

لا شك أن قوة العلامة التجارية وسمعتها الراسخة في السوق وصيتها المشهور أحد أهم الأمور التي تحثهم على التعامل معك، لكن إذا كانت المسائل على غير ذلك، فمن المؤكد أنه لن يُكتب لك النجاح في هذا المجال، وعليك أن تتريث قليلًا.

ثم إن قوة العلامة التجارية أحد الأمور التأسيسية اللازمة للنجاح في مجال الفرنشايز بشكل عام، والمؤكد أن الاشتغال على العلامة التجارية هو نصف الطريق إلى النجاح، ثم التسويق لهذه العلامة التجارية هو النصف الآخر للطريق.

امتياز المطاعم

اقرأ أيضًا: مشعل العمار: أطلقت “كيفمان فود” للأكل الصحي دون تمويل خارجي

  • الافتقار إلى رأس المال

صحيح أنك تفكر في منح الفرنشايز لطائفة من الممنوحين كي تحصل على بعض الربح من خلالهم، سوى أنك لن تصل إلى هذه المرحلة دفعة واحدة، وإنما ستحتاج إلى إنفاق مقدار لا بأس به من المال قبل أن تجني أرباحًا من عملية منح الفرنشايز تلك.

والأمر بالنسبة إلى امتياز المطاعم لا يعزب عن هذا كثيرًا، خاصة إذا أدركنا أن الإنفاق هنا قد يكون كثيفًا، لا سيما في المراحل الأولى من عمر المشروع.

وعلى أي حال فتلك هي بعض الدلائل التي عليك أن تفكر فيها قبل خوض غمار امتياز المطاعم، وألا تتعجل في الانطلاق في هذا المسار قبل التأكد من أن كل الأمور في نصابها الصحيح.

اقرأ أيضًا:

كل ما يحتاجه مانح الفرنشايز ليغدو عالميًا

كيف تمتلك فرنشايز متعدد الوحدات؟

كيف تصبح مالك فرنشايز ناجحًا؟

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

الفرنشايز في المملكة

الفرنشايز في المملكة.. رؤية وريادة وطموح

بدأ العديد من رواد الأعمال بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة البحث عن عقود الامتياز التجاري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.