خطة التحول الرقمي

اليوم الوطني 90 وخطة التحول الرقمي في المملكة

إن خطة التحول الرقمي التي وضعتها المملكة العربية السعودية وعملت على تنفيذها تُعد قصة نجاح مكتملة الأركان، والتي لا يجب تفويت مناسبة اليوم الوطني 90 بدون ذكرها والإشادة بها؛ حيث قفزت المملكة قفزات نوعية على صعيد تسريع التحول الرقمي، وتبني أنظمة الاتصالات وتقنية المعلومات، وتفعيل استخداماتها؛ من أجل الوصول إلى اقتصاد رقمي فاعل، إلى جانب تحقيق معدلات عالية من الرفاهية للمواطن والمقيم على حد سواء، وتسهيل أمور حياتهم المعيشية.

وعملت المملكة _تطبيقًا لـ خطة التحول الرقمي_ على تطوير العمل الحكومي، ونشر مفهوم التعاملات الإلكترونية في الجهات المختلفة؛ لتكون نموذجًا رقميًا يحقق الاستدامة الاقتصادية والريادة العالمية، ويحسّن من جودة الحياة.

وتم إنشاء لجنة دائمة باسم اللجنة الوطنية للتحول الرقمي؛ لتتولى رسم السياسات والاستراتيجيات المتعلقة بالمستوى الرقمي على مستوى الأجهزة العامة، ووضع الخطط والبرامج اللازمة لتنفيذها، وضمان تنسيق المبادرات المتصلة بذلك، بالإضافة إلى الإشراف على برنامج التحول الرقمي واعتماد خطط عمله وتشغيله.

اقرأ أيضًا: التحول الرقمي وريادة الأعمال.. التأثير والتأثر

مؤشر قياس التحول الرقمي

ولأن المملكة العربية السعودية تفكر بشكل منهجي، اعتمدت مؤشرًا خاصًا سُمي «مؤشر قياس التحول الرقمي»؛ والذي يهدف إلى إيجاد حوكمة واضحة ودقيقة تتناسب مع جميع الجهات، وتخدم أهدافها، وتحقق التوازن في عملية تنفيذ مبادرات التحول الرقمي؛ لتعكس نتائج التقدم في هذا المجال بشكل دقيق وواضح مع تحديد مسؤولية ودور كل جهة ونسبة مشاركتها في التحول الرقمي الوطني.

ليس هذا فحسب، بل إن المملكة وضعت ثلاث خطط تنفيذية: الأولى من عام 2006 إلى عام 2010، والثانية من عام 2012 إلى 2016، ويجري العمل على الخطة الثالثة التي تبدأ من عام 2019 إلى 2022، ومن أبرز مخططاتها الاستراتيجية: الصحة الرقمية، التعليم الرقمي، التجارة الرقمية، والمدن الذكية.

اقرأ أيضًا: منصة اعتماد.. تعزيز التحول الرقمي وتسهيل إجراءات المنافسة

وحدة التحول الرقمي

لأن التحول الرقمي إحدى الركائز الأساسية لتحقيق رؤية المملكة 2030؛ تسعى وحدة التحول الرقمي، من خلال التعاون مع شركائها المختلفين، إلى تسريع وتمكين التحول الرقمي في المملكة، وتحقيق الكثير من الإنجازات الوطنية الرقمية؛ عبر منظور وطني رقمي يعكس الرؤية الرقمية.

وتهدف وحدة التحول الرقمي إلى ضمان التحول إلى مجتمع رقمي شامل مبنٍ على إنشاء منصات رقمية؛ لإثراء التفاعل والمشاركة المجتمعية الفعالة، بما يساهم في تحسين تجربة المواطن والمقيم والسائح والمستثمر في المملكة.

وتسعى كذلك إلى بناء اقتصاد رقمي لتطوير الصناعة، وتحسين التنافسية والتأثير الإيجابي على الوضع الاقتصادي، وتوليد الوظائف المعرفية، وتقديم خدمات أفضل للمستفيدين، وتحفيز الإبداع؛ من خلال استقطاب الاستثمارات والشراكات المحلية والعالمية في مجالات التقنية والابتكار.

خطة التحول الرقمي

اقرأ أيضًا: نواف الغامدي: المملكة تقدمت أكثر من 20 مرتبة في التحول الرقمي

نجاحات رقمية

أثمرت خطة التحول الرقمي التي انتهجتها المملكة العربية السعودية عن جملة كبيرة من الإنجازات، والتي نذكر منها ما يلي:

  • تنفيذ أكثر من 26 مليون عملية على منصة “أبشر“، ما أسهم في توفير ما يقرب من 15 مليار ريال سنويًا.
  • تنفيذ أكثر من 44 مليون عملية عبر خدمة “النفاذ الوطني الموحد”.
  • استفادة أكثر من 3 ملايين مواطن من الخدمات الإلكترونية المقدمة على منصة «أبشر».
  • تقليص وقت إجراءات نهاية الخدمة لـ 48 ساعة.
  • تحقيق مفهوم محكمة بلا ورق من تحقيق خلال 75% خفضًا لاستخدام الورق، وبـ 179 محكمة مشغلة للنظام الإلكتروني.
  • حجز أكثر من 36 مليون موعد على منصة “موعد”.
  • تسجيل ما يتخطى 11 مليونًا من سكان المملكة في “الملف الصحي الموحد”.
  • في قطاع التعليم الرقمي، تم حفظ أكثر من 36 مليون شهادة على نظام “نور”.
  • إصدار أكثر من 200 ألف تأشيرة إلكترونية من منصة التأشيرة السياحية في قطاع الثقافة والسياحة الرقمية.
  • تغطية 3 ملايين منزل بالألياف الضوئية، وأكثر من 300 ألف منزل بشبكات النطاق العريض اللاسلكية.
  • كانت المملكة الأكثر تقدمًا وإصلاحًا حسب تقرير سهولة ممارسة الأعمال.
  • حلّت المملكة في المرتبة الثالثة عالميًا لأكبر شبكات الجيل الخامس، ومن بين دول العشرين حققت المملكة المرتبة الثانية في تحرير النطاقات الترددية.
  • ارتفع تصنيف السعودية في مؤشر بدء وممارسة العمل التجاري في تقرير البنك الدولي من المرتبة 141 إلى المرتبة 38 عالميًا.
  • حققت السعودية المرتبة 13 عالميًا في متوسط سرعة الإنترنت؛ لتصبح سرعة الإنترنت المتنقل 50.80 ميجا بايت/ثانية، فيما حققت سرعات تحميل الإنترنت الثابت في المملكة 50.68 ميجا بايت/ثانية.
  • حققت المملكة المرتبة الثالثة بين دول G20 في الحوكمة التقنية.
  • احتلت مدينة الرياض المرتبة 30 للمدن الذكية والمستدامة حسب تقييم منظمة الأمم المتحدة.

اقرأ أيضًا:

المنصة الوطنية للرصد السياحي وتطبيق رؤية التحول الرقمي

قطاع المطاعم والتحول الرقمي

التحول الرقمي والقطاع الصحي بالمملكة

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

هاتف أوبو رينو 10X

مواصفات هاتف أوبو رينو 10X.. التكنولوجيا الأكثر إبداعًا

في سباق مع الزمن، تسعى شركة OPPO الصينية الرائدة في صناعة الهواتف الذكية؛ من خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.