العمل الحر

الواقع والحقيقة في العمل الحر

خوض تجربة العمل الحر من التجارب العصيبة التي يمر بها رواد الأعمال، ويحتاج رائد الأعمال إلى التأمل والاستفادة من تجارب من سبقه ليستطيع تحويلها إلى اقتصاد معرفي يساهم في تنميته بشكل مختلف عن غيره، ولهذا أجدها فرصة أن أكتب تجربتي مع العمل الحر خلال الـ 10 سنوات الماضية.

نصائح لنجاح العمل الحر

وأقدم ١٠ نصائح لـ الشاب الريادي يضعها نبراسًا له عبر مشواره الريادي، وهذه النصائح تتخلص في عدة نقاط كالتالى:

1. العمل الحر يتطلب منك أن تعيش حياة كفاح وصراع تتحمل فيها المسؤولية، وتحتاج منك إلى المبادرة والتضحية والعزيمة والإصرار نحو تحقيق هدفك؛ لأنها حياة التدافع بين البقاء أو العدم.

2. لا تتوقع عندما تخوض تجربة الحرية المالية أن تجد الدعم والمساعدة من أصدقائك أو حتى أقاربك، بل ستجدهم متفرجين مقسمين إلى فريقين؛ إما أن يكون نصّب نفسه الناصح المُنظّر أو الحاسد الحقود، فما عليك إلا أن تتماسك وتستمر في القتال نحو تحقيق الحرية المالية لتحقيق الهدف الذي رسمته لنفسك.

٣. عند البدايات في عملك الحر ستواجه أشخاصًا فاسدين أخلاقيًا يريدون الإطاحة بك، وربما يكون الخذلان من أقرب الناس إليك بدافع الغيرة أو غير ذلك، وستواجه أوضاعًا مادية سيئة لا تساعدك في النجاح؛ لهذا عليك تجنب الفاسدين والأعداء والحاسدين والتقليل من علاقاتك بهم، واحرص على تأطير العلاقات التي تسعى لجذبك للأسفل.

٤. عند الخسارة _وحتمًا ستخسر مثلي في يوم من الأيام_ فلن يقف معك إلا القليل من الأصدقاء ثم يرحلوا، فلا تعتمد على البشر بل اعتمد على رب البشر والزم الدعاء والأخذ بالأسباب الدنيوية والغيبية، وتذكر (أن الطيور تغدوا خماصًا وتعود بطانًا).

٥. استمر في إنجاز أعمالك ولا تستعجل يومك نحو الرزق، فالله أمرنا أن نمشي في الأرض لنأكل من رزقه (هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُم الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ ۖ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ) بعكس الخيرات وجهنا للمسارعة إليها.

٦. كوِّن علاقات تخدم أهدافك التي رسمتها لمشروعك وحافظ عليها بالتواصل؛ حتى تساهم في نمو أعمالك، وكن منفتحًا تجاه هذه العلاقات داخل بلدك وخارجها دون تمييز لعرق أو مذهب أو دين.

٧. لا تتمسك بفكرة العصامي البطل، بل ابحث عمن يشاركك النجاح، فاليد الواحدة لا تصفق، وأنصحك بإعطاء حصة شراكة في المشاريع وليس في رأس المال (عند البدايات).

٩. اكسب فريق عملك واهتم بهم ولا تهمل استخدام السلطة عند الحاجة وكسب قلوبهم ليتقبلوك ثم احرص على تحقيق الإنجاز لتكون الملهم لهم، وابذل وقتك لتنميتهم حتى تصل بهم للقمة، واعلم أن المحافظة على القمة يكون بالعمل بمعايير الأداء العالي.

٩. عند التأسيس لاتأخذ من أرباحك في الـ ٣ سنوات الأولى حتى لا تعرض شركتك لأي ضائقه مالية، واجعل لك راتبًا شهريًا بسيطًا يسد حاجتك حتى لا تثقل على ميزانية الشركة.

١٠. عند تحقيق الربح لا تبخل على فريق عملك بتوزيع حافز مادي من ١٪ إلى ٥٪ من الأرباح؛ لأنهم كانوا السبب في تحقيق تلك المكاسب.

أخيرًا وبعد مرور الـ ٣ سنوات الأولى من عمر مشروعك تكون قد اكتسبت الخبرة في فهم السوق الذي أنت فيه فقم بتطوير منتجاتك وخدماتك وارسم خطتك الاستراتيجية لشركتك؛ من خلال الرؤية الاستراتيجية التي كتبتها سابقًا لتبدأ مرحلة جديدة من العمل الحر برؤية استراتيجية مختلفة.

اقرأ أيضًا:

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن أحمد المنهبي

مؤسس و‏‏‏‏‏‏رئيس بزنس برو™ ‎‎‎l مؤسس منصة مجتمع الشاب الريادي® مدرب محترف l مستشار تطوير اعمال لعدد من قطاع الأعمال والاستثمار واللوجستيا

شاهد أيضاً

العمل الحر

العمل الحر.. مزايا وتحديات

العمل الحر ظاهرة أمست شائعة لأسباب شتى، أبرزها التحولات الجذرية التي طرأت على النسق الاقتصادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.