الهيئة الملكية بالجبيل

الهيئة الملكية بالجبيل توقع مذكرة تفاهم مع جمعية “جسفت”

وقّعت الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة بإدارة الخدمات الاجتماعية، يوم الأربعاء الموافق 10 فبراير، مذكرة تفاهم مع الجمعية السعودية للفنون التشكيلية (جسفت فرع الجبيل) بمدينة الجبيل الصناعية؛ وذلك بهدف تعزيز الشراكة والتعاون في المجال الثقافي والفني للإسهام في تحقيق أهداف التنمية الوطنية.

من جانبه أوضح الأستاذ خلف بن ناصر الشمري؛ مدير إدارة الخدمات، أن هذه المذكرة تأتي ضمن حرص الهيئة الملكية بالجبيل في تلبية احتياجات المجتمع التنموية، وإيجاد بيئة اجتماعية جاذبة بمدينة الجبيل الصناعية بالشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاعات (الحكومية، الخاصة، غير الربحية).

وأضاف الشمري: نسعى من خلال هذه المذكرة إلى إطلاق عدد من المبادرات والبرامج النوعية الثقافية لخدمة المجتمع، و‌دعم وتشجيع المواهب الثقافية بالمدينة، وترسيخ وتعزيز الصلة بين أفراد المجتمع والفن التشكيلي، ورفع جودة الأنشطة الفنية وتعزيز كفاءة مخرجاتها، إضافة إلى إيجاد بيئة تدعم الإبداع وتسهم في إحداث نقلة نوعية في صناعة العمل الثقافي والفني.

من جانبها، أوضحت الأستاذة نادية بنت مشاري العتيبي؛ مديرة فرع جمعية “جسفت” الجبيل، أن الجمعية تسعى من هذه المذكرة إلى تحقيق أهدافنا المشتركة مع مختلف القطاعات والجهات المؤثرة ولإبراز الأثر الكبير للقطاع الغير الربحي، فقد حرصنا على توثيق هذه الصلات بإبرام عدد من الاتفاقيات التي تضمن تحقيق ما نصبو إليه من إحداث نقلة نوعية في صناعة الحركة التشكيلية والثقافية، وأخذ الذائقة الفنية للمجتمع المتلقي إلى مستويات عالية من التعلم ونشر المعرفة والإدراك لهذه الناحية وبشكل إيجابي بحت، وتعد مدينة الجبيل الصناعية ذات مكانة قيادية مهمة وإمكانيات متوفرة ومعززة لجودة الحياة في المدينة، لذا أصبح من الضروري إحداث تعاون مشترك يبرز اهتمام كلا الطرفين.

جدير بالذكر، أن هذه هي المذكرة التاسعة التي توقعها الهيئة الملكية بالجبيل مع الجهات ذات العلاقة في سبيل توفير بيئة اجتماعية حاضنة وجاذبة في المدينة، وتعزيز الهوية الوطنية الثقافية في المملكة.

اقرأ أيضًا:

الكشف عن الفائزين في تحدي مشهور أوبو

«منشآت» تستضيف الأمير عبدالله بن مساعد في جلسة حوارية

بدء تطبيق أسعار البنزين الجديدة للشهر الجاري

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

غرفة الشرقية

غرفة الشرقية تطلق جهاز الخدمة الذاتية لتصنيف المنشآت

شهد مبنى غرفة الشرقية، مؤخرًا، إطلاق جهاز الخدمة الذاتية لتصنيف المنشآت عبر منصة بلدي كأول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.