الهيئة السعودية للفضاء

الهيئة السعودية للفضاء.. خطوة عملية نحو مستقبل أكثر ابتكارًا

على مدى ستة أعوام مضت شهدت المملكة العربية السعودية جهودًا جادة لدخول مجال الفضاء وتعزيز البنية التحتية الفضائية والعمل على استغلال الفرص المحتملة في العديد من المجالات المختلفة التي تتعلق بالقطاع، مثل: الأقمار الصناعية؛ وذلك من خلال الهيئة السعودية للفضاء، كما تحرص المملكة، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز؛ وولي عهده الأمين، على دعم البحوث العلمية الفضائية، ومشروعات الاستكشاف التي تُساعد في النهوض بقطاع الفضاء.

وفي الأول من ديسمبر عام 2018 صدرت الأوامر الملكية بتأسيس «الهيئة السعودية للفضاء»، كأول خطوة عملية لتحقق طموحات وتطلعات المملكة نحو مستقبل أكثر ابتكارًا وإبداعًا وتطلعًا لأحدث التقنيات والفرص في قطاع الفضاء السعودي، والذي يهدف إلى توفير بيئات أفضل وأكثر أمانًا للمواطنين.

ويتمثل دور الهيئة في قيادة قطاع الفضاء عن طريق وضع السياسات والاستراتيجيات الوطنية العامة، ومتابعة تنفيذ السياسات والاستراتيجيات الوطنية.

اقرأ أيضًا: توطين الصناعات السعودية.. بين تحقيق رؤية 2030 ودعم الفكر الريادي

أهداف الهيئة السعودية للفضاء

وتضع الهيئة السعودية للفضاء عددًا من الأهداف التي تسعى إلى استكمال مسيرة الأجداد في المعارك الفضائية؛ حيث تهدف إلى تعزيز أنشطة البحث والتطوير والابتكار في مجال الفضاء، وزيادة نسبة التوطين بالقطاع؛ من أجل دعم أهداف التنويع الاقتصادي في المملكة، مع زيادة مشاركة القطاع الخاص في أنشطة الفضاء، إضافة إلى اعتماد التقنيات الحديثة لتلبية الاحتياجات الاستراتيجية ومعالجة التحديات الوطنية.

ليس هذا فقط، بل تهدف الهيئة السعودية للفضاء أيضًا إلى تعزيز مكانة المملكة في مجال الفضاء على الساحة العالمية ومساهمتها في أنشطة الفضاء الدولية ومواجهة التحديات العالمية المشتركة، إلى جانب تنمية رأس المال البشري والاستثمار الجيد في الجيل الناشئ من العلماء والمهندسين السعوديين؛ من أجل بناء شبكة وطنية من خبراء الفضاء.

مهام الهيئة الهيئة السعودية للفضاء

تختص الهيئة السعودية للفضاء بعدد من المهام التي تُعزز من مكانة المملكة العربية السعودية في مجال علوم الفضاء والارتقاء بالأداء العلمي، بما يواكب برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، والتي يُعد واحدًا من أهم وأبرز برامج رؤية المملكة 2030.

وتتمثل هذه المهام في وضع الخطط والسياسات والبرامج المتعلقة بقطاع الفضاء، والعمل على تشجيع الأنشطة البحثية والصناعية المتصلة بالفضاء وتحفيزها، وتعزيز الأمن الفضائي من خلال رصد الفضاء وتتبعه ورصد الحطام الفضائي، وتنمية الكوادر الوطنية في مجال علوم الفضاء ودعمها.

اقرأ أيضًا: أهم إنجازات وزارة الطاقة.. جهود بذلتها المملكة

وتتضمن مهام الهيئة: تعزيز التعاون مع مختلف الجهات الحكومية والهيئات والمنظمات ذات العلاقة بقطاع الفضاء داخل المملكة وخارجها، وتمثيل المملكة في المحافل الدولية ذات الصلة بقطاع الفضاء، وتطوير تقنيات إطلاق المركبات الفضائية وخدماتها، بالإضافة إلى تنظيم الأقمار الصناعية وتطويرها، وتنظيم أنظمة الملاحة عبر الأقمار الصناعية، وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للفضاء، وتطوير وتنفيذ البنية التحتية لقطاع الفضاء، وتنظيم ما يتصل ببعثات علوم الفضاء والاستكشاف.

برامج ومشاريع الهيئة السعودية للفضاء

أطلقت الهيئة السعودية للفضاء، مؤخرًا، عددًا من البرامج والمشاريع المهمة التي تتعلق بمجال الفضاء، ولعل أبرزها برنامج أجيال الفضاء الذي يُعد واحدًا من أهم البرامج التي تعمل على تنمية رأس المال البشري في مجال الفضاء؛ حيث تم تأسيسه بما يواكب توجهات القيادة الرشيدة ورؤية المملكة 2030 .

ويتكون البرنامج من هدفين رئيسيين؛ الأول: تطوير الكفاءات السعودية في مجال الفضاء لكي تُشارك في إدارة وتعزيز قطاع الفضاء بالمملكة، والثاني: الاستفادة من مجال الفضاء لإلهام الشباب السعودي وتشجيع الدخول إلى المسارات العلمية والمهنية وترسيخ قاعدة وطنية لرأس المال البشري، كما يحتوي برنامج أجيال الفضاء على تسعة مشاريع يسعى من خلالها لتحقيق أهدافه المنشودة.

ويأتي برنامج “كونك” ضمن البرامج التي أطلقتها الهيئة، ويُعد البرنامج، الذي تم تدشينه في مطلع العام الجاري من قِبل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز؛ رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء، منتجًا ثقافيًّا غنيًّا بالمعلومات المتعلقة بالفضاء.

وهو يطرح كل ما هو جديد في قطاع الفضاء بأسلوب عصري وممتع؛ وذلك باستخدام اللهجة البيضاء الواضحة والمتواضعة والقريبة من المجتمع بمختلف طبقاته، ويهدف البرنامج إلى إثراء المحتوى العربي بقطاع الفضاء من خلال التعليم الترفيهي ومشاركة المعلومات بطرق نوعية، وبرسائل بسيطة تصل بشكل سلس إلى فئة الشباب المهتم وغير المهتم في مجال الفضاء.

وفي سياق متصل كانت الهيئة السعودية للفضاء وقّعت في منتصف مارس الماضي برنامجًا تنفيذيًا مع وكالة الفضاء الصينية «China Manned Space Agency»، لتنفيذ مهمة علمية سعودية على متن محطة الفضاء الصينية في عام 2022، ويأتي هذا التعاون بناء على دعوة قُدمت للمملكة العربية السعودية من مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي «UNOOSA» ووكالة الفضاء الصينية المأهولة؛ للمشاركة في تجارب علمية ستُنفّذ على متن محطة الفضاء الصينية.

اقرأ أيضًا:

مبادرة السعودية الخضراء.. تعزيز توجه المملكة لحماية الأرض والطبيعة

إطلاق قمرين صناعيين جديدين.. المملكة تواصل ريادتها في قطاع الفضاء

الطاقة الشمسية في المملكة.. الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

تطور الجامعات السعودية

تطور الجامعات السعودية.. إنجازات ملموسة تُحققها رؤية 2030

في لقاءٍ استمر نحو قرابة الساعة ونصف الساعة اتسم بالوضوح والشفافية، تحدث سمو الأمير محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.