الموارد البشرية

“الموارد البشرية” تصدر قرارًا بتنظيم العمل عبر المنصات الإلكترونية التشاركية

أصدر المهندس أحمد بن سليمان الراجحي؛ وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية قرارًا وزاريًا يقضي بإلزام المنصات الإلكترونية التشاركية بقصر التعامل المباشر على العامل السعودي فقط، وعدم التعامل مع العامل غير السعودي إلا من خلال المنشآت المشغلة.

ويهدف هذا القرار إلى الحد من العمالة المخالفة، وإيجاد بيئة عمل مناسبة وممكّنة للسعوديين بمجال العمل التشاركي في أنشطة مختلفة، وتحفيز استثمار رواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة لتغطية الاحتياج بشكل نظامي.

وأكدت وزارة الموارد البشرية على أن هذا القرار يأتي ضمن مساعيها لتنظيم سوق العمل بما يواكب التطورات التي تشهدها المملكة على مختلف الأصعدة، ومن أبرزها أنماط العمل الحديثة؛ حيث يعد العمل من خلال المنصات الإلكترونية التشاركية من أبرز تلك الأنماط.

وعرّف القرار المنصات الإلكترونية التشاركية بأنها أي تطبيق أو موقع إلكتروني يعمل كوسيط لتسهيل وصول الخدمات للمستهلك؛ من خلال تشارك الأصول المادية والبشرية مع الأفراد.

يذكر أن هذا القرار سيدخل حيز التنفيذ بعد (180) يومًا من نشره في موقع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وستتخذ الوزارة كافة الإجراءات اللازمة لضمان التزام المنشآت بالقرار.

اقرأ أيضًا:

غرفة الشرقية تنظم ورشة عمل لاستعراض خدمات «تقييس»

بنك التنمية الاجتماعية يحدد شروط الحصول على منتج نفاذ لتمويل العمل الحر

الاتصالات السعودية: ارتفاع أرباح الشركة إلى 2.68 مليار ريال خلال الربع الأخير من 2020

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

غرفة أبها

غرفة أبها تناقش تمكين المرأة في الأعمال التجارية وريادة الأعمال

تنظم غرفة أبها، يوم الاثنين الموافق 8 مارس وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة، لقاءً افتراضيًا حول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.