المنظمة الابتكارية

المنظمة الابتكارية.. الإبداع كحل نهائي

نظرًا للتغيرات الكثيرة والمتلاحقة التي يشهدها العالم خلال العصر الراهن ظهر ما يمكن تسميته «المنظمة الابتكارية» ، وهي تلك المنظمة التي اتخذت من الإبداع عمادًا لها، وتوجهت إليه بشكل كلي.

ومعلوم بطبيعة الحال، أن هذه المنظمة الابتكارية تبذل وقتًا وجهدًا كبيرين حتى تتمكن من التوصل إلى أحد أهدافها المبتكرة والإبداعية، لكن هذا لا ضرر فيه ولا عيب، طالما أدركنا أنه لا مكان في الأسواق لمن يعملون وينتجون بالطرق التقليدية؛ ولذا كان الإبداع/ الابتكار هو الوسيلة الوحيدة لضمان البقاء.

وأدركت الكثير من الشركات والمؤسسات المختلفة أهمية هذا الإبداع فراحت تؤسس أقسامًا خاصة للأبحاث والتطوير؛ حتى تتمكن من مواكبة التغيرات المتلاحقة، ومن جلب وتحقيق الربح فيما بعد أو من خلال هذه التغيرات.

 

الابتكار كحل نهائي

تسعى المؤسسات التي تقوم على الإبداع، والتي اتخذت من الابتكار قِبلة لها، إلى تقديم أشياء، خدمات، سلع، منتجات ذات قيمة، ويمكنها أن تُحدث فرقًا، وهو الأمر الذي يعني أنها لا تركز على الكم فيما تقدم، بل على النوعية.

فهي تدرك أن الكم لا يمكن أن يساعدها في شيء، ولن يضمن لها مكانًا في السوق، على خلاف نوعية المنتجات والخدمات التي تقدمها؛ فمنتج واحد قد يحقق الكثير من المكاسب، بل أفضل وأكثر بكثير مما قد تفعل منتجات كثيرة تقليدية ولا تضيف جديدًا.

وعلى ذلك، يكون الابتكار هو الحل المثالي وإن لم يكن الأسهل والذي يمكن من خلاله أن تحقق الشركة الربح، وتضمن لنفسها البقاء، بل الانتصار على منافسيها. صحيح أن الالتزام بالابتكار ليس أمرًا سهلًا بحال من الأحوال، ولكن لا بد مما لا بد منه.

المنظمة الابتكارية

استراتيجية الابتكار

تتكون استراتيجية الابتكار في أي منظمة تعتمد على الابداع والابتكار من العناصر التالية:

 

1- العاملون الأكفاء

هؤلاء هم رأس المال البشري، وعلى أكتافهم تنهض المؤسسة، وبسواعدهم تبني مجدها؛ لذا فهم أول وأهم عنصر من عناصر استراتيجية الابتكار.

 

2- الثقافة والقيم

يتعلق الأمر هنا بنوع من التعليم، والسمات الشخصية التي يمكن من خلالها تدريب الأفراد على التنوع، وأخذ زمام المخاطرة، والرغبة في تقديم خدمات للعملاء أكثر بكثير مما يتوقعون.

 

3- التكنولوجيا والتسويق

وهنا تدمج المؤسسة التكنولوجيا في كل أنشطتها وفعالياتها المختلفة.

 

4- نموذج القيادة

يتعلق الأمر بوجود نموذج للقيادة يقضي بتذليل الصعوبات والعقبات، وغرس السلوك الإيجابي، والعمل على حل المشكلات بفعالية وإبداع، وبطرق مبتكرة.

وبعد، فهذه بعض عناصر استراتيجية الابتكار التي يمكن لأي مؤسسة أن تلجأ إليها، أو أن تفعلها إن هي أرادت أن تنتهج هذا النهج.

اقرأ أيضًا:

تنفيذ الأفكار الإبداعية.. 6 خطوات ترسم لك الطريق

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

استراتيجية اتصالية جديدة

نحو استراتيجية اتصالية جديدة للتعامل مع “كورونا”

هل بات التقويم الموسمي التقليدي للعلاقات الإعلامية في الشركات والمؤسسات العامة بعد حدوث الجائحة مناسبًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.