“المنافسة” تدرس اندماج 103 منشآت في المملكة

أعلنت الهيئة العامة للمنافسة عن تقدم 103 منشآت بطلب الاندماج خلال عام، موضحة، في تقريرها السنوي، عن تحديات وصعوبات تواجه عملها تتضمن: وجود تداخل بين اختصاصاتها ومهامها مع بعض الهيئات التنظيمية الحكومية، كذلك استثناء المؤسسات العامة والشركات المملوكة للدولة من تطبيق نظام المنافسة.

أكدت الهيئة، في تقريرها السنوي، على أهمية مراجعة الأنظمة والقرارات في الهيئات التنظيمية الأخرى والتأكد من انسجامها مع نظام المنافسة، وذلك لضمان عدم ازدواجيتها أو تضاربها مع نظام المنافسة ولائحته التنفيذية، مبينة أنها تستهدف، في نظامها المعدّل، تطبيق أنظمة شاملة تراقب عمل كافة المؤسسات والشركات بمختلف أنواعها، وتحقق قواعد المنافسة العادلة على جميع المنشآت التجارية بغض النظر عن ملكيتها وطبيعتها.

ومن جانبه، قال الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الزوم؛ محافظ الهيئة العامة للمنافسة: “إنه نظرًا للدور المهم الذي تقوم به الهيئة العامة للمنافسة في مراقبة الأسواق، والتأكد من تطبيق الأطر التنظيمية والقانونية، قام القسم الاقتصادي بدراسة طلبات التركز والانتهاء من 41 طلبًا خلال العام، كما بلغ إجمالي عدد المنشآت الدامجة والمندمجة (المنتهية وتحت الدراسة) 103 منشآت، فيما كان إجمالي الطلبات الدامجة، التي تقدمت للهيئة (49) طلب تركز اقتصادي”.

وأضاف أن القسم القانوني في الهيئة يعد أحد أهم الأقسام، التي تضطلع بتمثيل الهيئة أمام لجنة الفصل في مخالفات نظام المنافسة، والدوائر الإدارية بديوان المظالم، إضافة إلى محكمة الاستئناف الإدارية.
وذكر الزوم أنه خلال العام أنهينا (40) محضر تحقيق و(22) محضر ضبط في ممارسات مخلة بالمنافسة، وبلغ عدد الزيارات التي قام بها مأمورو الضبط القضائي لمختلف المنشآت (42) زيارة بمعدل 6 ساعات بحث وتقص وتحقيق لكل 6 منشآت، وقدم الفريق القانوني أكثر من (60) مذكرة رفعت في الدوائر الإدارية بديوان المظالم بمنطقة الرياض، فيما بلغ عدد الجلسات في القضايا المنظورة لدى ديوان المظالم (89) جلسة.

وأوضح التقرير السنوي للهيئة العامة للمنافسة أنه تم عقد 31 اجتماعًا خلال عام وإصدار 18 قرارا وإدانة 16 منشأة، وبلغ إجمالي الغرامات المترتبة من قرارات اللجنة وفقا لنظام المنافسة (35,740,000) ريال.

وتضمن التقرير السنوي للهيئة العامة للمنافسة عرض ما تحقق من إنجازات، كما تناول التقرير أنشطة وملامح نظام وتنظيم الهيئة العامة للمنافسة، وبيان دورها في الإسهام مع الجهات الأخرى ذات الصلة في إزالة العوائق، وتسهيل المبادرات الاقتصادية وتشجيع الاستثمار الأجنبي، كذلك دعم استراتيجيات التنويع وتطوير البنى الاقتصادية لتكون أكثر قدرة على المنافسة.

كتب: محمد علواني

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

غرفة الطائف

غرفة الطائف تعرّف ببرنامج «تقييس»

تعقد غرفة الطائف، الاثنين 6 ديسمبر الجاري، ورشة عمل للتعريف ببرنامج «تقييس»، وذلك بالتعاون مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.