المملكة في عيدها

المملكة في عيدها.. مسيرة ظافرة وإنجازات ضخمة

تسجل صفحات التاريخ أن المملكة العربية السعودية، وهي تسير إلى التطور والازدهار، وتحقق إنجازات ومكاسب في جميع المجالات، استصحبت في مسيرتها جهود المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود – طيب الله ثراه- الذي وضع الأسس، وساهم في ترسيخ القيم، ودعم التلاحم الوطني.

وبعد رحيل المؤسس، واصل الملوك، طريق المجد الذي لم يكن سهلًا أو معبدًا، بل شهد تضحيات عظيمة قدمها المخلصون والشرفاء، وشارك فيها أبناء الوطن بجهد ومثابرة، كمًا ونوعًا، ولم يتخلف عنها أحد من أفراد المجتمع، قناعةً بالمبادئ وشحذًا للهمم، وعطاءً للوطن في تفاعل فريد بين قادة المملكة وشعبها، لا زال مستمرًا؛ للنهوض بالمملكة وتنميتها؛ لتتبوأ مكانتها السامية، وتأخذ مركزها الطبيعي بين الدول الكبيرة.

والمملكة- وهي تحتفي بيومها الوطني الـ90- تسعي في ظل قيادة حكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله- إلى إحداث طفرة اقتصادية وبرامج تنمية غير مسبوقة، وفقًا لرؤية 2030م واستكمال العطاء في رحلة التطوير والنهوض.

والمواطن السعودي موعود في ظل هذه الرؤية بمزيد من الرفاهية، ومزيد من برامج التنمية المستدامة، استنادًا إلى خطط التنمية والتطوير الموضوعة التي ستقود المملكة إلى مكان الريادة بين دول العالم المتقدم، مع الاحتفاظ بالموروث الثقافي والاجتماعي، الذي يميز مجتمعها الشاب القوي المتماسك الذي يتمسك بالثوابت والمبادئ، مهما كانت التقلبات، أو التحديات، أو المتغيرات في المحيط الإقليمي والعالمي.

إنَّ الاحتفال باليوم الوطني حدث مهم، يختلف عن احتفالنا بمناسبات أخرى؛ كونه جامعًا للقيم، موحدًا لحب الوطن، معززًا للروح الوطنية، ومنه نستلهم معاني الانتماء والوفاء للوطن؛ فالوطن قيمة سامية، وانتماء، وتضحية، وعطاء، والاحتفال به مناسبة مهمة تستمد قيمتها من قيمة الوطن عند كل فرد؛ لمراجعة ما تم إنجازه والتخطيط لما سيتم تنفيذه.

وتستحق الأوطان التفكير والاحتفال كل لحظة، وعلى الرغم من احتفالنا باليوم الوطني كحدث تاريخي، إلا أن الاحتفال يتجاوز هذا البعد إلى آفاق أرحب ومفاهيم أعمق؛ فالاحتفال يجب أن يكون مناسبة خاصة أيضًا لمراجعة الذات وتحليل المواقف، وتصحيح المسار على المستوى الشخصي والجمعي، مع العمل على تعميق حب الانتماء للوطن، وتعزيز القيم الوطنية عند كل فرد من أفراد المجتمع، مع الاهتمام الكامل بالطفولة؛ من خلال إشراكهم في الاحتفال بهذه المناسبة؛ كمدخل لتعزيز قيمة الانتماء للوطن وبذر بذور الوطنية في نفوسهم من سن مبكرة.

لنجعل من اليوم الوطني مناسبة لزيادة التماسك والترابط، وليكن مناسبة لزيادة اتحاد وقوة الأمة السعودية، فنداء الوطن لن يتوقف عند محفل تاريخ، أو موقع جغرافي، فتلبية نداء الوطن قيمة لا تشابهها قيمة في قواميس الفضيلة.

اقرأ أيضًا:

السياحة السعودية.. مزيج مقومات وثراء ضخم

البيئة والإنسان.. اختلال العلاقة وحتمية التوازن

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.. ومبادراتها الحيوية

الرابط المختصر :

عن الجوهرة بنت تركي العطيشان

شاهد أيضاً

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.. ومبادراتها الحيوية

اتخذت حكومة المملكة الرشيدة، إجراءات وتدابير ضخمة؛ للتقليل من الآثار الاقتصادية والاجتماعية لجائحة كورونا، شملت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.