المملكة الأولى في فرص التنمية بين دول الخليج

أكد سايمون كوليس؛ السفير البريطاني في المملكة، أن السعودية تعد الأقوى خليجيا في فرص التنمية، بسبب عدد السكان ونسبة الشباب.

قال سايمون كوليس؛ السفير البريطاني في المملكة العربية السعودية، إن فرص التنمية في المملكة تُعد الأكبر بين دول الخليج أجمع، نظرًا للعديد من المقومات التي تنفرد بها مناطق المملكة عن غيرها.

وأضاف كوليس أنه من المقرر أن تصل نسبة النمو في حجم الأسواق التجارية في الرياض إلى 90 % وفِي جدة 40 %، وذلك وفقًا لأحدث الدراسات.

وأوضح السفير البريطاني أن فرص التنمية المتنامية ترجع إلى عدد السكان والعدد الكبير للشباب مقارنة بعدد السكان، والذين يعدون أساس عمليات التنمية في المجتمعات.

في السياق ذاته، أكد كوليس أن قرارات سوق العمل الأخيرة والتوطين لا تشكل عائقًا للمستثمرين، شريطة العمل وفق الشروط الموضوعة، لافتًا إلى رغبة الكثير من الشركات الأوروبية في الاستثمار في المملكة، خاصة في قطاعات: التعليم والصحة والتجزئة، مشيرا إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ نحو 6 مليارات جنيه استرليني في2017.

كتبت: سلمى ياسين

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

مسك الخيرية

مسك الخيرية تطلق برامج تدريبية في عدد من التخصصات

أعلنت مؤسسة الأمير محمد بن سلمان الخيرية «مسك الخيرية»، عن إطلاق مجموعة من برامج التدريب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.