المصابات بسرطان الثدي

المصابات بسرطان الثدي.. ما هي الطرق الصحيحة للتعامل معهن؟

يحتاج التعامل مع المصابات بسرطان الثدي في العمل إلى طريقة خاصة؛ حيث يُمثل هذا المرض صدمة نفسية، ليس فقط للسيدة المصابة ولكن لكل من حولها، وبالتأكيد هناك بعض الخطوط العريضة التي يُمكن اتباعها لدعم مريضة سرطان الثدي وهو ما سنتناوله في السطور التالية.

يُعد سرطان الثدي من أكثر السرطانات التي تشهد انتشارًا كبيرًا بين السيدات في جميع أنحاء العالم؛ حيث تشير بعض الإحصائيات العالمية إلى أن واحدة من كل 5 سيدات تخطين سن الـ 45 عامًا يصبن بسرطان الثدي، كما أثبتت بعض الدراسات أن 12% فقط من حالات سرطان الثدي تعود إلى أسباب وراثية، مشيرة إلى أن أكثر من 75% من حالات سرطان الثدي التي يتم تشخيصها مبكرًا يتم علاجها بنجاح، وهناك عدة أمور يجب عليك مراعاتها عند التعامل مع السيدات المصابات بسرطان الثدي.

المصابات بسرطان الثدي

اقرأ أيضًا: قنوات حديثة.. كيف يمكن تدريس ريادة الأعمال في المدارس؟

وفقًا للمتخصصين يلعب الدعم النفسي الذي يُقدمه المحيطون بالسيدات المصابات بسرطان الثدي دورًا كبيرًا في تسريع عملية الشفاء من هذا المرض ومساعدتهن في العودة إلى حياتهن الطبيعية؛ لذا يُمكننا القول إن السيدات المصابات بهذا المرض لا يحتجن إلى البرامج العلاجية والدعم المادي والرعاية الصحية فقط، بل الدعم المعنوي والنفسي من كل المقربين منهم.

الطرق الصحيحة للتعامل مع المصابات بسرطان الثدي

  • دعم نفسي ورفع المعنويات

عندما تكتشف السيدة للمرة الأولى إصابتها بمرص سرطان الثدي تسيطر عليها حالة من الرعب؛ ما يتطلب جهدًا كبيرًا من الأهل والأصدقاء لرفع معنوياتها ودعم حالتها النفسية وتشجيعها على بدء العلاج والاستمرار فيه حتى يتم التغلب عليه.

المصابات بسرطان الثدي

  • لا تتحدث عن الأمراض كثيرًا

إن من أهم الطرق الصحيحة للتعامل مع السيدات المصابات بسرطان الثدي حرصك على عدم التحدث كثيرًا عن الأمراض أمامهن، واجعل الحديث دائمًا عن المجالات التي تمدهن بالطاقة الإيجابية.

  • لا تسأل كثيرًا عن التفاصيل

عنمدا تجلس مع إحدى السيدات المصابات لا تحاول سؤالها عن التفاصيل التي تتعلق بمرضها؛ لأن ذلك قد يشعرها دائمًا بالخوف؛ وهو ما ينعكس على حالة الشفاء من هذا المرض، واحرص على عدم طرح أسئلة عن مراحل تطور المرض وكيف كانت البدايات.

اقرأ أيضًا: ما لا تعرفه عن ياهو.. الشبكة التي لم تستطع الصمود

  • لا تكن عاطفيًا أكثر من اللازم

احرص دائمًا على ألا تظهر مشاعر الحزن والتأثر أمام السيدة المصابة بسرطان الثدي حتى لا تنتقل عدوى الحزن إليها؛ ما يساعد المرض في التمكن منها، وهنا لا ننكر أن مريضة السرطان لا تحتاج إلى من يستمع إليها عندما ترغب في الحديث وتقديم الدعم اللازم عند اتخاذ القرارات المناسبة لها.

  • لا تبادر بالتقبيل والاحتضان

تُشير بعض التقارير الطبية إلى أن غالبية السيدات المصابات بسرطان الثدي يعانين من ضعف المناعة، لذلك كن حريصًا على ألا تبادر بمصافحتهن وتقبيلهن واحتضانهن والجلوس بالقرب منهن بطرق مبالغ فيها، خاصة إذا كنت مُصابًا بالزكام والإنفلزنزا.

  • لا تخبرها بخطورة المرض

في أغلب الأحيان لا ترغب السيدات المصابات بسرطان الثدي في الاطلاع على المخاطر التي قد تحدث بسبب هذا المرض، لذلك كن حريصًا على عدم التحدث عن تلك المخاطر، كما ينبغي عليك أيضًا أن تبوح لها برسائل الاطمئنان التي تُساعدها في الانتصار ومقاومة هذا المرض.

اقرأ أيضًا:

تقنيات المدن الذكية في العالم.. السبيل لتحسين نوعية الحياة

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

التعامل الإيجابي مع الموظفين

التعامل الإيجابي مع الموظفين.. كيف يكون؟

أثبتت دراسة إنجليزية صدرت مؤخرًا أن التعامل السلبي مع الموظفين يؤدي إلى عدم مشاركتهم في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.